عربى

الجيش الليبي يحرّر جزيرة الشريف في طرابلس

الجيش الليبي يحرّر جزيرة الشريف في طرابلس

كتب: يحي خليفة

حرّر الجيش الوطني الليبي، جزيرة الشريف في طرابلس، وفيما واصل الجيش تقدّمه في مصراتة، شهدت

المناطق المحررة في العاصمة انتفاضة شعبية لدعم الجيش الوطني.

وأعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة أن قوات الجيش الليبي سيطرت على جزيرة الشريف بمشروع

الهضبة في طرابلس.

وقال المركز، «القوات المسلحة والشباب المساند تسيطر على جزيرة الشريف بمشروع الهضبة، والذي يربط

مشروع الهضبة بمنطقتي سيدي حسين الهضبة القاسي وصلاح الدين».

واصل الجيش الوطني الليبي، أمس، تقدمه في طوق مصراتة، رغم القصف المكثف من قبل الطيران التركي

المسير على قواته.

وقالت مصادر ميدانية لـ«البيان» إن الميليشيات تعمدت، أمس، حرق الإطارات المطاطية للتخفي وراء الدخان،

حتى تتحاشى ضربات سلاح الجو، مشيرة إلى أن أعداداً من المرتزقة الذين جلبتهم تركيا من شمال سوريا

يشاركون في محاولة العمل على عرقلة تقدم الجيش.

وأكد مصدر من الجيش الوطني، مقتل أربعة جنود من منتسبي الكتيبة 302 التابعة لقواته نتيجة قصف نفذته

طائرة تركية مسيرة داعمة لحكومة السراج.

بينما أفادت غرفة عمليات الكرامة التابعة للمنطقة الغربية، أنه تم إسقاط الطائرة التركية المسيرة، التي نفذت

الهجوم من قبل الدفاعات الجوية في منطقة الوشكة الواقعة بين سرت ومصراتة.

وشهدت المناطق المحررة في طرابلس انتفاضة شعبية لدعم الجيش الوطني، في ظل تراجع الميليشيات التي

شهدت في الأيام الأخيرة، تخلي عدد مهم من مقاتليها عن أسلحتهم، والعودة إلى مناطقهم، بعد أن أعلنوا

رفضهم القتال مع المرتزقة والغزاة الأتراك.

في الأثناء، كشف الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش، اللواء أحمد المسماري أن تقارير وردت تفيد

بتجميع الجماعات الإرهابية والتخطيط للهجمات على مرافق النفط، وشلل موارد الشعب الليبي. وأضاف

المسماري في بيان للقيادة العامة، أنه بعد هذه الاعتبارات، أصدر القائد العام المشير خليفة حفتر الأوامر بأداء

هجوم وقائي لحماية هذه الموارد الاستراتيجية بناء على خطة استراتيجية وضعها المشير.الجيش الليبي يحرّر جزيرة الشريف في طرابلس

https://www.sadaelomma.com

https://twitter.com/sadaaluma

Facebook Comments
الوسوم

Yehia Khalifa

اللهمـےآني آستودعكـ آيآم مضت من عمري بآن تغفرهآ ليےوترحمني وتعفو عنيـےوآن تبآركـ ليـےفي آيآمي القادمه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: