مقالات الرأى

مدربو الزمالك ولاعبوه يهدون الدرع للأهلي.. بقلم: فؤاد غنيم

مدربو الزمالك ولاعبوه يهدون الدرع للأهلي.. بقلم: فؤاد غنيم

كالعادة التي عرفناها وعشناها لعقود مع الدوري المصري ونادي الزمالك نجد لاعبي

الزمالك يهدون الدوري للنادي الاهلي.

مع نهاية كل موسم يتفنن لاعبي الزمالك في التكاسل والخزلان ولا مبالاة في فقد نزيف

النقط في الدور الثاني من المسابقة لعيبة سيئة ومدربين فشلة من أجانب الي مصرين

في الوقت الذي أصبح نادي الزمالك علي بعد خطوتين ثلاثة من الحصول علي بطولة

الدوري تجد فريق أخر ولعيبة غيراللعيبة تجد عدم الإهتمام تجد الضياع والتوهان داخل

الملعب تجد التكاسل والخزي والخزلان والتوتر المستمر طول المبارة والاخطاء بالجملة

دفاعأ وهجوماً ومدربين اقل بكثير من ان يكونوا مدربين لنادي مثل الزمالك علي

المستوي المحلي من أبناء النادي الذين فشلوا جميعا في تحقيق أي بطولة لها قيمة

مثل بطولة الدوري او تحقيق حتي مستوي فني جيد يليق بنادي الزمالك الي الأجانب

الذين فشلوا مع الزمالك بإستثناء فريرا الذي حصل علي بطولة الدوري والكأس بطولتين

في سنة واحدة والتي غابت عن النادي قرابة عشر سنوات لذلك تم الإطاحة به ثم جاء

بمدربين الواحد تلو الاخر من فاشل الي أفاشل وبالتالي فقدان نقط بشكل مستمر ومن

فرق ليست بالمستوي الذي يحرج فريق مثل الزمالك ويكسب منة المبارة أو يفقدة

نقطتين في السباق نحو البطولة وتتوالي خسارة النقط حتي يخرج الزمالك من

المنافسة وتحسم البطولة للنادي الاهلي.

 
أليس هذا ما نشهدة كل عام أليس هذا أمر يدعوا للدهشة والإستغراب والتسأؤل ماذا

يحدث كل عام وبنفس الرتم والطريقة بعد أن يكون الفريق متصدر الدوري بفارق ١٥ او

اكثر مع نهاية الموسم تجدة الفربق في الترتيب الثاني او الثالث وأحياناً الرابع والغريب

انة يتكرر علي مدار أعوام ولمدة عقود من الزمن والدليل علي ذلك ان عدد بطولات

الدوري الذي حصل عليها الزمالك في تاريخة كلة ١٢ بطولة.

هل من المعقول والمقبول أن يكون فريق لنادي كبير بجماهير عريضة علي بعد خطوات

من تحقيق بطولة مثل الدوري المصري ونشاهد لاعبي الفريق في المباريات الأخيرة

بهذا المستوي المحزن والملفت للنظر من هزيمة الي تعادل بعد إن كان متصدرا للدوري

بعشر نقاط عن اقرب منافسية اصبح متأخرا بثلاث نقاط والبقية تأتي يخرج كالعادي

الثالث او الرابع لاشك أنها إدارة فاشلة وأجهزة فنية دون المستوي ولعيبة لا تستحق ان

ترتدي فانلة هذا النادي العريق.

خالد جلال المدير فني ليس لة أي تاريخ يعطية أفضلية لتدريب نادي الزمالك فقد لعب

بتشكلية ليس لها أي معالم وطريقة ألا طريقة لا دفاع ولا خط وسط ولاهجوم وكأنة يلعب

مبارة تجريبة أو مبارة دية في الوقت الذي يلعب فية مبارة مكسبها يحقق ٩٠ في المائة

من الحصول علي اللقب أي انة يلعب مبارة تساوي بطولة وصدقني يا جلال باشا لو أحد

مشجعي كرة القدم في مصر وضع تشكلية المبارة ستكون أفضل مما قدمتة وسيحقق

الفوز فمن خالد جلال وما تاريخة ليدرب نادي الزمالك ومن قبلة كثير من مؤمن سيلمان

وما تاريخة ليدرب نادي الزمالك وميدو وماتاريخة ومحمد صلاح وحسام حسن وغيرهم من

قائمة الفشلة الذين جاءت بهم إدارة فاشلة والتي جاءت أيضاً بلاعبين ليسوا علي

المستوي وأقل بكثير من طموحات جماهيرعريضة لنادي كبير إدارة جاءت بعددكبير من

الاعبين وبمبالغ كبير لكن لا جدوي منهم فالكثير لا يستحق ان يرتدي فانلة هذا النادي

الغريق.

لقد أصبحت أشُك طبقا لما يجري طول هذة السنوات أن هناك مأمرة علي هذا النادي

وجماهيرة من كل هؤلاء جميعاً ادارة ولاعبين وأجهزة فنية 

لاننا نعيش مع هذا النادي عقود من الزمن تحمل كل ما هو غير معقول وغير منطقي ولا

يمكن قبولة نعيش معة ألأمعقول وألا منطق في زمن العقول والفكر والعلم والمنطق

لقد أصبح ينتابني إحساس قوي بأن هؤلاء الاعبين الذين يلعبون لنادي الزمالك هم لاعبو

النادي الاهلي يرتدون فانلة نادي الزمالك أما الادارة والاجهزة الفنية فتعمل لصالح النادي

الاهلي ليحقق المزيد من البطولات فهؤلاء جميعاً لا ينتمون لهذا النادي العريق وجماهيره

النادي بريئة منهم.

لقد أصبح تشجيع هذا النادي هو إبتلاء من الله علي الصبر فقد أصاب الكثير من الجماهير

الضغط والسكر والازمات القلبية.

كان الله في عون جماهير نادي الزمالك العريضة في كل مكان ومتعهم الله بالصحة

والعافية ولكم الله.

 

Facebook Comments
الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: