معلومات عن “المحسناوي” شهيد الجيش الأبيض عقب تكريم الرئيس

76

معلومات عن “المحسناوي” شهيد الجيش الأبيض عقب تكريم الرئيس

كتبت/ هاجر محمد
أكدت هبة المحسناوي ابنة الممرض محمد السيد المحسناوي أن تكريم الرئيس عبد الفتاح
السيسي لوالدها الشهيد الذي فقد حياته أثناء تقديمه خدمة الرعاية العلاجية بالعزل الصحي
بمستشفى النجيلة بمحافظة مطروح بإرساله بوكيه ورد ووسام باسمه يعد وساما على صدرها
وجبين أفراد أسرتها بالكامل.
ووجهت هبة المحسناوي عبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك رسالة تقدير
للرئيس السيسي قالت فيها: ” شكرا سيادة الرئيس على تقديرك لنا كونك القدوة والمعلم في
المواقف الإنسانية” .
وجاءت ابرز المعلومات عن الشهيد محمد السيد المحسناوي كالتالي:
– شهدت قرية شبرا ملكان التابعة لمركز المحلة بالغربية حالة من الحزن على فراق محمد
المحسناوي فني تمريض منتدب بمستشفى النجيلة بمحافظة مطروح والذي تم الانتهاء من
مراسم دفنه بمقابر الأسرة عقب إصابته بعدوى وباء كورونا.
– كرم الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، أسرة شهيد الجيش
الأبيض .
– قام حميدة مندوب عن الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعطائهم هدية رئيس الجمهورية
بمناسبة عيد الفطر المبارك حيث فوجئ وكيل منذ يومين باتصال الدكتورة هالة زايد وزيرة
الصحة لتبلغ بتكليف الرئيس السيسي بالذهاب مندوبا عنه إلى أسرة شهيد الجيش الأبيض
الممرض السيد محمد المحسناوي بمدينة المحلة الكبرى، وتقديم بعض الهدايا إلى أسرة
الشهيد البطل.
– هذا التكريم يعد تقديرا كبيرا من الرئيس تجاه أبنائه من الشعب المصري.
– كانت أسرة الممرض المحسناوي والذى كان يعمل بالحجر الصحي بالنجيلة قد تلقت خبر
استشهاده متأثرا بكورونا بعد صراع استمر 21 يوما مع المرض بعد أن ظل يحارب مع زملائه وباء
فيروس كورونا ويواصل الليل بالنهار من أجل الحفاظ على سلامة المرضى المصابين بكورونا
داخل الحجر الصحي.
– سيد كان يعمل بمستشفى النجيلة قبل تحويلها لحجر صحي، فكان يقضي 15 يوما
بالمستشفى و15 يوما بالمحلة، ولكن بعد أن صدر قرار بتحويل المستشفى لحجر صحي، لم
يحضر لمدينة المحلة لأكثر من شهرين وكان يمارس حياته بشكل طبيعي، إلى أن أصيب
بفيروس كورونا .
– له 3 أولاد أكبرهم طالبة بالجامعة، والابن الأوسط فى الصف الثالث الثانوي، وأصغرهم طفل
في الصف الأول الابتدائي
– الحالة الصحية تدهورت في آخر أيامه داخل الحجر الصحي، وتم وضعه على جهاز التنفس
الصناعي، وفي اليوم الـ18 له قبل وفاته تم رفعه من على جهاز التنفس الصناعى بعد تحسن
حالته الصحية، وتواصل اهله مع المستشفى وطمأنوهم بتحسن حالته الصحية، وأنه سيتم نقله
لأحد مراكز الشباب 14 يوما كفترة نقاهه، ولكن انقلبت الأمور رأسا على عقب وتدهورت حالته
الصحية، بعد حدوث اضطراب في ضربات القلب، وعدم قدرة القلب على ضخ الدم بسبب قلة
الأكسجين.
وتم وضعه مرة أخرى على جهاز التنفس الصناعي وآخر مكالمة معه كانت قبل وفاته بيومين
به وبزوجته وقال لهما: “خلاص دي النهاية” واوصى بحسن معاملة اولاده.

– الدولة لم تأل جهدا في الوقوف بجانب اسرته كما أن محافظ الغربية أطلق اسم الشهيد على

مكتب صحة ثالث المحلة تخليدا لذكراه.

معلومات عن "المحسناوي" شهيد الجيش الأبيض عقب تكريم الرئيس

https://www.sadaelomma.com/

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: