كرونا معلم جديد في فصول الحياة

6

كتب /جمال القاضي كرونا معلم جديد في فصول الحياة

ربما جاء فيروس كرونا معلما جديدا للشعوب لفصول حياتها التي كانت تعيشها بهدوء لكن

هذه المعلم كان لديه منهجا مختلفا عن تلك المناهج التي كانت ترسمها الأمم والدول

على إختلاف لغتها أو لهجاتها أوأسلوبها في التعامل أوعاداتها التي نشأت وصارت

تعيشها دون تغير فكان معلما يتبع في أسلوبه منهجا وطريقة غير ماكان لغيره من

المعلمين فكان من فصول منهجه:

الفصل الأول /

تلك العادات الغذائية الغريبة لبعض الدول في تناولها مالايتخيله عقل في غذائها جاء

ليعلمها طريقة الطهي ونوع الأطعمة التي يجب أن تتغذى عليها وأن تترك تلك العادات

السيئة التي تجلب معها الأمراض .

الفصل الثاني/

جاء ليعلم الحكومات فيه أنها لايجب عليها غلق أعينها عن غيرها من دول العالم ظنا منها

أنها لايمكن أن تقهرها قوة مهما كانت في الأرض أو في السماء لإمتلاكها ترسانة

عسكرية قوية أو قوة بشرية لاتهزمها قوة بشرية أخرى لكن هذا المخلوق الضعيف

إخترق تلك الحصون سرا وضرب قواعد تلك القوة وأدى إلى سقوطها وإنهيارها وجعلها

ترفع راية الإستسلام دون مقاومة منها ليعلمها بنهايته أن القوة لاتعني القوة العسكرية

أو الإقتصادية أو البشرية وفقط .

الفصل الثالث /

جاء فيه ليعلم البشر كيف تكون النظافة والتي سبقها إستهتار ولامبالاة مما أوقعها

فريسة سهلة ينقض عليها مفترس لاتراه أعينهم ولايمكن مطاردة عنهم بعيدا إلا بالنظافة

الشخصية والنظافة العامة لكل مايراه حوله .

الفصل الرابع /

كان يظن أفراد الشعوب أن طاعة رؤسائهم هو مجرد ضعف منهم ولايجب أن تصغي لما

يقولون من قرارات أو تدابير ظنا منهم أنه مجرد فرض لسيطرتهم عليهم وتقيد لحريتهم

في الحياة لكن هذا المعلم أعطى درسا في الأخلاق لكل فرد من أفراد المجتمعات

والشعوب أن مايقولون هو في البداية والنهاية يعكس مدى إهتمامهم بهم وبحياتهم

ويجب الإصغاء إليه .

الفصل الخامس /

كان من حظ العمل ومدى أهميته ليعلم فيه كل من يمتلك عملا ليدرك أنه لاقيمة له بدون

عمله فبدونه إحساس بفراغ يجلب معه أمراضا نفسية وإحساسا بالعزلة والوحدة ويجب

عليه أن يقوم بواجباته كما فرضتها قوانين عمله دون تكاسل أو تقصير .

 

والفصل الأخير /

جاء ليعلم المجتمع أهمية الطب والأطباء وكل من يعملون في هذا الحقل وأنه لايجب

عليهم إختصار مايقومون به لدولهم وفقط فإن الطوفان حين يأتي لايعرف للدول حدودا

خغرافية ولاقيودا تبقيه في مكانه دون التحرك بحرية فيصيب كل مايأتي بطريقه قصدا أو

صدفة ويخلف من ورائه أجسادا تخيف كل من ينظر إليها وتصيب كل من يقترب منها دون

إستثناء .

بقلمي ( جمال القاضي )

كرونا معلم جديد في فصول الحياة
كرونا معلم جديد في فصول الحياة

https://www.sadaelomma.com/

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: