فنون

وهم … قصة قصيرة 

وهم … قصة قصيرة

كتبت – ولاء أيمن 

نظرة سريعة علي أمر في غاية الحقارة يحتاج إلي

عين الحكمة وصدق النفس وحسن الخلق هذة

الفتاة كأمثال بعض الفتيات اللاتي فقدت حسن

الخلق هذة الفتاة استغلت صوتها الحاني و جمالها

في الضحك علي الشباب الذين والله أعلم مثلها أو

فعلوا في مثلها كذلك فأردت أن تكثر من ضحايا

العشق وتزيد الأمل الواهم تزين لهم الحياة وردية

وجميلة ذات مظهر راقي وشفاف ثم يبدأ الأمر

بالظهور وتظهر لعبة الحب الواهم منهم من لايهمه

الأمر ومنهم من يكون الأمر بالنسبة له جديا البعض

يريد الإنتقام والبعض الآخر يتذكر ضحايا ماضية

ويرحل بصمت هؤلاء الفتيات فقدن معني العفة

نعزي أنفسنا فيهم وندعوهم بالعودة إلي صدق

المشاعر فإن اللعب بالقلوب يجعل قلبك هش وإن

أدركتم معني الحب حقا لكنتم أول من يحافظ عليه

الحب هو القوة حقا الصدق مطلقا والإخلاص البين

الذي لاخفاء فيه ولا غموض تذكري أنكي رأس

العفة وكرامتك أكبر من أن تهان بفعل ما يخالف

دينك أولا وخلقك ثانيا.
وهم ... قصة قصيرة 

https://www.sadaelomma.com

https://twitter.com/sadaaluma

Facebook Comments
الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: