الملازم أول احمدنصر والملازم اول محمود فريد يعيدان شاب مريض نفسياً بالاسماعيليه الي أهله بدمنهور

151

محمد الجندي

فوجئ اهالي الواصفيه بمركز مدينة أبو صوير بالاسماعيليه بوجود شاب في منتصف العقد الثالث من عمره في شوارع القريه لا يرتدي سوي( فانله حمالات ) فقط فقام الاهالي بإعطائه ملابس ليستر بها نفسه وحاولوا الحصول علي اي معلومات منه بخصوص عنوانه واهله فلم يفهموا شئ الا انه من دمنهور وذلك نظرا لحالته العقليه السيئه

فتركوه ليكمل السير في الشوارع والطرقات بالقريه
وفوجئ الأهالي بتصرف إيجابي من أحد شباب القرية
حيث قام علي الفور بابلاغ مركز شرطه ابوصوير

وذهب لقسم الشرطة ومعه الشاب التائه وكان في استقبالهما الملازم اول أحمد نصر وهو ضابط شاب نشيط محبوب من قبل دائره المركز ككل .
وعلي الفور اتصل بصديقه الملازم أول محمود فريد لبحسناالتصرف مع بعضهما وذلك ومن واجب الشعور بالمسؤولية أرادا أن يساعدا ذلك الشاب وهو أن يتوصل لأهله بأي طريقة .

وأن يحصلا منه علي اي معلومه وبالفعل استطاعا الوصول الي معلومات قادت في النهايه الي اهله وبالفعل تم التواصل مع ذويه الذين جاءوا من دمنهور لاستلامه

وأشار أحد أقاربه انه شاب من عائله و متزوج ولديه أولاد ويعمل مكوجي وله محل مشهور في بلده
الا انه اصيب بصدمه عصبيه بعد وفاة والده وطرده من قبل عمه هو وامه واخوته ورفض اعطاءه ميراثه من ابيه وهو يعالج نفسيا وعصبيا.

ومن هنا نستنتج أن دور الشرطة المصرية ليس القبض علي المجرمين فقط لا بل مساعده المواطن أيضا في استرداد حقوقه .

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: