recent
عاجل

ضبط زوجة في احضان محامي بالشيخ زايد ـ تعرف علي التفاصيل

ضبط زوجة في احضان محامي بالشيخ زايد ـ تعرف علي التفاصيل




كتب: يحي خليفة
"دينا. ص. ق" 33 سنة زوجة لشخص يعمل في جهة سيادية يدعا "عمرو. ر. ع" 39سنة ومقيمان بمدينة نصر، أنجبت منه علي فراش الزوجية طفلة عمرها عام، حدثت بينهما خلافات فذهبت للإقامة لدي شقيقتها بشارع فيصل، وبدات تلح عليه ان يطلقها دون أسباب مقنعة، وتلاحظ له أنها أصبح معها اموال كثيرة، وعلم الزوج انها تخرج من منزل شقيقتها الساعة الثانية بعد منتصف الليل وتعود العاشرة صباحآ يوميا، وفوجئ بها تطلب منه ان يأخذ طفلته لمدة اسبوع، فتعجب من تصرفاتها وتشكك في الامر.

بدأ يراقبها فشاهدها تخرج من منزل شقيقتها عصرآ فتتبعها فأكتشف انها ذهبت لشارع جامعة الدول العربية لتشتري ملابس داخلية ثم ذهبت للكوافير، وبعد ذلك عادت لمنزل شقيقتها، فأستمر في أنتظارها اسفل المنزل، واستدعي صديقه وقريب زوجتة الطبيب بالقصر العيني فشاهدها تستقل سيارة تابعة لشركة اوبر الساعة الواحدة بعد منتصف الليل بعد ما قامت بتغيير ملابسها، وانطلقت السيارة نحو مدينة الشيخ زايد، وتوقفت امام احدي العقارات وتوجهت لداخله فقام الزوج بالصعود خلفها وبدأ يتشمم ويسمع الاصوات، الي ان تبين له أنها دخلت احدي الشقق وكاد ان يطرق الباب فمنعه صديقه، وطلب منه عدم الدخول خشية عليه، وطلب منه إحضار الشرطة.

توجه الزوج وصديقه معا الي قسم ثان الشيخ زايد، وقاما بأصطحاب النقيب هشام شهاب بعد ما ابلغه ان زوجتة تقوم بعلاقة غير شرعية مع شخص أ خر، وبالفحص تبين ان الشقة ملك "محمد. ي. ع" محامي من محافظة سوهاج، وعليه انتقلت قوة امنية وتم طرق الباب، فلم يستجيب الشاب السوهاجى إلا بعد مرور خمس دقائق وتبين تواجد زوجة المبلغ برفقة المحامى.

وبسؤال الزوجة عن سبب تواجدها قررت انها تربطها علاقة صداقة قديمة بالشاب السوهاجي، وقالت انها مطلقة منذ ثلاث سنوات وأنها كانت في زيارة لصديقها لعرض الأمر عليه كمحامي واستشارته في كيفية اثبات طلاقها من زوجها، وبمواجهتها أن طفلتها عمرها عام مما يعني ان العلاقة الزوجية قائمة، لم تعطي مبرر لذلك، واضافت أمام النيابة العامة أنها تم ضبطها في العاشرة مساءآ وليس الثالثة بعد منتصف الليل.

وبسؤال الشاب السوهاجى قرر أنه تلقى اتصال منها الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، وطلبت مقابلته لأمر هام، وحضرت له في الثالثة، واشار انه كان يستعد للذهاب معها لإحدي الكافيهات، وأضاف انه تم ضبطهما امام باب الشقة.

وبفحص الهواتف المحمولة الخاصة بالمتهمين تبين وجود رسائل وصور يستشف منها وجود علاقة آثمة بينهما وعبارات تثبت جريمة الزنا، فتم اصطحاب الأطراف لديوان القسم، وتم عمل المحضر اللازم، وبأحالتهم للنيابة العامة انكرا التهم المنسوبة اليهما، وبمواجهتهما بالرسائل والصور نفت الزوجة علاقتها بالتليفون المضبوط وبأستدعاء شقيقها أقر أن الهاتف خاص بها.

وبأحالتهما لمحكمة جنح اكتوبر والشيخ زايد قضت برئاسة المستشار محمد حسين عامر بسكرترية علي السيد بمعاقبتهما بالحبس لمدة سنتين، وجاء في حكم المحكمة أن الزوجة أرتكبت آثام ثلاث، آثم في حق ربها الذي نهاها عن ان تقرب الزنا فسقطت فيه، وآثم في حق زوجها الذي استأمنها علي عرضه وماله فخانت الأمانة، وآثم في حق طفلتها فأستحقت عقاب الدنيا وعذاب الآخرة.





author-img
Yehia Khalifa

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent