صدى الأمة تهنئ دولة الإمارات العربية الشقيقة بمناسبة عيد الاتحاد الـ48
شعر وخواطر

دموع الفرح!!!

دموع الفرح!!!

كتبت: أمل العربي

أتساءل دائما متي كانت المرة الأخيرة التي ضحكت ضحكة نابعة من

القلب حتي ذرفت عيني الدموع من شدة الشعور بالسعادة والبهجة؟؟!!

الضحك بالنسبة للكثير في هذا الزمان قد بات قناعا يحاول البعض إخفاء

المستور من ورائه…..

لم نعد نرى الضحكة والإبتسامة الحقيقية النابعة من قلوبنا إنما أصبحنا

نرى مجرد إبتسامات لاطعم لها ترتسم عنوة على وجوهنا،نخفي من

ورائها مشاعر الحزن والأسى واليأس التي نمر بها…


هل أصبح الضحك فعلاً عملة نادرة الوجود وتحول فقط إلي قناعا نواجه

به الاشخاص؟، نستيقظ كل يوم ونلبس تلك القناع في الصباح ونخلعه

كل مساء ونحن مثقلين بالمتاعب


ولا نعرف إلا الإبتسامات المزيفة….


ترى هل نحاول خداع أنفسنا أم خداع الآخرين؟؟؟


هل أصبح زماننا الذي نعيشه يفرض علينا التحايل والتمثيل حتى

بالابتسامة والضحك؟؟؟هل أصبح في الزمان من القسوة التي تضطرنا

نتعايش مع قناع الضحك حتي نسينا وفقدنا قيمته الحقيقية وكل ذلك

كي لانشعر الآخرين بمآسينا؟…أم أنه الحال كي نستطيع الاستمرار في

تلك الحياة البائسة، أصبحنا نشتاق ونتلهف وننتظر اللحظة التي يحدث

فيها ما يسعدنا ويجعلنا نضحك الضحكة العميقة التي تنبع من القلب

وتذرف بسببها دموع العين، أصبحنا نشتاق لوجع عظام صدورنا الذي

نشعر به من كثرة الضحك !!


وأعود لأتساءل هل بالفعل الناس الأكثر ضحكا هم الأكثر حزنا..؟أم ماذا

حدث للبشر، كلما تطلعت في وجه أحدهم لا أري سوي إبتسامة بلهاء لا

تمس القلب أو المشاعر !!


أين تجاعيد الوجه التي تظهر من تعدد مرات الضحك؟


هل أصبح الإنسان تعيسا إلي هذا الحد؟ هل الفرح لم يعد يملأ القلوب

ولا يجد مكانا بين بني البشر ؟؟ ماذا حدث لزماننا؟ لماذا قل الضحك!!

عجبا لزمان فقد فيه الإنسان آدميته وإنسانيته!!!!

 

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: