منوعات

حديث مع أمي

حديث مع أمي

 

خواطر  “مني الحديدي” 

وزي ما متعوده أروح ازور أمي وأبويا
روحت ازورهم بس المره دي غير
كل المرات اللي فاتو
حضن امي كنت بحس فيه بفرحه ودقه سعادة برؤيتي
المرة دي حضن امي كان غريب حتي دقاته
حضنها كان مليان قلق ودقة خوف ورعب
بصيت في عنيها وانا حضناها لقيت دمعة متحجره في عنيها
قلبي اترعب وخوفت خوف مميت
وبصوت يرتعش خوفا من الرد
قولتلها مالك ياامي
قالت مفيش يابنتي حاجات كتير بتحصل بتخوفني وبترعبني عليكو وعلي اولادكم
يابنتي القتل اصبح سهل والدم مابقاش غالي
وانتو صغيرين كنتوا بتخافوا من السكينه والمقص والموس والشمعه
الوقتي العيال بتشيل السكاكين وبتقتل بعضها
كنتوا مابتشوفوش الا قناة واحده وحاجات حلوة تنفعكم
وكنا عرفين نعلمكم الصح والغلط
الوقتي يابنتي مهما تعلمي ومهما تقولي بيشوفوا الغلط وبيقلدوا اللي بيشوفوهم في التلفيزيون
المسلسلات والافلام الوقتي بتعلم العيال الاجرام وازاي يتفنن في فعل الجريمه وحيل الهروب منها
يابنتي فيه ولاد حرام بيعملوا بلاوي ونصايب بالتليفونات ويرموا الخط بعدها في البحر وممكن التليفون كله مابقاش ضمير ولا خوف من ربنا ولا قيم ولا مبادئ
كان زمان يابنتي لو عيل في البلد تاه نص ساعه تلاقي البلد كلها بتدور عليه وفي الاخر نلاقيه عند ناس طيبين شافوه بيبكي قعدوه وجابوله حاجه حلوة ومستنيين اهله ياخدوه
والروح الحلوة والقلوب الطيبه
الوقتي يابنتي العيال لما تغيب ويدوروا عليهم يلاقوهم مخطوفين ولاد الحرام اللي ماتعرفش ربنا بيكسروا قلوب الناس وياخدوا ولادهم ويطلبوا فلوس او يقتلوهم
الزمن ده صعب اوي يابنتي ماكنتش اعرف اني هشوف اللي بشوفه او اسمع اللي بسمعه
واخذت أهدئ من خوفها وقلقها
وبعيون حائره يملؤها الخوف والقلق علي اولادها واحفادها قالت ربنا يحفظكم ويبعد عنكم وعن ولادكم وكل اللي زيكم اي شر يارب .

Facebook Comments
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: