صدى القارئ

الام العصبية ….. وماتنتجه للمجتمع

الام العصبية ….. وماتنتجه للمجتمع
كتب /د.رضا حافظ

من اسوء الصفات … العصبية
خاصة لو تتصف بها الام ….
اسهل شئ في الحياة .. هو …. الإنجاب
اصعب شئ هو ان نخرج للمجتمع نفوس سوية ….

شابة صغيرة 18 عام …جميلة للغاية .،كلها ايام معدودة وتبدا دراستها الجامعية ..
دخلت العيادة تسندها الممرضة ….في حالة إنهيار شديد
بكاء مر ….
فهمت من الممرضة وهي تهمس باذني انها حاولت إلقاء نفسها امام سيارة بالقرب من المشفى ،
وامها واختها انقذوها وادخلوها المشفى على امل وجود طبيب نفسي …..
فادخلوها عندي …..
هدأتها ….وقمت لها ووقفت جوارها محاولة إضحاكها …وكيف لفتاة رائعة الحسن مثلها ان تفكر في الموت ومؤكد كتير من الشباب يرغبونها ….فهدات قليلا… وابتسمت لي
وبدات تحكي ….كيف تتعذب وتكره حياتها وبيت اسرتها بسبب عصبية امها ،
وكيف ان الام هوايتها الصراخ والصوت العالي بسبب وبدون …
وانها تضربها بعنف لاقل خطأ …..وتسبها …..،
واعترفت لي انها تعاندها عن قصد …وتسعد بذلك …وترفض كل شئ منها حتى لو شئ جيد ،
وترد عليها كلمة بكلمة …
وتدفعها عنها كلما ضربتها لتحمي نفسها …
وانها تصرخ بوجهها حين تضربها وتقول لها انها تكرهها ……
وانها عصبية للاسف مثل امها …..وهي تعشق الوحدة وعدم الإختلاط باسرتها ،
وانها حاولت قبل ذلك الإنتحار ….وفشلت

تلك بالضبط …………نواتج عصبية الام وتربيتها
ونتاج العقاب البدني واللفظي …والذي لايخلق الا ابناء بسلوك عدواني عنيد فظ ..،او اولاد ضعاف الشخصية إنطوائيين ….أو اولاد منحرفين يذهبون خارج بيوتهم للمخدرات والخمور والشذوذ وسوء الخلق ( خاصة البنين ) .

واجهت الام بكل ماقالته الإبنة ( لوحدنا طبعا ) ….فانكرت ..،ثم …..بكت وانهارت
وقالت …..انا احبها جدا واخاف عليها ….لكنها تعاندني ولا تسمع كلامي !
افهمتها انها المخطئة ….
وان التربية بالضرب والشتم تخلق نفس مشوهة ….
وان هناك فرصة مازالت لتصحيح الوضع بإحتضان الإبنة ….
وقابلتها بإبنتها …..
وكانت ثورة عارمة من الابنة ضدها وهجوما شديدا وبكاءا وصراخا ……..
ماتوقف كل ذلك ( وبصعوبة بالغة ) الا حينما طلبت من الام إحتضان الفتاة بقوة ……….وان تعتذر لها
وتطمئنها انها ستتغير معها …..ولن تمد يدها عليها ابدا كما وعدتني .

خرجوا من عندي لتناول الافطار باحد المطاعم …كي تبدأ الفتاة الدواء المضاد للإكتئاب بعد الإفطار ،
وطلبت من الفتاة ان تشرب نيابة عني عصير مانجو لاني اعشقه …ولانهم قرفوني وطلعوا عيني.

https://www.sadaelomma.com

https://twitter.com/sadaaluma

Facebook Comments
الوسوم

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: