الصحة والجمال

سبتمبر هو شهر التوعية بسرطان الأطفال

سبتمبر هو شهر التوعية بسرطان الأطفال

متابعة :صبرى عباس

– يرمز للسرطان عموما بشكل الشريط المُلتف. و تختلف الألوان باختلاف نوع

السرطان. على سبيل المثال يُرمز لسرطان الثدي بالشريط ذو اللون الوردي


– يُرمز لسرطان الأطفال عالمياً بالشريط ذو اللون الذهبي. و تم اختيار الذهب

كمعدن نفيس و غالِ ليعبر عن مدى أهمية علاج الأطفال مرضى السرطان و

مدى تأثير المرض على أسرهم و بالتالي على المجتمع

– يختلف مرض السرطان في الأطفال عن السرطان في البالغين في سرعة

تطور و تكاثر و انقسام و انتشار الخلايا السرطانية في الأطفال. مما يستدعي

التدخل الطبي السريع للسيطرة على السرطان في الأطفال

– أشهر أنواع سرطان الأطفال هو سرطان الدم (لوكيميا) و يليها سرطان المخ

– خلال ال٤٠ سنة الماضية ارتفعت نسب الشفاء من سرطان الأطفال من ١٠٪

لتصل اليوم إلى أكثر من ٩٠٪ .. و ذلك بسبب الطفرة الطبية و الدوائية الهائلة


– نسبة المصابين بسرطان الأطفال ثابتة في كل دول العالم على الرغم من

اختلاف الظروف البيئية و المناخية. مما يدعم فكرة عدم تسبب المؤثرات البيئية

في الإصابة بسرطان الأطفال

– سرطان الأطفال غير معروف السبب حتى الآن. و نسبة العوامل الوراثية

المرتبطة به ضئيلة جدا و تكاد لا تُذكر

– لا يوجد حتى الآن معلومة موثقة علميا و طبيا للوقاية من سرطان الأطفال. و

لكن ننصح باستشارة طبيب فورا عند ظهور أي أعراض مرضية على الطفل و من أهم هذه الأعراض:

• فقر الدم و الضعف العام
• حدوث التهابات متكررة أو نزيف غير طبيعي أو ظهور كدمات لفترة طويلة


• صداع متكرر و غثيان أو قيء عند الاستيقاظ من النوم، و مشاكل في الرؤية


• تورم في الغدد الليمفاوية و ارتفاع في درجة الحرارة و التعرق الشديد مساءاً

المعلومة الصحيحة = الوعي = نسب شفاء أعلى لأطفالنا

 

Facebook Comments
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: