القليوبية

الصلح خير من القليوبية ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بالخانكة

الصلح خير من القليوبية ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بالخانكة

القليوبية احمد ابراهيم

نجحت لجنة المصالحات بمديرية أمن القليوبية، بالتنسيق مع العقلاء وكبار

العائلات بمنطقة القلج مركز الخانكة والمناطق المجاورة في إنهاء خصومة ثأرية

بين عائلتين، وتم عقد جلسة صلح وقدم المتهم “مفرج عنه”، الكفن لشقيق

المجني عليه، وإنهاء الجلسة والتراضي بينهما، وسط تأمينات مشددة.

ترجع الواقعة إلى المحضر رقم 3534 جنح مركز الخانكة لسنة 2011م مقتل

المجني عليه “عبدالله ا.ش”، كهربائي سيارات ومقيم القلج بمركز الخانكة،

واتهام المدعو “عماد م. ا” 42 سنة ميكانيكي، ومقيم ذات الناحية بارتكاب

الواقعة، وحكم عليه بالسجن 15 سنة، تم الإفراج عنه بقضاء نصف المدة.

وتم الاتفاق على إجراء الصلح بين العائلتين، من خلال إقامة جلسة صلح نهائية

عقب صلاة العصر، بحضور بعض عائلتي الطرفين وأهالي القرية، وذلك

بالسرادق المقام بجوار منزل أهلية المجني عليه بناحية القلج، على أن قام

المحكوم عليه “المفرج عنه”، بتقديم الكفن إلى شقيق المتوفى.

جاء ذلك بإشراف اللواء طارق عجيز، مدير الأمن، واللواء هشام سليم مدير

المباحث، والعميد حازم عزت رئيس مباحث المديرية، وحضور العميد عبدالله

جلال رئيس فرع البحث الجنائي


والعميد شريف إلهامي مأمور مركز الخانكة


والمقدم أحمد عبدالمنعم رئيس مباحث المركز، وضبط المديرية ومباحث المركز.

أعدت المديرية الخدمات الامنيه اللازمه لملاحظة الحاله قبل وأثناء وحتى إنتهاء

الجلسة العرفية وانصراف الحاضرين، في حضور قيادات المديرية وضباط إدارة

البحث الجنائى وطرفي الخصومة بالإضافه إلى لجنة الصلح ورجال الإدارة وكبار

العائلات بالمنطقة والمناطق المجاوره.

عقب صلاة العصر انعقدت جلسة الصلح في حضور طرفى الخصومه وعدد من

أعضاء مجلس النواب و400 شخص من العائلتين واهالى القرية.

وبدأت بتلاوة بعض أيات الذكر الحكيم وتم إنهاء الخصومه بالشروط المتفق عليها

بالإضافه إلى رجال الإداره وكبار العائلات.

وإنتهت الجلسه بالشروط المتفق عليها وقيام المتهم بتقديم الكفن إلى شقيق

المتوفي إلى رحمة مولاه وتقبله منه وتصافح الطرفان اتمامًا واعلانًا بالتصالح

فيما بينهم، وقام أهلية المجنى عليه بقبول العزاء.

 

 

Facebook Comments
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: