حوادث وقضاياسوهاج

قتل “رضيع” بسبب الغيرة في سوهاج

تفاصيل قتل “رضيع” بسبب الغيرة في سوهاج

كتبت /سلوي عبد الرحيم
“متخدوش على كلامها دي عبيطة”.. جملة دفعت ربة منزل ثمنها غالٍ، فقدت بسببها رضيعها البالغ من العمر 20 شهرًا على يد “سلفتها”، التي قتلته بدافع الانتقام.

داخل قرية عرابة أبوالدهب، بسوهاج، كان الوضع هادئًا كالعادة، بينما تشتعل نار الغيرة والحقد داخل قلب ربة منزل “أم لـ6 أطفال”، بسبب اعتياد “سلفتها” معايرتها، والتقليل من شأنها أمام الجيران، واتهامها بالعبط، نظرًا لعدم قدرتها على إخراج الحروف بشكل صحيح، بسبب عيب خلقي.

المتهمة قررت الانتقام من سلفتها، وحرق قلبها على رضيعها “أحمد” الذي يحبو مع أشقائه وأبناء عمومته، فهو لم يكمل عامه الثاني بعد، وانتظرت الوقت المناسب، ويوم أمس الاثنين، لاحت أمامها فرصة استدراج الطفل عندما وجدته يلهو وحيدًا في الشارع، إذ كتمت أنفاسه حتى فارق الحياة، وألقته أسفل “كنبة” في انتظار الوقت المناسب للتخلص من الجثة.

رحلة البحث

“محدش شاف ضنايا”.. بدأت والدة الرضيع المجني عليه رحلة البحث، وجرى النداء في مكبرات المساجد، عندها أحست المتهمة بالخطر، فوضعت الطفل داخل جوال، وصعدت بها إلى سطح منزل والده، واصطحبت معها ابنها البالغ من العمر 10 سنوات لمساعدتها في وضع الجثة في عشة الفراخ، وشددت عليه بعدم الإفصاح عما رآه.

نفذ الطفل تعليمات أمه دون أن يتردد، ونزل إلى المنزل برفقة والدته التي أخذت تبحث معهم عن الرضيع المفقود.

توجهت ربة المنزل إلى مركز شرطة سوهاج، وأبلغت باختفاء ابنها “أحمد” وأنها لا تتهم أحدا، غير أنه توجد خلافات عائلية وخلافات جيرة بينها وبين سلفتها، والتي لا ترتقي لأن تكون سببا في تعرض الطفل لمكروه.

أمسك المقدم أحمد صقر، رئيس مباحث مركز شرطة سوهاج بتلك المعلومة، وحدثه قلبه أنها ستكون خيطاً لكشف غموض الواقعة، وضبط مرتكبها، فتوجه على رأس قوة من ضباط المباحث لمنزل السيدة المشتبه فيها، وفور وصوله سألها عن الطفل وأوصافه، فشاهد الارتباك عليها، عندها صعد إلى أعلى سطح منزلها فلم يجد شيئاً، ومنه إلى سطح منزل والد الطفل المفقود ليفاجأ بالرضيع جثة هامدة في حجرة الفراخ.

اعتراف المتهمة

عند ذلك، انهارت السيدة المشتبه فيها، واعترفت بارتكابها الواقعة لمعايرة أمه لها بأنها عبيطة، وأضافت أنها ألقته في حجرة الفراخ لتبعد الشبهة عن نفسها ويقال إن الفراخ هي التي تسببت في وفاته، خاصة بعد إحداثها بعض الإصابات السطحية فيه لتضلل رجال المباحث.

تتلقى مدير أمن سوهاج، اللواء حسن محمود إخطارًا من العميد عبد المجيد رضوان، مأمور مركز شرطة سوهاج بالواقعة.

وتبين من تحريات المقدم أحمد صقر، رئيس مباحث مركز سوهاج اختفاء الطفل “أحمد. ف” ويبلغ من عمر عامين، والعثور على جثته داخل جوال بلاستيك أعلى سطح منزل عمه.

جرى تشكيل فريق بحث، تحت إشراف العميد عبدالحميد أبو موسى، مدير المباحث الجنائية لكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها.

أسفرت جهود البحث أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة عم الطفل المتغيب، وجرى ضبط المتهمة، واعترفت بارتكاب الجريمة، لوجود خلافات عائلية، وغيرتها من والدة الطفل المجني عليه، وأضافت أنها تخلصت منه عن طريق كتم أنفاسه.

 

https://www.sadaelomma.com

https://twitter.com/sadaaluma

Facebook Comments
الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: