“موديز” إجراءات “المركزي المصري” عززت من قوة الاقتصاد في مواجهة مخاطر تداعيات كورونا

3

“موديز” إجراءات “المركزي المصري” عززت من قوة الاقتصاد في مواجهة مخاطر تداعيات كورونا

كتبت / سلوى عبد الرحيم

قالت وكالة موديز العالمية للتصنيف الإئتماني إن القرارات والتدابير التي اتخذها

البنك_المركزي_المصري خلال الأسابيع الماضية ساعدت على تعزيز قوة الاقتصاد

المصري وتقليص المخاطر الناتجة عن تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد -كوفيد

19 عالميا ومحليا.

وذكرت موديز /في تقرير لها صدر اليوم وتلقت وكالة أنباء الشرق الأوسط نسخة منه/ إن

المركزي المصري سارع باتخاذ العديد من التدابير منذ بدء انتشار فيروس كورونا منها

خفض تاريخي في أسعار الفائدة بمقدار ٣٠٠ نقطة لأول مرة بهذا القدر دفعة واحدة، كما

قرر تمديد فترة سداد أقساط القروض على الاشخاص والشركات لمدة 6 أشهر للتخفيف

أيضا من وطأة الصدمة الاقتصادية الناجمة عن تفشي كورونا.


وقام البنك المركزي المصري بالعديد من الإجراءات منذ منتصف مارس الماضي، بجانب

خفض الفائدة الأساسية، منها تخفيض فائدة مبادرات دعم الاقتصاد في قطاعات

الصناعة والقطاع الخاص والقطاع العقاري وتوسيع نطاقها لتضم القطاع الزراعي أيضا

وذلك من 10% إلى 8% متناقصة، إضافة إلى إسقاط مديونيات المتعثرين وإلغاء القوائم

السوداء والسلبية للشركات والأفراد وإتاحة التعامل مع البنوك بهدف زيادة معدلات

السيولة في الاقتصاد.

"موديز" إجراءات "المركزي المصري" عززت من قوة الاقتصاد في مواجهة مخاطر تداعيات كورونا
“موديز” إجراءات “المركزي المصري” عززت من قوة الاقتصاد في مواجهة مخاطر تداعيات كورونا

 

 

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: