صدى الأمة تهنئ دولة الإمارات العربية الشقيقة بمناسبة عيد الاتحاد الـ48
عزاء ومشاطرات

الآف من أهالى خان الجنى والجزيرة الخضراء بمطوبس يشيعون جنازة الشهيد ” جلال الشامى ” بحادث شمال سيناء الإرهابى

الآف من أهالى خان الجنى والجزيرة الخضراء بمطوبس يشيعون جنازة الشهيد ” جلال الشامى ” بحادث شمال سيناء الإرهابى

كتب : يحي خليفة

في موكب جنائزي مهيب؛ شيع الآلاف من أهالي قرية أهالى خان الجنى والجزيرة الخضراء والقرى المجاورة بمركز مطوبس ، اليوم الجمعة، جنازة الشهيد مجند ” جلال سعد حربى الشامى “، شهيد القوات المسلحة، الذى استشهد أثناء تأديته الواجب الوطنى في ملحمة بطولية فى التصدي لهجوم إرهابي على كمين للقوات المسلحة في مدينة رفع بشمال سيناء.

وتقدم المشيعين اللواء ياسر الحفناوى، السكرتير العام المساعد للمحافظة، نائباً عن الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفرالشيخ، يرافقة عدد من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية بالمحافظة، وعدد كبير من أبناء مركز مطوبس بمحافظة كفرالشيخ، لتشييعه إلى مثواه الأخير بمسقط رأسه، فى جنازة مهيبة للشهيد؛ بعد أداء صلاة الجمعة والجنازة على الشهيد بمسجد قرية خان الجنى بمطوبس، ودفن جثمانه الطاهرة، بمدافن العائلة بالقرية.

وتحولت جنازة الشهيد إلى مظاهرة ضد الإرهاب وسط بكاء شباب القرية، وانطلقت زغاريد النساء تودع الشهيد وسط تعالى أصوات المشيعين بالهتافات المناهضة للإرهاب، قائلين: ” لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله “، و” الله أكبر.. الله أكبر “، و” لا إله إلا الله.. الإرهاب عدو الله “، مطالبين بالقصاص من الإرهابيين القتلة، مطلقين عبارات مؤيدة للجيش والشرطة في حربهم على الإرهاب الغاشم.

ونعى الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، الشهيد مجند ” جلال سعد حربى الشامى “، شهيد الواجب الوطنى بحادث رفح الإرهابي بشمال سيناء؛ مقدماً أحر التعازي وخالص المواساة لأسرته، ولرجال القوات المسلحة، راجيًا الله عز وجل أن يتقبل الشهيد ويسكنه فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان ويحفظ شعب مصر العظيم من كل سوء ومكروه، قائلاً: إن هذا العمل الإرهابي لن ينال من قوة وعزيمة المصريين، مؤكداً حتمية انتصار الوطن على الإرهاب بفضل وحدة شعبه وصموده خلف قيادته السياسية، ودعمه لجيشه الوطنى، في التصدي لهذه الجماعات الإرهابية، والقصاص لشهداء الواجب الذين سقطوا وهم يدافعون بشرف عن أرض مصر وأمنها في شمال سيناء ضد قوى والإرهاب الأعمى، الذين باتت نهايتهم وشيكة على أيدي رجال الجيش الأبطال، ورجال الشرطة البواسل.

https://www.sadaelomma.com

https://twitter.com/sadaaluma

Facebook Comments
الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: