غير مصنف

بلا رجوع يزداد حبك

بلا رجوع يزداد حبك

كتبت _سلوي عبد الرحيم

لِمَ كلَّما

فكَّرتُ أنِّي لا أحِبُّكْ

يزدادُ حُبُّكْ

فأُحبُّ أكثَرْ

والشوقُ يَكبُرْ ؟

أنا في هَواكِ مُتَيَّمٌ

والأمرُ أخطَرْ

في لحظةِ العشقِ العميقةِ مُنيَتي

في داخِلي نهرُ الحنينِ يَشقُّني

وأشقُّهُ في كلِّ وقتْ

القلبُ مَشدودٌ إليكِ

بكلِّ وقتْ

القلبُ مربوطٌ بِحبِّكِ كلَّ وقتْ

يا حبلَهُ السُّريَّ رفقًا

إنَّ قَطْعَ الوِدِّ مَوتْ

لا تَعجَب لَمَّا صَمَتْ

إنَّ التَّعبُّدَ في عيونِكِ رائعٌ

والكونُ صَمْتْ

ليسَ التَّحَدُّثُ في الهوى

يحتاجُ صَوتْ

ما كنتُ أعرفُ في تضاريسِ الهوى

كيفَ الجبالُ تكوَّنتْ

كيفَ الشموسُ تكوَّرتْ

أو كيفَ أنهارُ الحنينِ

تُشَقُّ ما بينَ الضُّلوعْ

أو كيفَ تُصبحُ بينَ أعيُنِنا

بحارٌ من دموعْ ؟

أو كيفَ يَغدو الحبُّ دربًا واحدًا

فيهِ الذّهابُ

بِلا رُجوعْ !

بلا رجوع يزداد حبك

https://www.sadaelomma.com

 

https://twitter.com/sadaaluma

الوسوم

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: