صدى القارئ

عادات وأوضاع خاطئة فى العشرة الزوجية.. تعرف عليها

عادات وأوضاع خاطئة فى العشرة الزوجية.. تعرف عليها

كتبت -فاتن الانصارى

هناك اساليب وعادات وتقاليد تحدث بيننا فى الحياه الزوجيه وتصدر من الزوجين يجب

التخلص منها حتى نعيش سعداء بدون نكد وخلافات ومنها.

فى البدايه عند اول الزواج ومع بداية المشاكل الصغيره بين الزوجين وعدم معالجتها بأى

حلول حتى تتصاعد لافظع ما يكون

وتكبر ويصعب حلها بعد ذلك فينشب خلاف ونزاع دائم بين الزوجين فتنقلب الحياه الزوجيه

السعيده فى بدايه الزواج الى

تعيسه وتستمر بينهم الحياه بهذا الاسلوب التعيس فيجب علينا ان لا نعطى فرصه

للمشاكل ان تتضخم وانهائها فورا بمعالجتها بحكمه .

وبعد ذلك يجب على كلا من الزوج والزوجه ان يكون بينهما حوار حتى يكون هناك ود

وموده ورحمه ويجب ان نتخلص من الاساليب التى تجعل كل من الزوج والزوجه فى حاله

ملل ومنها .

بالنسبه للزوج عندما لا يعطى اهتمام لزوجته فى المنزل وعدم تقديره لها وتعمد اهانتها

بدون سبب ونظرته لها كأنها خادمه وليست زوجه فرفقا بالقوارير

وبالنسبه للزوجه عندما لا تشعر بزوجها وبما يؤلمه بمجرد احساسها به ونظراته وافعاله

فأوجدى الاحساس بزوجك دائما وهذا

يدل على الحب واذا انعدم فلابد ان تعيدى حساباتك من جديد وتجعلى الحب هو اول

التعامل بينكما حتى تستمر السعاده

وبالنسبه للزوج والزوجه معا فيجب على كلا منهما ان يتبادلان الحب والاحترام بينهما وان

يتفهم كلا منهما مشاعر بعضهما

وان الزوجه تفعل ما يحبه زوجها لتسعده وهو كذلك واذا وجد خلاف بين الزوج والزوجه

فيجب ان يحل سريعا واذا كان هناك

عيب فى الزوجه او الزوج فى السلوك والمعامله ونتج عن ذلك نزاع دائم وتأثر احدا منهم

نفسيا واثر هذا سلبا وتدخل الاهل

بفض النزاع وحل المشكله لا يفيد وتكرر هذا يوميا بل وفى اليوم اكثر من مره واستمر

الزواج سنه فنصيحه منى لا تبحث عن

السعاده ولا تسير وراء العادات والتقاليد الخاطئه التى تجعل الزوج يعيش مجبر مع زوجته

بأسلوبها السيئ الذى لا يتغير

ويعيش فى نكد طول عمره تحت مسمى استحمل علشان اربى اولادى فذلك يجعلك

تخونها فى يوم ما او تتزوج عليها لانك

تعيش مع شخص تكره اسلوبه وطبعه وتعيش مجبر وكذلك الزوجه اذا كانت تعيش

مقهوره ومعذبه بسبب عدم احترام زوجها

لها وضربها واهانتها وكان الزوج طبعه حاد بل ومنزوع من سلوكه الاحترام ولا يوجد حل

فيه لا بنقاش ولا بحكم ولا بتدخل

الاهل فلابد ان تتخذ قررا فورى فى انهاء تلك المهزله ولا تسير تحت مسمى العادات

والتقاليد الخاطئه ان تعيش بما هى فيه

حتى تربى الاولاد وحتى لا يقال عليها مطلقه وخوفا لان ينظر لها الاهل او الناس على

انها غير قادره على تحمل مسؤليه

الزواج وعلى انها فاشله فى الحياه الزوجيه كل هذا خاطئ فأن الله جعل الزواج وجعل

الطلاق لظروف كهذه فلماذا نسير وراء

العادات والتقاليد الخاطئه ولا نمشى كما قال الله لنا فى اياته وامرنا بالموده والرحمه

فى الزواج او ان تنتهى العلاقه الزوجيه

بالطلاق وبأحسان بدون اهانه واذا جعلنا الزوج او الزوجه فى بيت واحد بهذا الاسلوب

المشين الذى يؤدى الى الامراض

النفسيه والاكتئاب الذى يصل للانتحار بعد ذلك حتى نحفظ الاطفال بينهم كل هذا خاطئ

فالطفل وسط اب وام بهذه الظروف

سوف يكون معقد نفسيا ويكتسب كل الصفات الغير سويه من اهله وتنعكس على

صفاته لانه سوف يكون عايش وسط بيئه

تعيسه كلها نزاع وخلاف وضرب يجعله عنيف فى الكبر او معقد او مريض نفسى فالطلاق

فى هذه الحاله حل ينجد الاطفال

وليس حل يعذبهم و يجب ان لا نهدر سنين الحياه فى عذاب ونكد واساليب وعادات تجعلنا

فى الضياع وتجعل الزواج سجن

وكلمه مزعجه فهناك الكثير من الرجال تلجأ لزوجه اخرى او لمرأه اخرى غير زوجته ليبحث

عن السعاده المفقوده فى بيته

لعدم قدرته على الطلاق والخوض فى احاديث

الناس المزعجه وخوفا من ان يعطى حقوق زوجته الشرعيه والقانونيه لو طلقها من نفقه

وقايمه وغيرها والتزامه والزامه بما لا يهوى .

 

هناك اساليب وعادات وتقاليد تحدث بيننا فى الحياه الزوجيه وتصدر من الزوجين يجب التخلص منها حتى نعيش سعداء بدون نكد وخلافات ومنها.

https://twitter.com/sadaaluma

https://www.sadaelomma.com

Facebook Comments
الوسوم

سلوى عبدالرحيم

نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: