صدى الأمة تهنئ دولة الإمارات العربية الشقيقة بمناسبة عيد الاتحاد الـ48
صدى القارئ

بروفايل أيسر

بروفايل أيسر

قلم عادل شلبى

لا يخفى على الكثير منا كبشر ما يحدث من حولنا من

أحداث وخاصة فى هذا الوطن المبتلى ببلاء كل العالم

من حوله وفى هذا الزمن بالذات دادت الحدة تبعا

لاتباع الباطل والفساد الغربى فى هذا الزمن الذى

نعيش فيه أصيح الجميع بلا استثناء أصحاب وجوه

وأقنعة متعددة ولكن من السهل مغرفة الحقائق من

خلال كلامهم المتناقد على الدوام ومن خلال كذبهم

المتعمد نخرج بالحقائق عارية من ألسنتهم التى

تجافيهم وتكذبهم على الدوام هؤلاء ظالمى أنفسهم

لأنهم لا يخشون من خلقهم بقدر خشيتهم لمن هم

مثلهم فى الخلقة أصلا لا يملكون لأنفسهم ضرا ولا

نفعا هؤلاء بالفعل هم المنافقين الكاذبين فى كل

مجلس يظهرون فيه وما أكثرهم على الساحة

الاعلامية هؤلاء ياسادة يخدمون الحق ويظهرونه من

خلال كذبهم المتعمد ولكن نقف هنا لحظة فكر مع

الذين يصدقون بالفعل هؤلاء نعم هؤلاء وبدراسة

نفسية مستفيضة نخرج بنتيجة واحدة نعم هؤلاء

اتباعهم الذين استحلوا الحرام ودخل فى لحومهم

وشحومهم كل حرام مما اكتسبوا نعم الظالمون

يتبعون الظالمون خوفا على كل ما وصلوا اليه نتكلم

بعموم اللفظ دون الخصوص ولكنهم ظاهرين جليا لنا

من سوء نوياهم التى فسدت بما اكتسبوا من ظلم فى

هذه الحياة القصيرة جدا وهم يعلمون ذلك جيدا ولكن

أمالهم وأمانيهم الكاذبة تكذب عليهم دوما وتمنيهم

بخلودهم فى هذا المستنقع القذر نعم انهم أشد اجرام

بكذبهم ونشرهم له يريدونها عوجا كى يستمروا فى

فسادهم وافسادهم ظنا منهم أن هذا الأمر سيستمر

ولكن متى كان للباطل والظلم الغلبة ومتى كان له

الصولجان نعم كل فساد وكل باطل يشير الى كل حق

وكل صلاح هذه دنيانا وهذا هو قانونها نعم ان الحق

باق والخير باق أبد الأبدين وكل ظلم وفساد وكذب

ونفاق نهايته محتومة محتمة فكل هذا زاهق

وأصحابه الى زوال شاءوا أم لم يشاءوا هذه حقيقة

كل أمر هؤلاء أصحاب الوجوه والأقنعة المتعددة

حسب الطلب من الأخر ومعروف ذلك الأخر للجميع

وهو الغرب الصهيونى العدو الأزلى لكل العرب بل لكل

العالم ورسالتنا الى أهالينا واخوتنا وأصدقاءنا فى كل

الوطن عدم الانصات لهؤلاء الكاذبين المنافقين

وخاصة من ارتموا فى أحضان الغرب فى قطر وتركبا

نجد كل كلامهم كذب فى كذب ونراهم مأمورين بهذا

المنهج فى تشكيك كل العرب فى حكامهم وهى

سياسة غربية مطبقة ومحكمة عليهم وان لم يفعلوا

سيقضى عليهم فهم قد لبسوا وجه المعارض الكاذب

الذى يكذب على الجميع من أجل ايصال فكر العدو

وما يريده من كل الوطن فلنحذر جميعا هؤلاء

المهابيل فى أقوالهم الكاذبة الممنهجة من أجل وصول

الأعداء الى الأهداف التى يريدون الوصول لها ونحن

قوما قد تربينا على المعتقد الاسلامى القويم الذى ينأ

بالجميع عن كل هذا الكذب والكاذبين نعم حالهم يدل

عليهم جميعا انهم عبيد الغرب الصهيونى الماسونى

وهذا واضح للجميع صاحب كل بصيرة نافذة تبصر

بعين القلب والعقل والحق معا نعم علمتنا الأيام

وعلمتنا الدنيا ومن قبل كل ذلك علمنا الله علم اليقين

فى كل ما يخص دنيانا فى الأصلين كتاب الله وسنة

نبيه صل الله عليه وسلم وما ينطق عن الهوى ان هو

الا وحى يوحى وقال رسولنا الكريم تركت فيكم ما ان

تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا كتاب الله وسنتى

صدقت يا حبيبنا يا رسول الله تحيا مصر يحيا الوطن

بلفعل لو اتبعنا كل ماجاء به معتقدنا من حق مبين

ونور أنار كل العالم ما بقى هذه حالنا فلنتمسك بالحق

فلنتمسك بالعدل فلنتمسك بالله وما جاء به فى كتابه

وعلى لسان رسوله الكرم محمد بن عبدالله صل الله

عليه وسلم فالنور والحق والعدل واحد فى كل هذا

العالم من حولنا دون وجوه كريهه

بروفايل أيسر

Facebook Comments
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: