مزايا أم المؤمنين عائشه بقلم _محمـــد الدكـــــرورى

6

مزايا أم المؤمنين عائشه

بقلم _محمـــد الدكـــــرورى

إن حب السيدة عائشة والنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، أصبح مثالا

للمودة والرحمة والتراحم بين الزوجين، وحتى إنه عندما زادت المشكلات

وأسباب الطلاق في عصرنا الحالي، استرجع الكثير من الأشخاص معاملة

النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، لأزواجه .

 

ليكون قدوة لهم في حياتهم، ولقد جمع السيدة عائشة مع النبي العديد من

مواقف المودة والحب والرحم نعرض بعضا منها ، أن النبى الكريم صلى الله

عليه وسلم كان يسهر على راحتها وسعادتها .

 

فقالت عائشة “والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم على باب

حجرتي، والحبشة يلعبون بالحراب، والرسول يسترني بردائه لأنظر إلى لعبهم

من بين أذنه وعاتقه، ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف”، رواه أحمد

 

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعائشة: ” إني لأعلم إذا كنت عني

راضية وإذا كنت عني غضبي ، أما إذا كنت عني راضية فإنك تقولين لا ورب

محمد ، وإذا كنت عني غضبي قلت: لا ورب إبراهيم ” رواه مسلم.

 

وقال صلى الله عليه وسلم لعائشة رضى الله عنها ” كنت لك كأبي زرع لأم زرع” أي

أنا لك كأبي زرع في الوفاء والمحبة، فقالت عائشة بأبي وأمي لأنت خير لي من

أبي زرع لأم زرع ” رواه البخارى .

وإن للسيده عائشة رضى الله عنها خصائص عدة خصها الله عز وجل بها

، فكانت هى نفسها تعدها، فهى التى قالت عن مزاياها ” فضلت على نساء النبى

الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، بعشر ، فهو لم ينكح بكرا قط غيرى، ولا امرأة

أبواها مهاجران غيرى، وأنزل الله براءتى من السماء .

 

وجاء جبريل بصورتى من السماء فى حريرة ، عندما حلم بها الرسول قبل

زواجه منها، وكنت أغتسل أنا وهو فى إناء واحد ولم يكن يصنع ذلك بواحدة من

نسائه غيرى، وكان يصلى وأنا معترضة بين يديه دون غيرى، وكان ينزل عليه

الوحى وهو معى ولم ينزل وهو مع غيرى .

وقبض وهو بين سحرى ونحرى، وفى الليلة التى كان الدور علىّ فيها ودفن فى

بيتى ” ولكن لا يجب أن نغفل هنا ولو عرضا مكانة السيدة خديجة رضى الله

عنها إذ عندما غارت ذات مرة عائشة من ثناء رسول الله الكريم صلى الله عليه

وسلم ، المستمر على خديجة قالت له:

 

” ما أكثر ما تذكرها حمراء الشدق وقد أبدلك الله خيرا منها ، فقال عليه الصلاة

والسلام ” ما أبدلنى الله عز وجل خيرا منها، آمنت بى حين كذبنى الناس،

وواستنىبمالها حين حرمنى الناس، ورزقت منها الولد وحُرمته من غيرها “.

 

ولا يختلف اثنان على حب رسول الله لعائشة وتقديره الشديد وامتنانه لخديجة

رضى الله عنهما ، وكانت أم المؤمنين عائشه رضى الله عنها تزوجها الرسول

صلى الله عليه وسلم، قبل الهجرة ببضعة

أشهر، وكانت لها مكانة كبيرة بين زوجات النبي صلى الله عليه وسلم

 

وقد أحبت السيدة عائشة رضى الله عنها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه

وسلم حبا جما، فهى الوحيدة التي تزوجها بكرا، وأصبح لها مكانة خاصة في

قلبه، وكان دائما يقول صلى الله عليه

وسلم “اللهم هذا قسمك فيما أملك فلا تحاسبني فيما لا أملك”

 

وكان النبى الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يلاطفها ، فكان يقول لعائشة أيضا:

” يا حميراء، والحميراء تصغير حمراء يراد بها البيضاء” وسألت السيدة عائشة

رضي الله عنها ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل في بيته؟ قالت

“كان بشرًا من البشر، يخيط ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه.” رواه أحمد.

 

وكان النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم إذا غضبت عائشة وضع يده على

كتفـها وقال “اللهم اغفر لها ذنبها وأذهب غيظ قلبها، وأعذها من الفتن” وكان دائما

يتحاكى بمكانتها الخاصة في قلبه، فقال “إن فضل عائشة على النساء كفضل الطعام

على سائر الطعام”. رواه مسلم .

ولقد بلغت درجة حب النبي صلى الله عليه وسلم ، لعائشة إلى أقصى درجة

فقال النبى الكريم محمد صلى الله عليه

وسلم عن خديجة “أنى رزقت حُبها”. رواه مسلم.

 

وكان صلى الله عليه وسلم ، يتطيب لعائشة، فعن عائشة رضي الله عنها قالت:

كأني أنظر إلى وبيض المسك في مفرق

رسول الله صلى الله عليه وسلم. رواه مسلم.

 

وكان صلى الله عليه وسلم ، يلاطفها ويلعب معها، فعن عائشة رضى الله عنها

، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي: “تعالي أسابقك، فسابقته، فسبقته

على رجلي” وسابقني بعد أن حملت اللحم

وبدنت فسبقني وجعل يضحك وقال “هذه بتلك”.

 

وبعد موقعة الجمل، عادت عائشة فلزمت بيتها حتى حضرتها الوفاة في ليلة

الثلاثاء 17 رمضان 57 هـ وقيل 58 هـ وقيل 59 هـ، وصلى عليها أبو هريرة بعد

صلاة الوتر، ونزل في قبرها عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أختها

أسماء بنت أبي بكر والقاسم وعبد الله ابني

محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر .

ودفنت فى البقيع قرب صاحباتها زوجات الرسول الأخريات، كما أوصت بعد أن

آثرت عمر بن الخطاب على نفسها حين أعطته مكانها قرب أبيها وزوجها ، و

فى شهر كريم للقاء حبيب فرق الموت بينها وبينه بعد أن طال انتظار اللقاء.

مزايا أم المؤمنين عائشه

https://www.sadaelomma.com

https://twitter.com/sadaaluma

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: