فضفضة

مات الضمير وعاش ذئاب البشر ..!!

مات الضمير وعاش ذئاب البشر ..!!

عبدالحميدشومان

حين يغيب الوعي ويتبلد الأحساس ويموت الضمير ويغيب العقل وتنفلت النفس البشرية من قيودها…

النفس البشرية غول .. وحش فلت من قيده .. أخذ يغتصب وينتهك حرمات ويشهر بل ويدمر .. وحش يفعل ما لا

يتناسب مع العقل ولا تقبله الاعراف ولا القيم ..

تلك هي

قصة ذئبين بشريين الان بين قبضة العدالة وانضم لهم ثالث ربما متدرب.

هذين الذئبين في آخر مغامراتهم تشهير وهذا ما عرف فما بالنا بما لا نعرف.. فليس هي الواقعة الأولى..

هذين الذئبين لا يجب بقائهم في مجتمعنا حيث سبق لهم التحرش دون خجل… لذا وجب على المجتمع نبذهم

وطردهم هم وذويهم اللذين لم يقومون بواجبه التربوي تجاههم.. فمهما قدمو من اعتذارات حتى لو بتقبيل الأقدام

فلا يجب البقاء عليهم ولا يأخذ المجتمع بهم رحمة ولا شفقه… ويأخذ القانون مجراه والابتعاد عن الحيل والتزييف

للحقائق.

فلا يأخذ المجتمع بهم الرحمه فهؤلاء المتجردين من الإنسانية ماهم الا ذئاب في هيئة بشر..

فبفعلهم الشيطاني الذي هو ليس بجديد على سلوكهم الفاشل

كانو سببا في محاولة ان تزهق نفسا نفسها..

فكم من جرائم ترتكب في وضح النهار وعلى مراى ومسمع المجتمع .. نعم وبخاصة المجتمع الشرقاوي الذي

كان ولا يزال مضرب المثل في المرؤة .. والشجاعة والحفاظ على القيم والمعتقدات ..وكل موروث جميل في غمرة

الحياة وغياب الرقابة الآسرية ..وحالة التفكك وانهيار القيم وحالة الادمان تفشت …الجريمة…وصارت ترتكب

الجرائم النكراء بكل معانيها ..عن سبق اصرار وترصد ..وصار الأنسان رخيصا … وبلا ثمن

وفي حالة من غياب الوعي الآخلاقي من الذئاب.. حاولت نفس بريئة من الخلاص بدم بارد .. وبلا ذنب ولكن تلك

النفس تم استدراجها

الذئاب البشرية فاقدة الحنان والدفئ الاسري .. ماتت بداخلهم الرحمة لذا على المجتمع ان يرفضهم ولا يرحمهم

ليتحقق سيف العدالة.

فأين سيف العدالة … ليقطع رؤوس من أخذتهم ملذاتهم وصورت لهم ..الأوهام ..فعاشوا في الوهم ولا أجزم ربما

تحت تأثير المخدرات اللعينة التي اتلفت عقولهم وغيبت أذهانهم .؟

ما افظعها من جريمة ..حين تحاول نفس بشرية من الخلاص من نفسها بسبب طيش وجهل وعدم تربية.

والسؤال أين القلوب الحانية وعاطفة الآبوة وحنان الام

هل انتزعت من القلوبالرحمة ..فالويل كل الويل للقاسية قلوبهم ..ومن عميت قلوبهم التي في الصدور …

انها جريمة مروعة …يهتز لها أركان المجتع …

جريمة غريبة ..عجيبة على هذا المجتمع .. والذي بدى بالتحويل والتأثر ..

بالمجتمعات الدخيلة .

وأنتم يا من تبقى في قلوبكم رحمة ..فناقوس الخطر .. يقرع …فأنتبهوا لهذا المجتمع الذي بدى ينزلق وينحدر للهاوية.!!مات الضمير وعاش ذئاب البشر ..!!

https://www.sadaelomma.com

https://twitter.com/sadaaluma

Facebook Comments
الوسوم

Yehia Khalifa

اللهمـےآني آستودعكـ آيآم مضت من عمري بآن تغفرهآ ليےوترحمني وتعفو عنيـےوآن تبآركـ ليـےفي آيآمي القادمه
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: