غير مصنف

ليفربول بطل أوروبا والفرعون المصري أبو صلاح يدخل التاريخ من أوسع أبوابه

ليفربول بطل أوروبا والفرعون المصري أبو صلاح

يدخل التاريخ من أوسع أبوابه

متابعة/ شعبان نورالدين

فاز نادي ليفربول بكأس بطولة دوري أبطال أوروبا،

عقب الفوز على توتنهام هوتسبير بهدفين دون رد،

في المباراة التي أقيمت اليوم السبت على ملعب

«واندا ميتروبوليتانو»، بالعاصمة الإسبانية مدريد.

محمد صلاح قاد ليفربول إلى التتويج بدوري أبطل

أوروبا للمرة السادسة في تاريخه وبعد 14 سنة

منذ أخر لقب أحرزه الريدز عام 2005 على حساب

ميلان الإيطالي في المباراة الشهيرة والتي انتهت

بركلات الجزاء.

محمد صلاح، فاجئ توتنهام بهدف مبكر بعد دقيقتين

فقط من صافرة البداية من ركلة جزاء احتسبها حكم

المباراة بعد لمس يد داخل منطقة الجزاء على

لاعب توتنهام موسى سيسوكو.

وسدد محمد صلاح ركلة الجزاء، يسارية صاروخية

على يسار الحارس هوجو لوريس لتمر من فوقه

إلى داخل الشباك.

وعزز المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي تقدم الريدز

بالهدف الثاني في الدقيقة 88، من تسديدة

صاروخية من داخل منطقة الجزاء بقدمه اليسرى

على يسار الحارس هوجو لوريس إلى داخل الشباك.

صلاح يدخل التاريخ ويتقدم لـ ليفربول على توتنهام

في نهائي الأبطال

تقدّم النجم المصري محمد صلاح في النتيجة

لفريقه ليفربول، في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام

توتنهام.

ليفربول خاض النهائي الأوروبي الثاني على

التوالي، في مواجهة توتنهام ضيف النهائي للمرة

الأولى فى تاريخه، على ملعب واندا متروبوليتانو

في العاصمة الإسبانية مدريد.

صلاح احتاج إلى عام واحد بعد خروجه مصابا أمام

ريال مدريد في نهائي الموسم الماضي، حتى

يسجل في النهائي التالي، وقبل مرور دقيقتين.

ليفربول تحصل على ركلة جزاء عقب مرور 24 ثانية

فقط من بداية المرور، بعد عرضية من ساديو ماني،

اصطدمت في ذراع موسى سيسوكو داخل منطقة

جزاء توتنهام ليحتسب الحكم دامير سكومينا ركلة

جزاء دون تردد، ويمنح فرصة التقدم للريدز.

صلاح صار ثاني لاعب عربي في التاريخ يسجل

بنهائي دوري أبطال أوروبا بعد رابح ماجر، والخامس

إفريقيا، إذ سبقه صامويل إيتو وديديه دروجبا

وساديو ماني بالإضافة إلى ماجر بالطبع.

فاز ليفربول على توتنهام هوتسبير 2-صفر لينال

لقب “دوري أبطال أوروبا” لكرة القدم على استاد

واندا متروبوليتانو اليوم السبت.

وافتتح محمد صلاح التسجيل في الدقيقة الثانية

من اللقاء من ركلة جزاء، قبل أن يضيف البديل

ديفوك اوريجي الهدف الثاني قبل النهاية بدقائق

ليتوج ليفربول بطلا لأوروبا للمرة السادسة في تاريخه.

ويعتبر هذا هو فوز ليفربول السادس ببطولة “دوري

أبطال أوروبا”، والتي كانت تعرف باسم “كأس

أوروبا” قبل عام 1992.
ليفربول بطل أوروبا والفرعون المصري أبو صلاح يدخل التاريخ من أوسع أبوابه ليفربول بطل أوروبا والفرعون المصري أبو صلاح يدخل التاريخ من أوسع أبوابه

Facebook Comments
الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: