فضفضة  ” خواطر ساخرة “

دكتور طارق عتريس أبوحطب

166

فضفضة  ” خواطر

ساخرة “

 

ضفضة  ” خواطر

ساخرة “

 

دكتور طارق عتريس أبوحطب

 

إلى هؤلاء العاطلين…..

 

الذين جعلوا من

أنفسهم دمى وعرائس

خيوطها بيد الآخرين من

تجار البشر.

 

إلى هؤلاء……….

 

الذين تركوا آذانهم

لأحاديث الباطل والزيف

والخداع لأنهم لا عقول

لهم .

 

إلى……….

كل من يريدون

الخروج من رحم أحذيتهم لكنهم لا يستطيعون لأنه قدرلهم أن يكونوا نعالا لغيرهم .

 

إلى……….

من تخدثهم أنفسهم..

 

أنهم رجال ولونظروا

في المرآة أادركوا

حقيقتهم المريرة

أنهم بغال .

 

إلى……….

 

كل من وجد نفسه

تافها فشغل نفسه

بغيره وصارعبدا لمن

يدفع له الفتات حتى

لايكف عن النباح.

إلى……….

 

كل من أدرك في نفسه

النقص فانطلق يناطح

الجبال ونسي أنه مجرد

وهم وخيال .

 

إلى……….

 

كل من تجمعهم

حلقات التسول والفتات

وتفرقهم عصا الأسياد.

 

إلى……….

 

من افتقدوا آدميتهم

فلم يجدوا لهم مكانا

إلا بين إخوانهم من

الأنعام والنعاج

 

إلى……….

 

من أخذوا عن إبليس

العهد في المكر

والحقد والضغينة

والفساد.

إلى…………

 

من عاشوا حياتهم بين

مزابل النطاعة وخرابات

الجهل وذل الضياع.

إلى……….

 

من لم يجدوا لهم أصلا

من نسب شريف أو بيت

عفيف فبحثوا عن

أصلهم، و هوياتهم

في الأحواش والحظائر.

إلى……….

 

من تلعنهم الأرض

حينما تطؤهاأقدامهم.

 

وتحتقرهم السماء حين

تظلهم

إلى…………

 

من يهربون من الجوع

ويتلذذون بالذل

والخضوع …

إلى هؤلاء……….

 

الذين يؤمرون

فيطيعون ويأكلون

فينهقون ويجوعون فلا

يستحون.

إلى……….

 

كل الرعاع الأجلاف الذين

تربوا على الأعلاف

ونسوا القناعة

والعفاف ..

إلى……….

 

من لا يستحون ولا

يفهمون ويساقون

وهم صاغرون …..

إلى………

 

ربائب الشيطان،و أعوان

الضلال، و البهتان، و

ذوي الخزي، و الخسران.

 

إلى……….

 

من مدوا أياديهم

وفتحوابطونهم وعبدوا

سادتهم، و كبراءهم.

……إلى كل هؤلاء الصغار……

 

نقول:  –
حسدوا الفتى إذ لم ينالواسعيه
فالكل أعداء له وخصوم

…  اجعلوا من هذه

الأيام المباركة

فرصتكم للتغيير

 

كونوا دعاة للتعمير……  لا معاول للهدم،  و التدمير.

فضفضة " خواطر ساخرة "

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: