الرئيسية / دولى / اليونان: تركيا تحتقر القانون الدولي بسبب تطلعاتها العثمانية

اليونان: تركيا تحتقر القانون الدولي بسبب تطلعاتها العثمانية

اليونان: تركيا تحتقر القانون الدولي بسبب تطلعاتها العثمانية

كتبت-سلوي عبدالرحيم

أكد وزير الخارجية اليونانى نيكوس دندياس، فى بيان له، بعد انتهاء زيارته مع الممثل

السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن

أردوغان تسبب في مشاكل لجميع جيرانه، وانتهك بشكل منهجي سيادة ليبيا وسوريا

والعراق وشريكنا الأوروبي جمهورية قبرص، وينتهك بشكل شبه يومي المجال الجوي

الوطني لليونان ومياهها الإقليمية، وينفذ، من بين أمور أخرى، التحليق فوق المناطق

السكنية هنا في إفروس وبحر إيجه بالطائرات الحربية المسلحة.

 

ولفت وزير خارجية اليونان إلى أنه في قبرص، للمرة السادسة على التوالي في السنة،

تجرى عمليات حفر غير قانونية في المنطقة الاقتصادية القبرصية.

أكد الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، خطورة التدخلات الإقليمية

على سيادة وأمن الدول العربية وأهمية وجود…

وفي ليبيا تنتهك تركيا بشكل صارخ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة من أجل

تحقيق تطلعاتها العثمانية الجديدة، بناء على مذكرة غير قانونية موقعة مع إدارة طرابلس،

تهدف إلى حرمان أوروبا من مناطقها البحرية، واغتصاب مناطق داخل الجرف القاري

اليوناني، على بعد 6 أميال بحرية من جزر مثل كريت ورودس، متجاهلة بشكل صارخ

دعوات أوروبا المتكررة لاحترام القانون الدولي.

وأضاف نيكوس: أظهرت اليونان عملياً إرادتها وقدرتها على حل النزاعات القديمة مع

جيرانها استناداً إلى القانون الدولي وقانون البحار ومبادئ علاقات حسن الجوار،

والشروط الازمة لكل عضو في الاتحاد الأوروبي، ولكن أيضًا للدول التي ترغب في

الانضمام إليه، ونحن منفتحون دائمًا على الحوار، لكننا لسنا مستعدين لمناقشته تحت

التهديد أو للمساعدة في إضفاء الشرعية على انتهاكات تركيا المستمرة لسيادة القانون.

 

وأضاف دندياس أن الحوار بين الدول المجاورة على شواطئ المنطقة الاقتصادية

الخالصة والجرف القاري هو الطريق المناسب الوحيد، وفقًا للقانون البحري الدولي.

 

وقال دندياس: شددت اليونان على رغبتها في مناقشة هذه القضية مع تركيا بحسن نية

ولا تزال مستعدة للقيام بذلك، في إطار القانون الدولي وقانون البحار، ولن يتم ذلك إلا إذا

استجابت أنقرة لدعوات المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي لتصعيد التوترات، والامتناع

عن العمل من جانب واحد والعودة إلى الشرعية.

وأضاف نيكوس أن تمويه الزوارق الحربية في القرنين التاسع عشر والعشرين في سفن

الحفر الحمراء والبيضاء اليوم لا يمكن أن يخدع المجتمع الدولي.

دبلوماسية حمل المدافع

وقال: يجب على أنقرة أن تحذو حذو أوروبا وأن تمتنع عن القيام بدبلوماسية حمل

المدافع، كما كان الحال مع الأحداث الأخيرة التي لم تتردد فيها الفرقاطات التركية في

استهداف سفينة تابعة للبحرية الفرنسية تشارك في مهمة الناتو في البحر الأبيض

المتوسط.

وأكد دندياس على أن تركيا تستغل أمل الآلاف من الناس في حياة أفضل، وتم تضليلهم

من خلال حملات نظمها المسؤولون الأتراك على أعلى مستوى، والذين ادعوا أن هذه

الحدود كانت مفتوحة وأن أكثر من مئة ألف قد عبروا إلى اليونان، مشيرًا إلى أن هذه

المحاولة المحزنة لابتزاز الاتحاد الأوروبي لتقديم تنازلات قد فشلت.

وأشار نيكوس إلى اتفاق سابق بين رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس،

إلى جانب رؤساء مجلس الاتحاد الأوروبي وبرلمان الاتحاد الأوروبي ومفوضية الاتحاد

الأوروبي، وكذلك رئيس وزراء كرواتيا، في 3 مارس عن تصميم الاتحاد الأوروبي على

حماية العالم الخارجي بشكل فعال، وفقاً للقانون الأوروبي والدولي.

ورفض الاتحاد الأوروبي انتهاك تركيا للإعلان المشترك بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في

مارس 2016، وأدان بطريقة قاطعة استغلال الأبرياء، واليوم، بعد استراحة قصيرة بسبب

الوباء، أعادت تركيا التأكيد على أن حدودها البرية مع أوروبا مفتوحة، وفي الوقت نفسه،

يرافق خفر السواحل القوارب المليئة بالمهاجرين المتجهين إلى الجزر اليونانية، لكنها

تصر أيضا على تقويض الأمن والاستقرار، فضلا عن السلام في شرق البحر الأبيض

المتوسط.

اليونان: تركيا تحتقر القانون الدولي بسبب تطلعاتها العثمانية

https://www.sadaelomma.com

https://www.facebook.com/sadaelomma

عن admin

شاهد أيضاً

كينيا تحول الجراد إلى وجبة كباب

كينيا تحول الجراد إلى وجبة كباب

كينيا تحول الجراد إلى وجبة كباب كتب-سامح أيوب تواجه أفريقيا إحدى أخطر هجمات الجراد والتي …

%d مدونون معجبون بهذه: