شاهد حصريا قبل وبعد تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابى هشام العشماوى

725

شاهد حصريا قبل وبعد تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابى هشام العشماوى

 

كتب – محمد الجندى

إعدام هشام عشماوي أثلج صدور جميع المصريين اليوم، بعد تاريخ أسود لهشام عشماوي

ملىء بالأحداث الإرهابية، في مختلف ربوع مصر، وما زال يتذكرها جموع الشعب المصري، وذلك

منذ خروج عشماوي من الجيش للانضمام للجماعات التكفيرية، والتي هدفها زعزعة استقرار

مصر.

كانت المحكمة العسكرية للجنايات قد قضت بحكمها فى القضية رقم (1 2014) جنايات

عسكرية المدعى العام العسكرى والشهيرة إعلاميًا بقضية “الفرافرة” فى جلسة يوم

27112019، بمعاقبة المتهم هشام على عشماوى بالإعدام شنقا حيث إن المتهم ارتكب عدد

من الجرائم الإرهابية.

من هو الإرهابى هشام العشماوى

هشام علي عشماوي مسعد إبراهيم (1978- 4 مارس 2020)، هوَ ضابط سابق بالجيش المصري

متهم بقيامه بتدبير عددٍ من الهجمات المسلحة على أهداف أمنية مصرية ومؤسسات الدولة

بما في ذلك كمين الفرافرة عام 2014 واغتيال النائب العام السابق هشام بركات عام 2015،

ومحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم مصطفى. وفي نوفمبر 2019، قضت

محكمة عسكرية مصرية بإعدام عشماوي، في “قضية الفرافرة”، وفي 4 مارس 2020 أعلن

المتحدث باسم الجيش المصري تنفيذ حكم الإعدام بحقه.

انضمّ عشماوي إلى الجيش عام 1996 حتّى أصبحَ ضابطًا في وحدة وحدات الصاعقة. معَ بداية

العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين وحسب تصريحات زوجته فإنّ عشماوي أظهرَ علامات

متزايدة على “التطرف” ثمّ تفاقمَ الوضع عقب وفاة والده عام 2010 قبل أن يحال للمعاش في

2011 بناء على سبب طبي وتسليمه كارنيه رائد بالمعاش

احتضنهُ تنظيم القاعدة فانضمّ له ثم انخرطَ عام 2012 معَ أنصار بيت المقدس لكنّه انشق عنها

عام 2015؛ بعد إعلانِ ولائها لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وبدلاً من ذلك؛ شكّل عشماوي

تنظيمهُ الخاص الذي سُمّي بالمرابطون والذي اتخذ من ليبيا مقرًا له وظلّ مُخلصًا للقاعدة.

أصبحَ هشام عشماوي في وقتٍ لاحقٍ واحدًا من «أكثر الإرهابين المطلوبين في مصر» قبل أن

يتم القبض عليه في 8 أكتوبر/ 2018 على يدِ عناصر من الجيش الوطني الليبي أثناءَ معركة

درنة. بحلولِ 28 مايو 2019؛ سُلّم عشماوي إلى السلطات

المصرية.

 

 

 

https://www.sadaelomma.com/

https://www.facebook.com/sadaelomma/

%d مدونون معجبون بهذه: