غير مصنف

حكم الإسلام فى زكاة الفطر !! كتب – أشرف داود :

حكم الإسلام فى زكاة الفطر !!

كتب – اشرف داود 

عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال : فرض رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) زكاة الفطر من رمضان ، صاعا من شعير على العبد والحر ، والذكر والأنثى ، والصغير والكبير من المسلمين ( رواه البخاري ومسلم )

وعنه أيضا أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) أمر بزكاة الفطر أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة ..

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : فرض رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) زكاة الفطر ، طهرة للصائم من اللغو والرفث ، وطعمة للمساكين ، فمن أداها قبل الصلاة فهى زكاة مقبولة ، ومن أداها بعد الصلاة ، فهى صدقة من الصدقات ..

وإليك عزيزى القارئ الكريم ، أهم مايلزمك معرفته عن زكاة الفطر :

1- تجب على المسلم الذى لديه مايفيض عن حاجته ، وحاجة من تلزمه نفقته ليلة العيد ويومه ..

2- يخرجها الرجل عن نفسه ، وعن أولاده الصغار ، وعلى الجد أن يخرج زكاة الفطر عن أولاد ابنه عند فقد أبيهم ( إذا كانوا فقراء ) ، أما أولاد ابنته فغير مكلف أن يخرجها عنهم ..

3- من سقط عنه الصوم بعذر ( كمرض أو غيره ) ، فإنه لا تسقط عنه زكاة الفطر ..

4- الأفضل أن تعطى زكاة الفطر للأرحام أو الأقارب إذا كانوا فقراء ، ماعدا الأصول ( الأب والجد ) ، والفروع ( الولد ، و ولد الولد ) ، والزوجة ( لأن كل هؤلاء تجب النفقة عليهم )
وعلى هذا تعطى زكاة الفطر للأخ ، والأخت ، وأولادهما ، والعم والعمة ، والخال والخالة وأولادهما ، وبقية الأرحام ، إن كانوا فقراء ، ثم جيرانه الفقراء ، إذ لايقبل الله صدقة مسلم ، وفى قرابته فقراء ..

5- زكاة الفطر يجوز دفعها فى رمضان ، وقبل العيد ، وليلة العيد ، ولكن الأفضل دفعها بعد طلوع فجر العيد ( قبل صلاة العيد ) ، ويكره تأخيرها إلى مابعد الصلاة ..

6- يجوز إعطاء عدة صدقات فطر لفقير واحد ( وهذا أفضل ) لأن المقصود منها إغناء الفقير ، لقوله ( صلى الله عليه وسلم ) : أغنوهم عن المسألة فى مثل هذا اليوم ..
وعلى المسلم إعطاء زكاة فطره لفقراء بلده الذين يعيش معهم ، إلا إن كان هناك أقارب فقراء خارج البلد ..

7- قيمة زكاة الفطر صاعا من ( تمر ، أو دقيق ، أو أرز ، أو زبيب ، أو شعير )
ويقدر قيمة الصاع بما يعادل ( 2 كجم إلى 2.6 كجم ) ، وإخراج مايؤكل أفضل من إخراج النقود ، وهو مذهب جمهور العلماء ..

8- تجب زكاة الفطر على من أدرك جزءا من رمضان ، وجزءا من شوال ، فمن ولد بعد طلوع فجر يوم العيد ، فلا زكاة عليه ، لأنه لم يدرك شيئا من رمضان ..

ولايخفى مافى مشروعية الإسلام لزكاة الفطر ، من ترسيخ لدعائم المساواة والحب ، ومن تعميق لمبادئ التكافل الإجتماعي ..

 

Facebook Comments
الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: