الرئيسية / منوعات / صدى القراء / أبن وحشية النبطي  أول من فك رموز الهيروغليفية

أبن وحشية النبطي  أول من فك رموز الهيروغليفية

 صدي الامة

إيمان العادلى

يرتبط أسم هذا العالم بمخطوط في غاية من الأهمية في مجال التعمية هو “شوق المستهام في معرفة رموز الأقلام” ذلك الكتاب الذي كشف ﻋﻦ ﺃﻗﻼﻡ ﺍلأبجدﻳﺎﺕ ﺍﻟﻘﺪيمة ﻭﺍﻟﻠﻐﺎﺕ ﺍﻟﺒﺎﺋﺪﺓ فقد فك رموز 89 لغة قديمة من ضمنها اللغة الهيروغليفية التي ينسب أكتشافها للعالم الفرنسي شامبليون عام 1822ﻡ غير أن أبن وحشية سبقه إلى ذلك بثمانئة سنة بل إن الترجمة الانكليزية لمخطوط شوق المستهام طبعت عام 1806م أي قبل أكتشاف شامبليون بنحو ستة عشر عاما مما يؤكد أستفادة شامبليون من كتابه.
وأبن وحشية هو أبو بكر أحمد بن علي بن قيس بن المختار بن عبد الكريم كلداني الأصل نبطي ولا يعرف تاريخ مولده ولا وفاته على وجه الدقة ولكنه عاش في النصف الثاني من القرن الثالث الهجرى.
وهو كيميائي وفلكي وعالم لغوي مسلم إضافة إلى أنه من أشهر علماء النبات والزراعة قديما وهو أول من كتب عن الزراعة من العرب وكتابه (الفلاحة النبطية) من أهم الكتب في الفلاحة من العهد العربي الإسلامي وما زال موجودآ وكان مرجعا رئيسيا لابن العوام الأندلسي صاحب (كتاب الفلاحة) الشهير وقد وصف في كتابه المئات من الاعشاب الجديدة وبيّن البيئة المثالية التي يجب أن تعيش فيها.
كما أنّه يعتبر من أهم علماء الفلك ويعتبر من الناس الذين أساسوا علم التنجيم والدلالات الفلكية وكتبه صارت دليلاً لكل باحث في علم الفلك والأبراج طبعاً هذه أشكالية في هذا الشخص لانه أتهم بذلك بالسحر والشعوذة.
وقد ترك أبن وحشية أكثر من خمسين مؤلفاً موزعة على أغلب الاختصاصات العلمية كما ذكرت في كتب التراجم وأشار إليها أبن النديم في الفهرست.
منها: كتاب (الأصول الكبير) وكتاب (الأصول الصغير) وكتاب (السموم) و(كنز الحكمة) و(ﺍﻟﻔﻮﺍﺋﺪ ﺍﻟﻌﺸﺮﻭﻥ) وهذه كلها في الكيمياء.
ومن مؤلفاته الأخرى: (أسرار الكواكب) (ﺃﺳﺮﺍﺭ ﻋﻄﺎﺭﺩ) (سدرة المنتهى) (ﺧﻮﺍﺹّ ﺍﻟﻨﺒﺎﺕ ﻭﺍﻷﺣﺠﺎﺭ ﺍلمعدنية) (ﺍﻟﺮﻳﺎﺳﺔ ﰲ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﻔﺮﺍﺳﺔ) (ﻋﻠﻞ ﺍلمياه ﻭﻛﻴﻔﻴﺔ أﺳﺘﺨﺮﺍﺟﻬﺎ ﻭأﺳﺘﻨﺒﺎﻃﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ المجهولة ﺍﻷﺻﻞ) (ما ﻳﺘﺼﺮﱠﻑ ﻣﻦ ﻋﻠﻮﻡ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎﺕ).
ويرجح أنه توفي عام 296هـ.
المراجع

د. محمد فارس/ موسوعة علماء العرب و المسلمين
باقر أمين الورد/ معجم علماء العرب
د. محمد حسان الطيان/ أكتشاف مخطوطات علم التعمية
ﺩ. ﳛﻴﻰ ﻣﻴﺮﻋﻠﻢ /أﺑﻦ ﻭﺣﺸﻴﺔ ﺍﻟﻨﺒﻄﻲ ﻭﺭﻳﺎﺩﺗﻪ ﰲ ﻛﺸﻒ ﺭﻣﻮﺯ ﻫيرﻭﻏﻠﻴﻔﻴﺔ ﰲ ﻛﺘﺎﺑﻪ (ﺷﻮﻕ ﺍلمستهام في معرفة ﺭﻣﻮﺯ ﺍﻷﻗﻼﻡ) / مجلة مجمعﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺪﻣﺸﻖ – ﺍلمجلد(79) ﺍﳉﺰﺀ (4)

اترك تعليقك هنا
Share
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يثرب

كانت لسه ف سن صغير والأحلام بطير حوليها عدى الوقت وعمره ما ...