مقالات الرأى

ارض الفدان بمنيا القمح من منتزه وسوق تجاري الي نقطة وسيطة وخط غربلة

ارض الفدان بمنيا القمح من منتزه وسوق

تجاري الي نقطة وسيطة وخط غربلة

الشرقية/ عبدالحميد شومان

تعتبر ارض الفدان بمركز ومدينة منيا القمح من

اهم مراكز تجمع التلوث البيئي ..ولكي نبدأ فيها

بوعد جديد من الدكتور ممدوح غراب لابد ان

نتذكر سويا ونرشده لما قاله المحافظ الاسبق،

ماذا قال وماذا فعل الدكتور رضا عبدالسلام

الذي بدأ العمل بأرض الفدان في اغسطس

2015..

قال عبدالسلام اثناء العمل بارض الفدان مؤكدا

أنه بمجرد رفع القمامة من هذه المنطقة

ستتحول لمتنزه عام لأهالي المدينة وستقام

بها أسواق حضارية للباعة الجائلين لتساهم

في إخلاء شوارع المدينة لإحداث سيولة مرورية

ولفتح الطريق أمام حركة السيارات والمواطنين.

ماذا فعل الدكتور رضا عبدالسلام والسكرتير

عام المساعد فخري عبدالعزيز… أمر سيارات

الحملة الميكانيكية بجميع مراكز ومدن

المحافظة التوجه لمنطقة الفدان لرفع أكوام

القمامة المتراكمة بالمنطقة مما اثر علي

منظومه القمامه بباقي المراكز ولم يكتفي

بسحب المعدات فقط ايضا سحب معظم

القيادات وتموين المعدات بالمواد البتروليه كانت

كل رئاسة مركز مسؤلة عن تموين معداتها من

مراكزها…والطامة الكبري كان يتم نقل القمامة

من فدان منيا القمح لردم ترعة المسلميه…

كان هناك مستهدف

كان المستهدف الذي اشار اليه إلى أن

المحافظة أعلنت عن شركات خاصة لجمع

القمامة وكانت وقعت على مذكرة للتفاهم

الأولى لإنشاء مصنعيين على أرض المحافظة

لتدوير النفايات والقمامة باستثمار كويتي وصل

لمليار دولار وعند بدء تنفيذ المشروع ستحل

مشكلة القمامة في المحافظة.

وعادت أرض الفدان لعهدها الأول مصدر

لشكاوى الأهالي ومصدر لانبعاث الروائح

الكريهة والاحتراق الذاتي للقمامة بالمنطقة

ومع دخول فصل الصيف هي مصدر لانتشار

الأمراض .

لم تكن أرض الفدان وما تحدثه من مشكلات

بيئية في عهد اللواء خالد سعيد الا انها كانت

نقطة اساسية او وسيطة لتجمع القمامه رغم

ان كان معه في نفس الديوان والخدمه

السكرتير المساعد الاستاذ فخري الذي كان بدأ

المشوار مع الدكتور رضا عبدالسلام..

وجاء الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية

لاجراء جراحة جديدة لنفس الجرح… تري ماذا

قال وماذا سيفعل والي ماذا يطمح بالوصول

بأرض الفدان.. ؟

قام الدكتور ممدوح غراب بزيارة لمقلب الفدان

للتأكد من إنتظام أعمال رفع أكوام القمامة

المتراكمة ومخلفات البناء والنقل الآمن لها إلى

المدفن الصحي بالخطارة وذلك لتجهيز الأرض

لإنشاء نقطة وسيطة متطورة وخط غربلة فور

الإنتهاء من رفع كميات القمامة والتي تقدر

بحوالي 30 ألف طن من القمامة ومخلفات البناء المتراكمة.

انا عن نفسي والله ما اعرف يعني ايه غربله..

الدكتور المحافظ الاسبق قال منتزه عام

واسواق حضاريه، الدكتور المحافظ الحالي قال

نقطة وسيطة وخط غربلة.. وانا لما اجي محافظ

مش هعمل حاجه فيها الا بحوار مجتمعي لحد

مااقضي مدتي واللي بعدي يبقي يكمل الحوار.

ارض الفدان بمنيا القمح من منتزه وسوق تجاري الي نقطة وسيطة وخط غربلة

الوسوم

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: