شعر وخواطر

قصة بناء دولة.. بقلم الشاعر: مدحت عبدالعليم بوقمح الجابوصي

قصة بناء دولة.. بقلم الشاعر: مدحت عبدالعليم بوقمح الجابوصي

يتوقُ القلبُ في الأسحارِ توقاً….. إلى الحسناءِ حسناءِ العُيونِ

وألمحُ حُسنَها في كلِّ شيءٍ……بديعاً فاقَ أنواعَ الظنونِ

وقد أقحمتُ نفسي في هواها……بلاعَمْدٍ فصرتُ إلى الجنونِ

وأمسى القلبُ بالحُبِّ صريعاً…. .وأمسى الصبُّ مأوىً للشجونِ

ولا يرجو أبوها غيرَ شخصٍ …….لهُ كنزٌ وأموالُ قَارونِ

وقد ألهاهُ عنْ سبقي قُشورٌ…… وبعضُ متاعِ دنيتنا المَشينِ

.*****

ألا هيَّا شبابَ النيلِ نعلوا.. …بأرضِ النيلِ في هذي القرونِ

فإنَّ الدنيا ساعاتٌ قصارٌ……..ولايبقى سوى الذكرِ المُزِينِ

عليكم بالعلومِ فحصِّلوها……ولاتدعوا العلومَ إلى المنونِ

فهُبُّوا ياشبابَ النيلِ هُبُّوا…… إلى التحصيلِ في هذي السنينِ

فلا تُبنَى البلادُ سوى بعلمٍ……ألا فابنوا بلادي كلَّ حينِ

فأوَّلُ آيةٍ نزلتْ تحثُّ……على طلبِ المعارفِ والفنونِ

وكم رُفعتْ من العلمِ بيوتٌ……وكم هُدِمتْ بجهلٍ من حصونِ

ألم ترَ لابنِ أبزى كانَ مولى……فصارَ بعلمِهِ أهلَ الشؤونِ

وما نالَ الإمارةَ أجلَ جاهٍ…….ولا مالٍ ولا حصنٍ حصينِ

ولكنْ بالعلومِ أصابَ سبقاً……فعاشَ مُكرَّماً إنْ تسألوني

********

ولا تقوى البلادُ بدونِ كَدٍّ…..وجهدٍ من فتى مصرَ الأمينِ

فهذا الوقتُ للتعميرِ وقتٌ……وقدْرُ المرءِ بالعملِ المتينِ

ألا فاطعم حلالاً من يديكَ……فنعمَ الأكلُ من عرقِ الجبينِ

فراغُ المرءِ في الدنيا مشينُ……ونالَ المدحَ أربابُ الفنونِ

وعبءٌ من بدا من دونِ شُغْلٍ……فلايُرجى لدنيا أو لدينِ

*********

فتُبنى بالسواعدِ والعلومِ…….بلادٌ لا مكانٌ للظنونِ

وبالعملِ الدؤوبِ وبالتحدِّي…… وبالإنصافِ والعدلِ المُبينِ

وبالإصلاحِ في كلِّ النواحي…….وبالعزمِ الشديدِ بلا سكونِ

وبالسعي الحثيثِ إلى المعالي…….بلاثِقَلٍ ولا أيِّ ركونِ

ومن أدهى المصائبِ ما رأيتُ……..من التدليسِ والنصبِ المشينِ

ننامُ وبيتُنا مفتوحُ بابٍِ….وكم يخشى الكذوبُ من المنونِ

فيُغلِقُ بابَهُ بالقفلِ غَلْقاً…….مخافةَ سطوِ أصحابِ الديونِ

 

قصة بناء دولة.. بقلم الشاعر: مدحت عبدالعليم بوقمح الجابوصي
الرئيس عبدالفتاح السيسى

https://www.sadaelomma.com

Facebook Comments
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: