ٌإسلاميات

واعظات ليبيا يغادرن القاهرة متوجهين إلي بلادهن لمواجهة التطرف والإرهاب

واعظات ليبيا يغادرن القاهرة متوجهين إلي بلادهن لمواجهة التطرف والإرهاب

اجتمع مفتي الجمهورية شوقي علام، مع وفد الواعظات الليبيات بعد انتهاء فترة تدريبهن في الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، للتعرف على تجربة الدار في مواجهة التطرف والإرهاب وفوضى الفتاوى.

دار الإفتاء المصرية توضح حكم قول “مدد يا سيدنا الحسين”
وأكد علام على عمق العلاقات المصرية الليبية، وأهمية التعاون الدائم بين البلدين على كافة الأصعدة والمجالات، كما استعرض جهود إدارات الدار ومراكزها البحثية إصدار الفتاوي، مشيرا إلى أهمية توعية الناس بخطر الأفكار المتطرفة وضرورة نشر المنهج الوسطي في ليبيا.

وأضاف: “يجب أن يكون قادرا على قراءة النصوص الشرعية وفهمها وأن يكون قادرا على إدراك الواقع وتنزيل النصوص عليه، وأن الشرائع السماوية كلها جاءت لحفظ المقاصد الشرعية ومراعاتها وإشاعتها حتى نتمكن من تصحيح صورة الإسلام”.

وأعربت الواعظات الليبيات عن تطلعهن للتعاون مع دار الإفتاء المصرية للاستفادة من تجربتها وخبراتها في مواجهة التطرف والإرهاب الذي يعيث في بلادهن فسادا.

Facebook Comments
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: