-->
صدى الأمة صدى الأمة
recent

عاجل

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

عشق‭ ‬المرأة‭ ‬وقلبها‭ ‬

 عشق‭ ‬المرأة‭ ‬وقلبها‭ ‬





بقلم: د. عادل عامر


قلب‭ ‬المرأة؛‭ ‬تلك‭ ‬المدينة‭ ‬المقدسة‭ ‬التى‭ ‬شغلت‭ ‬عقول‭ ‬الرجال،‭ ‬وظلوا‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬مفتاحها‭ ‬للفوز‭ ‬بمستقر‭ ‬آمن‭ ‬فيها،‭ ‬تخفى‭ ‬وراء‭ ‬كل‭ ‬نبضة‭ ‬لغزا‭ ‬تبارات‭ ‬على‭ ‬تفسيره‭ ‬عقول‭ ‬وأقلام،‭ ‬فكانت‭ ‬فى‭ ‬نظرهم‭ ‬لؤلؤة‭ ‬ثمينة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬صياد‭ ‬ماهر،‭ ‬وكانت‭ ‬قلعة‭ ‬منيعة‭ ‬لا‭ ‬تتهاوى‭ ‬حصونها‭ ‬سوى‭ ‬أمام‭ ‬الحب،‭ ‬ووردة‭ ‬فى‭ ‬برعمها‭ ‬لا‭ ‬تتفتح‭ ‬سوى‭ ‬للحبيب‮…‬‭ ‬


تقوم‭ ‬المرأة‭ ‬بالاهتمام‭ ‬بالشخص‭ ‬الذى‭ ‬تحبه،‭ ‬وتهتم‭ ‬براحته،‭ ‬وتسأله‭ ‬باستمرار‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬تناول‭ ‬وجباته‭ ‬فى‭ ‬أوقاتها‭ ‬أم‭ ‬لا‭ ‬وتنزعج‭ ‬فى‭ ‬حالة‭ ‬عدم‭ ‬تناوله‭ ‬الطعام،‭ ‬حيث‭ ‬إنّها‭ ‬تفعل‭ ‬ذلك‭ ‬لأنّها‭ ‬تحبه‭ ‬وتخاف‭ ‬عليه،‭ ‬فهذه‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬علامات‭ ‬الحب‭ ‬الحقيقى‭ ‬لدى‭ ‬المرأة‭ ‬


المرأة‭ ‬قد‭ ‬تصفح‭ ‬عن‭ ‬الخيانة‭ ‬ولكنها‭ ‬لا‭ ‬تنساها‭ ‬فى‭ ‬الاحلام‭ ‬اذا‭ ‬تصفح‭  ‬قلب‭ ‬المرأة‭ ‬لؤلؤة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬صياد‭ ‬ماهر‭ ‬هذا‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬نصاد‭ ‬الصياد‭  ‬وأتذكر‭ ‬هنا‭ ‬قول‭ ‬سقراط‭.......‬عبقرية‭ ‬المرأة‭ ‬تكمن‭ ‬فى‭ ‬قلبها‭  ‬المرأة‭ ‬لم‭ ‬تخلق‭ ‬لتكون‭ ‬محط‭ ‬إعجاب‭ ‬الرجال‭ ‬جميعاً‭. ‬بل‭ ‬لتكون‭ ‬مصدراً‭ ‬لسعادة‭ ‬رجل‭ ‬واحد‭. ‬عندما‭ ‬تبكى‭ ‬المرأة‭ ..‬تتحطم‭ ‬قوة‭ ‬الرجل‭ ‬يعنى‭ ‬دموع‭ ‬تماسيح‭  ‬المرأة‭ ‬قلعة‭ ‬كبيرة‭ ‬اذا‭ ‬سقط‭ ‬قلبها‭ ‬سقطت‭ ‬معه‭  ‬الرجل‭ ‬لا‭ ‬ينسى‭ ‬أول‭ ‬امرأة‭ ‬أحبها‭. 


والمرأة‭ ‬لا‭ ‬تنسى‭. ‬أول‭ ‬رجل‭ ‬خانها‭  ‬المرأة‭ ‬زهرة‭ ‬لا‭ ‬يفوح‭ ‬أريجها‭ ‬إلا‭ ‬فى‭ ‬الظل‭ ‬أحسن‭ ‬طريقة‭ ‬لتجعل‭ ‬امرأة‭ ‬تغير‭ ‬رأيها‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬توافق‭ ‬عليه‭ ‬بس‭ ‬المشكلة‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬غيرت‭ ‬رايها‭. ‬لا‭ ‬تدعى‭ ‬على‭. ‬الشيطان‭ ‬استاذ‭ ‬الرجل‭ ‬وتلميذ‭ ‬المرأة‭ ‬هذى‭ ‬علقوا‭ ‬عليها‭ ‬انتم‭.  


المرأة‭ ‬مثل‭ ‬العشب‭ ‬الناعم‭ ‬ينحنى‭ ‬امام‭ ‬النسيم‭ ‬ولكنه‭ ‬لا‭ ‬ينكسر‭ ‬للعاصفة‭  ‬المرأة‭ ‬الفاضلة‭ ‬تلهمك‭. ‬والذكية‭ ‬تثير‭ ‬اهتمامك‭. ‬والجميلة‭ ‬تجذبك‭.. ‬والرقيقة‭ ‬تفوز‭ ‬بك‭  


من‭ ‬الأوانس‭ ‬مثل‭ ‬الشمس‭ ‬لم‭ ‬يرها‭.......‬فى‭ ‬ساحة‭ ‬الدار‭ ‬لا‭ ‬بعل‭ ‬ولا‭ ‬جار‭ 


المرأة‭ ‬كظل‭ ‬اذا‭ ‬تبعته‭ ‬يهرب‭ ‬منك‭........‬واذا‭ ‬تركته‭ ‬يتبع‭ ‬يعنى‭ ‬لا‭ ‬تبين‭ ‬حبك‭ 


تظل‭ ‬المرأة‭ ‬فى‭ ‬سن‭ ‬العشرين‭. ‬حتى‭ ‬آخر‭ ‬لحظة‭ ‬من‭ ‬حياتها‭  ‬المرأة‭ ‬بلا‭ ‬فضيلة‭.. ‬كالوردة‭ ‬بلا‭ ‬رائحة‭ ‬آخر‭ ‬ما‭ ‬يموت‭ ‬فى‭ ‬الرجل‭ ‬قلبه‭ ‬وفى‭ ‬المرأة‭ ‬لسانها‭  ‬اذكرى‭ ‬أيتها‭ ‬المرأة‭: ‬أن‭ ‬جمالك‭ ‬حر‭ ‬طليق‭ ‬إلا‭ ‬من‭ ‬قيدين‭ ‬كلاهما‭ ‬أجمل‭ ‬منه‭ : ‬العفاف‭ ‬والشرف‭ ‬المرأة‭ ‬تحيا‭ ‬لتسعد‭ ‬بالحب‭ .. ‬والرجل‭ ‬يحب‭ ‬ليسعد‭ ‬بالحياة‭ . ‬


عندما‭ ‬تحب‭ ‬المرأة‭ ‬فكل‭ ‬ما‭ ‬يراه‭ ‬الناس‭ ‬فيك‭ ‬عيوب‭ ‬تراها‭ ‬هى‭ ‬مميزات‭ ‬و‭ ‬عندما‭ ‬تحب‭ ‬فهى‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬كامل‭ ‬لتضحى‭ ‬بكل‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إنسان‭ ‬واحد‭ ‬و‭ ‬عندنا‭ ‬تحب‭ ‬لا‭ ‬تصدق‭ ‬ما‭ ‬يقال‭ ‬عنك‭ ‬وعندما‭ ‬تحب‭ ‬فهى‭ ‬تواجه‭ ‬العالم‭ ‬بأسره‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬من‭ ‬تحب‭ ‬فهى‭ ‬تتعامل‭ ‬معك‭ ‬بقلبها‭ ‬ليس‭ ‬بعقلها‭ ‬لا‭ ‬تقوم‭ ‬بحساب‭ ‬أى‭ ‬شيء‭ ‬أمامك‭ ‬عندما‭ ‬تحب‭ ‬المرأة‭ ‬لا‭ ‬ترى‭ ‬رجل‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬غيرك‭ . ‬


المرأة‭ ‬تحب‭ ‬المشاركة‭ : ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬عندما‭ ‬يحبون‭ ‬لا‭ ‬يتبادلون‭ ‬أقوال‭ ‬الحب‭ ‬و‭ ‬الأفعال‭ ‬مع‭ ‬المرأة‭ ‬ولا‭ ‬يعرفون‭ ‬إنه‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬لدى‭ ‬كل‭ ‬حواء‭ ‬عندما‭ ‬تحب‭ ‬تشعر‭ ‬بمن‭ ‬تحب‭ ‬بجانبها‭ ‬يدعمها‭ ‬و‭ ‬يشجعها‭ ‬فعندما‭ ‬تكون‭ ‬بجانبها‭ ‬فهى‭ ‬قادره‭ ‬على‭ ‬الوقوف‭ ‬امام‭ ‬أى‭ ‬شيء‭ . ‬


كما‭ ‬إنه‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬يميلون‭ ‬إلى‭ ‬الوحدة‭ ‬و‭ ‬عدم‭ ‬مشاركة‭ ‬المرأة‭ ‬فى‭ ‬مشاكلهم‭ ‬و‭ ‬ضغوطهم‭ ‬و‭ ‬لا‭ ‬يعرفون‭ ‬كم‭ ‬هو‭ ‬مؤلم‭ ‬للمرأة‭ ‬إنها‭ ‬لا‭ ‬تشارك‭ ‬من‭ ‬تحب‭ ‬فى‭ ‬حياته‭ ‬ومشاكلة‭ ‬و‭ ‬عندما‭ ‬يرى‭ ‬رجل‭ ‬امرأه‭ ‬حزينة‭ ‬يتركها‭ ‬لوحدها‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يزعجها‭ ‬اعتقادا‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬تريده‭ ‬المرأة‭ ‬ولا‭ ‬يعرفون‭ ‬إن‭ ‬المرأة‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬التعاطف‭ ‬والتفهم‭ ‬والتأييد‭ ‬و‭ ‬الاحتواء‭ ‬تتردد‭ ‬على‭ ‬لسان‭ ‬حواء‭ ‬دائما‭ ‬انت‭ ‬لا‭ ‬تحبنى‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬إن‭ ‬الرجل‭ ‬يحبيها‭ ‬و‭ ‬ذلك‭ ‬لعدم‭ ‬مشاركة‭ ‬زوجها‭ ‬مشاعرها‭ ‬وأفكارها‭ ‬فهى‭ ‬تعتقد‭ ‬بأنها‭ ‬تستحق‭ ‬محبة‭ ‬الرجل‭ ‬عندما‭ ‬يشاركها‭ ‬فعندما‭ ‬يشاركها‭ ‬يزول‭ ‬عندها‭ ‬الشك‭ ‬بعدم‭ ‬الحب‭ ‬و‭ ‬تشعر‭ ‬بالاطمئنان‭ . ‬


الغيرة‭ ‬و‭ ‬الشك‭ : ‬تخاف‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬المرأة‭ ‬الأخرى‭ ‬فى‭ ‬حياه‭ ‬الرجل‭ ‬مثل‭ ‬صديقات‭ ‬الدراسة‭ ‬والجامعة‭ ‬وزميلات‭ ‬العمل،‭ ‬التى‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬ينجذب‭ ‬إليهن‭ ‬الرجل‭, ‬و‭ ‬السبب‭ ‬هو‭ ‬أنَّ‭ ‬الجميع‭ ‬يرغب‭ ‬فى‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬أشياء‭ ‬أو‭ ‬أشخاص‭ ‬لا‭ ‬يمكنه‭ ‬الحصول‭ ‬عليهم‭. ‬لذا،‭ ‬تخاف‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تأخذ‭ ‬أخرى‭ ‬قلب‭ ‬زوجها‭ ‬آو‭ ‬يبحث‭ ‬هو‭ ‬عن‭ ‬أخرى‭ ‬لتمضية‭ ‬وقته‭ ‬معها‭. ‬التضحية‭ ‬عند‭ ‬حواء‭ ‬تميل‭ ‬حواء‭ ‬إلى‭ ‬التضحية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الأخرين‭ ‬لذلك‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬الزمان‭ ‬ترهق‭ ‬ولأنها‭ ‬تبذل‭ ‬للأخرين‭ ‬من‭ ‬حولها‭ ‬لذلك‭ ‬فهى‭ ‬ترتاح‭ ‬عنما‭ ‬تدخل‭ ‬فى‭ ‬علاقة‭ ‬حب‭ ‬حيث‭ ‬تشعر‭ ‬بأن‭ ‬هناك‭ ‬مَن‭ ‬يرعاها‭ ‬ويعطف‭ ‬عليها‭ ‬ويحبها‭ . ‬


تحتاج‭ ‬المرأة‭ ‬احيانا‭ ‬إلى‭ ‬الانعزال‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬الناس‭ ‬لرعاية‭ ‬مصالحها‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬ترعى‭ ‬أحداً‭ ‬آخر‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الوقت‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬يقدمه‭ ‬إليها‭ ‬زوجها‭ ‬عندما‭ ‬يتفهم‭ ‬ضرورة‭ ‬رعايتها‭ ‬وخدمتها‭. ‬فعلى‭ ‬الرجل‭ ‬أن‭ ‬يعرف‭ ‬ما‭ ‬تحتاجه‭ ‬حواء‭ ‬و‭ ‬أن‭ ‬يحافظ‭ ‬عليها‭ ‬لان‭ ‬المرأة‭ ‬قلعة‭ ‬كبيرة‭ ‬إذا‭ ‬سقط‭ ‬قلبها‭ ‬سقطت‭ ‬معه”‭ ‬فحافظ‭ ‬على‭ ‬قلبها‭ ‬فهى‭ ‬لا‭ ‬تتعامل‭ ‬بعقلها‭ ‬مثلك‭ ‬ايها‭ ‬الرجل‭ ‬فهى‭ ‬حواء‭. 


الحبّ‭ ‬من‭ ‬المشاعر‭ ‬الملاحقة‭ ‬لقلب‭ ‬المرأة‭.. ‬لقلب‭ ‬حواء‭ ‬فى‭ ‬مقالتنا‭ ‬هذه‭ ‬يا‭ ‬عزيزى‭ ‬آدم‭!‬،‭ ‬فالنّساء‭ ‬هنّ‭ ‬الأكثر‭ ‬تأثّراً‭ ‬بمشاعر‭ ‬الحب‭ ‬لكونها‭ ‬من‭ ‬الجنس‭ ‬اللّطيف‭ ‬الرقيق‭ ‬ولنعومتها‭ ‬وإحساسها‭ ‬المرهف‭ ‬فيمن‭ ‬حولها،‭ ‬فدائماً‭ ‬تشعر‭ ‬بالحب‭ ‬والألفة‭ ‬قبل‭ ‬الرجل،‭ ‬فقلبها‭ ‬من‭ ‬يتحكم‭ ‬بها‭ ‬وبقراراتها‭ ‬التى‭ ‬تأخذها‭ ‬من‭ ‬عقلها،‭ ‬ولكنها‭ ‬عندما‭ ‬تحب‭ ‬فإنها‭ ‬تحب‭ ‬من‭ ‬أعماق‭ ‬قلبها‭ ‬وتُخلِص،‭ ‬ويصبح‭ ‬تفكيرها‭ ‬موجه‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬موجَّهاً‭ ‬نحو‭ ‬شريك‭ ‬حياتها‭ ‬الذى‭ ‬أحبته،‭ ‬ولكن‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬عاطفتها‭ ‬المتزايدة‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تقع‭ ‬فى‭ ‬حب‭ ‬أى‭ ‬رجل،‭ ‬فالرجل‭ ‬الذى‭ ‬تحبهُ‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يحمل‭ ‬الصفات‭ ‬التى‭ ‬تراها‭ ‬وتتخيلها‭ ‬فى‭ ‬فارس‭ ‬أحلامها‭ ‬كما‭ ‬كانوا‭ ‬يقولون،‭ ‬وهى‭ ‬معضلة‭! ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬الصفات‭ ‬التى‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬اكتسابها،‭ 


وهى‭ ‬من‭ ‬الصفات‭ ‬التى‭ ‬تجعل‭ ‬المرأة‭ ‬تحب‭ ‬الرجل؛‭ ‬فمن‭ ‬هذه‭ ‬الصفات‭: ‬


1-‭ ‬الاهتمام‭: ‬تحب‭ ‬المرأة‭ ‬الرجل‭ ‬الذى‭ ‬يشعرها‭ ‬باهتمامه‭ ‬نحوها،‭ ‬فتشعر‭ ‬بالثقة‭ ‬والاعتماد‭ ‬عليه‭ ‬وتشعر‭ ‬برجولته‭ ‬الحقيقية،‭ ‬وبأنوثتها‭ ‬معه،‭ ‬فتبدأ‭ ‬بالانجذاب‭ ‬نحوه‭ ‬ونحو‭ ‬شخصيته‭. ‬


2-‭ ‬الحنان‭: ‬أكثر‭ ‬الصفات‭ ‬التى‭ ‬تجذب‭ ‬المرأة‭ ‬نحو‭ ‬الرجل‭ ‬حنانه‭ ‬وعطفه،‭ ‬فهى‭ ‬عطوفهٌ‭ ‬وحنونه،‭ ‬وتحب‭ ‬أن‭ ‬ترى‭ ‬الرجل‭ ‬الحنون‭ ‬العطوف‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬حوله‭. ‬


3-‭ ‬الأناقة‭: ‬الأناقة‭ ‬تلفت‭ ‬كلا‭ ‬الجنسين‭ ‬نحو‭ ‬بعضهما،‭ ‬فالشكل‭ ‬الخارجى‭ ‬دائماً‭ ‬يعطى‭ ‬الانطباع‭ ‬الأولى‭ ‬عن‭ ‬شخصيته‭ ‬واهتمامه‭ ‬بنفسه‭ ‬وشكله‭ ‬أمام‭ ‬الآخرين‭. ‬


4-‭ ‬الجرأة‭: ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الرجل‭ ‬أن‭ ‬يمتلك‭ ‬الجرأة،‭ ‬فالنساء‭ ‬يحببن‭ ‬الرجال‭ ‬الجريئين‭ ‬فى‭ ‬الحب،‭ ‬فتشعر‭ ‬بجاذبية‭ ‬قوية‭ ‬أمام‭ ‬الرجل‭ ‬الجريء؛‭ ‬لأن‭ ‬جرأته‭ ‬تشعرها‭ ‬برجولته‭ ‬وبأنوثتها‭ ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬عمرها‭. ‬


5-‭ ‬المثابرة‭: ‬المثابرة‭ ‬فى‭ ‬العمل‭ ‬والإصرار‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬التى‭ ‬تجعل‭ ‬الرجل‭ ‬ناجحاً‭ ‬ومقداماً‭ ‬فى‭ ‬أمور‭ ‬حياته‭ ‬كلها،‭ ‬فالمرأة‭ ‬تحب‭ ‬الرجل‭ ‬المثابر‭ ‬ولو‭ ‬كانت‭ ‬محاولاته‭ ‬فاشلة،‭ ‬فمثابرته‭ ‬وإصراره‭ ‬تجعلها‭ ‬تميل‭ ‬إليه‭. ‬


6-‭ ‬الثقة‭: ‬الرجل‭ ‬الذى‭ ‬يمتلك‭ ‬الثقة‭ ‬الكبيرة‭ ‬بشخصيته‭ ‬وواثق‭ ‬من‭ ‬نفسه‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الرجال‭ ‬جاذبية،‭ ‬وهذه‭ ‬أكثر‭ ‬صفة‭ ‬تحبها‭ ‬المرأة‭ ‬فى‭ ‬الرجل‭. ‬


‭ ‬نحن‭ ‬هنا‭ ‬ذكرنا‭ ‬بعض‭ ‬الصفات‭ ‬التى‭ ‬تجعل‭ ‬الزوجة‭ ‬تحب‭ ‬شريك‭ ‬حياتها،‭ ‬وبالتأكيد‭ ‬هناك‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الصفات‭ ‬الأخرى،‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬ننسى‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬صادقة‭ ‬فى‭ ‬مشاعرها،‭ ‬وإذا‭ ‬أحبت‭ ‬تحُبُّ‭ ‬أن‭ ‬يبادلها‭ ‬زوجها‭ ‬الشعور‭ ‬نفسه‭ ‬بالحبِ‭ ‬والصدقِ‭ ‬فى‭ ‬المشاعر،‭ ‬


‭ ‬فهى‭ ‬قد‭ ‬تُوَرِّى‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬إلا‭ ‬مشاعرها،‭ ‬لأنها‭ ‬تنبع‭ ‬من‭ ‬أعماق‭ ‬قلبها‭ ‬الذى‭ ‬لا‭ ‬تملك‭ ‬السيطرة‭ ‬عليه‭ ‬بشكل‭ ‬كامل،‭ ‬فهو‭ ‬يتحكم‭ ‬بها،‭ ‬لذلك‭ ‬عندما‭ ‬تقرر‭ ‬–‭ ‬أخى‭ ‬الزوج‭ ‬الكريم‭ ‬–‭ ‬أن‭ ‬تباشر‭ ‬حب‭ ‬شريكة‭ ‬حياتك‭ ‬يحب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬صادقاً‭ ‬معها،‭ ‬وألّا‭ ‬تحاول‭ ‬التلاعب‭ ‬فى‭ ‬أصدق‭ ‬شيء‭ ‬تملكه‭. ‬


قلب‭ ‬المرأة‭ ‬وعزة‭ ‬نفسها‭ ‬


تملك‭ ‬المرأة‭ ‬الحمل‭ ‬حيوية‭ ‬فائقة‭ ‬وهتى‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬رجل‭ ‬قوى‭ ‬الشخصية‭ ‬وتسعى‭ ‬دائماً‭ ‬إلى‭ ‬الإثارة‭ ‬فى‭ ‬العلاقات‭ ‬العاطفية‭. ‬لذلك‭ ‬أن‭ ‬تتردد‭ ‬فى‭ ‬إهمال‭ ‬الرجل‭ ‬الذى‭ ‬تجده‭ ‬اضعف‭ ‬شخصية‭ ‬منها‭, ‬وهى‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬دائم‭ ‬للامساك‭ ‬بزمام‭ ‬المبادرة‭ ‬والقيادة‭. ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬المرأة‭ ‬الوحيدة‭ ‬فى‭ ‬حياة‭ ‬زوجها‭ ‬ولا‭ ‬ترضى‭ ‬أبداً‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬بديلة‭ ‬لأخرى‭. ‬


‭ ‬إنها‭ ‬تبحث‭ ‬فى‭ ‬علاقتها‭ ‬عن‭ ‬إنسان‭ ‬كامل‭ ‬الرجولة‭. ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬إنها‭ ‬تتمتع‭ ‬بأنوثة‭ ‬فائقة‭ ‬وباندفاع‭ ‬كبير‭ ‬وعاطفة‭ ‬قوية‭ ‬إلا‭ ‬إنها‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬ساحة‭ ‬قتال‭, ‬إلى‭ ‬تحدّ‭, ‬إلى‭ ‬اهتمامات‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬أخر‭, ‬تلهمها‭ ‬وتدفعها‭ ‬إلى‭ ‬الأمام‭, ‬نحو‭ ‬هدف‭ ‬أو‭ ‬قضية‭. 


المرأة‭ ‬الحمل‭ ‬أفضل‭ ‬كعشيقة‭ ‬منها‭ ‬كزوجة‭, ‬والسبب‭ ‬هو‭ ‬حاجتها‭ ‬لرومانسية‭ ‬دائمة‭ ‬ومستمرة‭ ‬ولحب‭ ‬المغامرة‭ ‬وأسر‭ ‬القلوب‭, ‬فهى‭ ‬تتحدى‭ ‬الذى‭ ‬تحب‭ ‬وتراه‭ ‬فى‭ ‬أعماق‭ ‬نفسها‭ ‬خصماً‭ ‬يبارزها‭, ‬رغبة‭ ‬فى‭ ‬تجريدها‭ ‬من‭ ‬أسلحتها‭. ‬إذا‭ ‬عاملتها‭ ‬بفظاظة‭ ‬وقسوة‭ ‬تخاصمك‭ ‬وتهددك‭ ‬بالابتعاد‭ ‬عنك‭ ‬نهائياً‭. ‬تفضل‭ ‬العيش‭ ‬منفردة‭ ‬لأنها‭ ‬امرأة‭ ‬مستقلة‭ ‬مكتفية‭ ‬بزاتها‭, ‬لتحافظ‭ ‬على‭ ‬كرامتها‭. ‬


المرأة‭ ‬الحمل‭ ‬من‭ ‬أقوى‭ ‬سيدات‭ ‬الأبراج‭ ‬وهى‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬نفسها‭ ‬بدون‭ ‬الرجل‭. ‬لكنها‭ ‬لا‭ ‬تصمد‭ ‬كثيراً‭ ‬أمام‭ ‬العواطف‭ ‬الرومانسية‭ ‬ولا‭ ‬تحتمل‭ ‬الحياة‭ ‬بغير‭ ‬حب‭, ‬فهى‭ ‬تحلم‭ ‬دائماً‭ ‬بذلك‭ ‬الفارس‭ ‬الكامن‭ ‬فى‭ ‬خيالها‭ ‬وتبحث‭ ‬عنه‭ ‬فى‭ ‬الموسيقى‭ ‬الهادئة‭ ‬أو‭ ‬عندما‭ ‬تسير‭ ‬تحت‭ ‬المطر‭, ‬أو‭ ‬عندما‭ ‬تراقب‭ ‬تساقط‭ ‬العيش‭ ‬وحيدة‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬تجد‭ ‬فارس‭ ‬أحلامها‭. ‬تفتح‭ ‬الباب‭ ‬وتضع‭ ‬المعطف‭, ‬وتجر‭ ‬الكرسى‭ ‬وتقود‭ ‬السيارة‭ ‬وتؤدى‭ ‬بنفسها‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يخصها‭, ‬دون‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬أحد‭. ‬


مسكين‭ ‬يا‭ ‬قلبها‭ ‬ما‭ ‬يدرى‭ ‬،،إن‭ ‬الهوى‭ ‬سكين‭ ‬يجرح‭ ‬ولا‭ ‬يبرى‭ ‬،،وإن‭ ‬الوهم‭ ‬أحلى‭ ‬حقيقة‭ ‬فى‭ ‬الخيال‭ ‬،،وإن‭ ‬الحكى‭ ‬اللى‭ ‬تبيه‭ ‬أوهام‭ ‬،،يا‭ ‬قلبها‭ .. ‬لا‭ ‬تنتظر‭. ‬دور‭ ‬على‭ ‬غيره‭ ‬تبى‭ ‬تعرف‭ ‬بقلبى‭ ‬وش‭ ‬مكانك‭ ‬؟؟‭! ‬تبى‭ ‬تعرف‭ ‬وش‭ ‬اعمل‭ ‬كل‭ ‬ليلة؟؟‭! ‬


عزيز‭ ‬الدمع‭ ‬هليتّه‭ ‬عشانك‭.. ‬وعزة‭ ‬النفس‭ ‬صارت‭ ‬لك‭ ‬ذليلة‭.. ‬الرجل‭ ‬هو‭ ‬الذى‭ ‬يتقن‭ ‬ذلك‭ ‬الفن‭ ‬وهو‭ ‬الذى‭ ‬يربى‭ ‬المرأة‭ ‬على‭ ‬تعاملها‭ ‬مع‭ ‬الحياة‭  ‬وايضا‭ ‬الفتاة‭ ‬هى‭ ‬التى‭ ‬تستطيع‭ ‬ان‭ ‬تبنى‭ ‬الرجل‭ ‬لأن‭ ‬وراء‭ ‬كل‭ ‬رجل‭ ‬عظيم‭ ‬امرأة‭ ‬يمكن‭ ‬للأنثى‭ ‬أن‭ ‬تضعف‭ ‬أحياناً‭ ‬أن‭ ‬تبكى‭ ‬أن‭ ‬تحزن،‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬ينبغى‭ ‬عليها‭ ‬أن‭ ‬تنكسر‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬تمس‭ ‬كرامتها‭ ‬بأذى،‭ ‬فعليها‭ ‬البقاء‭ ‬شامخة‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬عصفت‭ ‬الرياح‭ ‬بغير‭ ‬ما‭ ‬تشتهي،‭ ‬وأن‭ ‬يبقى‭ ‬كبرياؤها‭ ‬الأهم‭ ‬هى‭ ‬لا‭ ‬تسعى‭ ‬وراء‭ ‬الرجل‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬بادلها‭ ‬نفس‭ ‬الشعور‭ ‬ولا‭ ‬توفر‭ ‬جهداً‭ ‬فى‭ ‬جلب‭ ‬الحبيب‭ ‬الذى‭ ‬ترغب‭ ‬وهى‭ ‬تعرف‭ ‬بالضبط‭ ‬ماذا‭ ‬تريد‭ ‬–تريد‭ ‬الاستقرار‭ ‬والشعور‭ ‬بالأمان‭ ‬،ولن‭ ‬تتوانى‭ ‬فى‭ ‬ذرف‭ ‬الدموع‭ ‬والتحايل‭ ‬والشعور‭ ‬بالضعف‭ ‬أمام‭ ‬من‭ ‬تحب‭ ‬فى‭ ‬سبيل‭ ‬الوصول‭ ‬لقلبه‭ ‬ولكن‭ ‬إذا‭ ‬خدعتها‭ ‬لن‭ ‬تتوانى‭ ‬فى‭ ‬استخدام‭ ‬عواطفها‭ ‬وأحاسيسها‭ ‬للتخلى‭ ‬عنك‭ . ‬ومع‭ ‬أنها‭ ‬غيورة‭ ‬بطبعها‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬غيرتها‭ ‬معتدلة‭ ‬ولا‭ ‬تظهر‭ ‬هذه‭ ‬الصفة‭ ‬كمولودة‭ ‬برج‭ ‬العقرب‭ ‬،‭ ‬إذا‭ ‬أحبتك‭ ‬خافت‭ ‬أن‭ ‬تفقدك‭ ‬،ولن‭ ‬تثور‭ ‬إذا‭ ‬جاملت‭ ‬فتاة‭ ‬أو‭ ‬قبلت‭ ‬صديقة‭ ‬لها‭ ‬أمامك‭ ‬،‭ ‬وهى‭ ‬امرأة‭ ‬عملية‭ ‬لا‭ ‬تعترف‭ ‬بالحب‭ ‬الأفلاطونى‭ ‬والمثالى‭ ‬بحاجة‭ ‬للعاطفة‭ ‬الواقعية‭ ‬الملموسة‭ ‬،‭ ‬وهى‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬حدسها‭ ‬وحواسها‭ ‬فى‭ ‬اختيار‭ ‬شريكها‭ ‬وقلما‭ ‬تخطئ‭ ‬ولا‭ ‬تتراجع‭ ‬فى‭ ‬صد‭ ‬الرجل‭ ‬الذى‭ ‬تراه‭ ‬غير‭ ‬مناسب‭ ‬لها‭ . ‬


هذه‭ ‬المرأة‭ ‬بحاجة‭ ‬للحنان‭ ‬والحب‭ ‬والعاطفة‭ ‬ولديها‭ ‬ذوق‭ ‬رفيع‭ ‬فى‭ ‬اختيار‭ ‬ملابسها‭ ‬وهندامها‭ ‬وزينتها‭ ‬،‭ ‬لكنها‭ ‬لا‭ ‬تبالغ‭ ‬فى‭ ‬وضع‭ ‬المساحيق‭ ‬والعطور‭ ‬وتفضل‭ ‬المجوهرات‭ ‬والمصاغ‭ ‬غالية‭ ‬الثمن‭ ‬وخاصة‭ ‬ما‭ ‬يوضع‭ ‬حول‭ ‬عنقها‭ ‬ورقبتها‭ ‬لأنها‭ ‬الأجزاء‭ ‬الحساسة‭ ‬فى‭ ‬جسمها‭ ‬وتتوقع‭ ‬من‭ ‬الرجل‭ ‬أن‭ ‬يشترى‭ ‬لها‭ ‬أجمل‭ ‬الثياب‭ ‬والأحجار‭ ‬الكريمة‭ ‬لأنها‭ ‬تحب‭ ‬الترف‭ ‬والزينة‭ ‬والتمتع‭ ‬بالحياة‭ ‬أخيراً‭ ‬إن‭ ‬تزوجت‭ ‬من‭ ‬فتاة‭ ‬برج‭ ‬الثور‭ ‬فهنيئاً‭ ‬لك‭ ‬لأنك‭ ‬ستجدها‭ ‬الزوجة‭ ‬المثالية‭ ‬المخلصة‭ ‬التى‭ ‬تهتم‭ ‬ببيتها‭ ‬وزوجها‭ ‬وأولادها‭ ‬،‭ ‬ستبث‭ ‬فيك‭ ‬أمل‭ ‬الحياة‭ ‬كلما‭ ‬ضاقت‭ ‬بك‭ ‬الدنيا‭ ‬وما‭ ‬عليك‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬توفر‭ ‬لها‭ ‬الحياة‭ ‬الكريمة‭ ‬والمستقبل‭ ‬الزاهر‭ ‬لتشعر‭ ‬معها‭ ‬بالأمان‭ ‬،‭ ‬أغرقها‭ ‬فى‭ ‬حبك‭ ‬تحبك‭ .. ‬


لا‭ ‬تحب‭ ‬المرأة‭ ‬دوماً‭ ‬الاهتمام‭ ‬بكل‭ ‬شيء‭ ‬والتخطيط‭ ‬وأخذ‭ ‬المبادرة،‭ ‬بل‭ ‬ترغب‭ ‬فى‭ ‬أن‭ ‬يبدأ‭ ‬الرجل‭ ‬باتخاذ‭ ‬المبادرة‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنَّ‭ ‬المرأة‭ ‬لا‭ ‬تصرِّح‭ ‬بهذا‭ ‬الأمر،‭ ‬إلاَّ‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الضرورى‭ ‬على‭ ‬الرجل‭ ‬أن‭ ‬يعلم‭ ‬بأنَّ‭ ‬المرأة‭ ‬تنتظره‭ ‬ليبادر،‭ ‬


‭ ‬كما‭ ‬تحب‭ ‬أن‭ ‬يفاجئها‭ ‬ببعض‭ ‬الهدايا،‭ ‬أو‭ ‬التخطيط‭ ‬لسهرة‭ ‬عشاء‭ ‬رومنسية،‭ ‬أو‭ ‬تمضية‭ ‬نهار‭ ‬العطلة‭ ‬خارج‭ ‬المنزل،‭ ‬أو‭ ‬السفر‭ ‬خارج‭ ‬البلاد‭ ‬لبضعة‭ ‬أيام‭. ‬وتعتبر‭ ‬المرأة‭ ‬أنَّ‭ ‬الشريك‭ ‬الذى‭ ‬يأخذ‭ ‬المبادرة‭ ‬هو‭ ‬رجل‭ ‬يهتم‭ ‬بها‭ ‬ويرغب‭ ‬فى‭ ‬تدليلها‭ ‬ويحب‭ ‬رعايتها‭. ‬


ما‭ ‬من‭ ‬امرأة‭ ‬لا‭ ‬تحب‭ ‬المفاجآت،‭ ‬فهى‭ ‬تحلم‭ ‬سراً‭ ‬بشريك‭ ‬يحاول‭ ‬القيام‭ ‬بجهدٍ‭ ‬كافٍ‭ ‬لإظهار‭ ‬إبداعه‭ ‬وإدهاشها،‭ ‬كلما‭ ‬أمكنه‭ ‬ذلك‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬الهدية‭ ‬بسيطة،‭ ‬فليس‭ ‬من‭ ‬الضرورى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬الهدايا‭ ‬باهظة‭ ‬الثمن‭. ‬فالمرأة‭ ‬ترغب‭ ‬فى‭ ‬الشعور‭ ‬بأنها‭ ‬مميزة‭ ‬من‭ ‬وقتٍ‭ ‬لآخر‭. ‬


‭ ‬لذا،‭ ‬على‭ ‬الشريك‭ ‬أن‭ ‬يبين‭ ‬لها‭ ‬مدى‭ ‬اهتمامه‭ ‬بها‭ ‬وحرصه‭ ‬على‭ ‬سعادتها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬مشاعره‭ ‬إن‭ ‬بطريقة‭ ‬مباشرة‭ ‬كلامية،‭ ‬أو‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬مباشرة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الهدايا‭ ‬أو‭ ‬باقات‭ ‬الورد‭ ‬أو‭ ‬العطورات‭. ‬وعندما‭ ‬تدرك‭ ‬المرأة‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الشريك‭ ‬يقوم‭ ‬بجهد‭ ‬كبير‭ ‬لإظهار‭ ‬حبه‭ ‬واهتمامه،‭ ‬ستشعر‭ ‬بالسعادة،‭ ‬وستحاول‭ ‬مكافأته‭ ‬فى‭ ‬وقتٍ‭ ‬قريب‭. ‬


من‭ ‬المعروف‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬تملك‭ ‬حواسّ‭ ‬ستاً‭ ‬خصوصاً‭ ‬فى‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالارتباط‭ ‬أو‭ ‬بعلاقتها‭ ‬بالشريك‭. ‬فهى‭ ‬تلاحظ‭ ‬وتحلل‭ ‬دوماً‭ ‬كل‭ ‬التفاصيل‭ ‬الصغيرة،‭ ‬منها‭ ‬لغة‭ ‬جسد‭ ‬شريكها‭. ‬فمن‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تدرك‭ ‬مدى‭ ‬التعاطف‭ ‬الذى‭ ‬يربطه‭ ‬بزميل‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬تلتقِ‭ ‬به‭ ‬بعد‭. ‬


‭ ‬وبمجرد‭ ‬أن‭ ‬تلاحظ‭ ‬شيئاً‭ ‬مريباً،‭ ‬يصبح‭ ‬الأمر‭ ‬مزعجاً‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليها،‭ ‬وذلك‭ ‬عندما‭ ‬تلاحظ‭ ‬أن‭ ‬شريكها‭ ‬يمضى‭ ‬وقته‭ ‬فى‭ ‬العمل‭ ‬بشكل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مدَّة‭ ‬تواجده‭ ‬معها‭. ‬ما‭ ‬يثير‭ ‬لديها‭ ‬شكوكاً،‭ ‬ويجعلها‭ ‬مستاءةً‭ ‬جداً‭. ‬سرّ‭ ‬لا‭ ‬يعرفه‭ ‬الرجال‭ ‬كافة،‭ ‬وهو‭ ‬أنَّ‭ ‬المرأة‭ ‬توافق‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يمضى‭ ‬الرجل‭ ‬وقتاً‭ ‬مع‭ ‬أصدقائه‭ ‬الذكور‭ ‬بين‭ ‬فترة‭ ‬وأخرى‭ ‬كالخروج‭ ‬معاً‭ ‬أو‭ ‬مشاهدة‭ ‬المباريات‭ ‬الرياضية،‭ ‬وشرب‭ ‬الجعة‭ ‬أو‭ ‬ممارسة‭ ‬أنواع‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬النشاطات‭. ‬فهى‭ ‬تدرك‭ ‬جيداً‭ ‬أن‭ ‬شريكها،‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬مساحة‭ ‬خاصة‭ ‬به،‭ ‬وأنه‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬للغاية‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليه‭ ‬تمضية‭ ‬بعض‭ ‬الوقت‭ ‬مع‭ ‬الأصدقاء‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬يفعل‭ ‬قبل‭ ‬الارتباط‭ ‬بها‭. ‬لكن‭ ‬تبرز‭ ‬مشكلة‭ ‬وحيدة،‭ ‬وهى‭ ‬عندما‭ ‬تشعر‭ ‬المرأة‭ ‬بنقص‭ ‬انتباه‭ ‬من‭ ‬شريكها،‭ ‬وتركيزه‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬قضاء‭ ‬وقته‭ ‬مع‭ ‬أصدقائه‭. ‬


لا‭ ‬تعبِّر‭ ‬أى‭ ‬امرأة‭ ‬عن‭ ‬رغبتها‭ ‬بصوت‭ ‬عالٍ‭ ‬فى‭ ‬أن‭ ‬يكنَّ‭ ‬لها‭ ‬أصدقاء‭ ‬شريكها‭ ‬بعض‭ ‬الاحترام‭ ‬والحب‭. ‬فهى‭ ‬تعرف‭ ‬أهمية‭ ‬الأصدقاء‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬شريكها‭ ‬ومدى‭ ‬تأثره‭ ‬برأيهم‭. ‬لذا،‭ ‬تحاول‭ ‬إظهار‭ ‬حبها‭ ‬لشريكها‭ ‬وإعطاء‭ ‬انطباع‭ ‬جيد‭ ‬وإيجابى‭ ‬عنه‭ ‬أمام‭ ‬أصدقائه‭. ‬


‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬يساعد‭ ‬فى‭ ‬تفادى‭ ‬الخلافات‭ ‬والصراعات‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬لزوم‭ ‬لها‭ ‬مع‭ ‬الأصدقاء‭ ‬أو‭ ‬العكس‭. ‬كما‭ ‬أنَّ‭ ‬تعاطف‭ ‬أصدقائه‭ ‬تجاهها‭ ‬سيؤثر‭ ‬بشتى‭ ‬الطرق‭ ‬فى‭ ‬مختلف‭ ‬قراراته،‭ ‬وبطبيعة‭ ‬الحال،‭ ‬سيكون‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬لصالحها‭. ‬


إذا‭ ‬أخبرت‭ ‬المرأة‭ ‬شريكها‭ ‬بأنها‭ ‬فى‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬مساحة‭ ‬خاصة‭ ‬بها،‭ ‬أو‭ ‬لتمضية‭ ‬بعض‭ ‬الوقت‭ ‬بعيدة‭ ‬منه،‭ ‬فهذا‭ ‬لا‭ ‬يعنى‭ ‬أنها‭ ‬تريد‭ ‬الانفصال‭ ‬عنه،‭ ‬وليس‭ ‬عليه‭ ‬الشعور‭ ‬بالتوتر‭ ‬والغضب،‭ ‬بل‭ ‬هى‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يتفهم‭ ‬شريكها‭ ‬وضعها‭. 


فالمرأة‭ ‬إن‭ ‬كانت‭ ‬صديقة‭ ‬أو‭ ‬زوجة‭ ‬ترغب‭ ‬فى‭ ‬أن‭ ‬يعرف‭ ‬شريكها‭ ‬أن‭ ‬لديها‭ ‬أشياء‭ ‬كثيرة‭ ‬للقيام‭ ‬بها‭. ‬لذا،‭ ‬فهى‭ ‬تعتبر‭ ‬أن‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يدرك‭ ‬مدى‭ ‬حاجتها‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المساحة‭ ‬الخاصة‭. ‬


المرأة‭ ‬والرجل‭ ‬


إن‭ ‬اللحظة‭ ‬التى‭ ‬يبدأ‭ ‬فيها‭ ‬حب‭ ‬الرجل‭ ‬للمرأة‭ ‬والعكس‭ ‬هى‭ ‬لحظة‭ ‬قد‭ ‬تلتقى‭ ‬فيها‭ ‬العيون‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬أو‭ ‬تسمع‭ ‬الآذان‭ ‬صوت‭ ‬الأخر‭ ‬ينساب‭ ‬كالموسيقى‭ ‬أو‭ ‬يتلامس‭ ‬فيها‭ ‬جلد‭ ‬اليدين‭ ‬أو‭ ‬يشم‭ ‬فيه‭ ‬الأنف‭ ‬رائحة‭ ‬الأخر،‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬اللحظة‭ ‬نادرا‭ ‬ما‭ ‬يتذكرها‭ ‬المحبان‭ ‬لأن‭ ‬المهم‭ ‬هو‭ ‬الحب‭ ‬نفسه‭ ‬وليس‭ ‬بدايته‭ ‬الوقتية‭ ‬،إن‭ ‬تلك‭ ‬النظرة‭ ‬أو‭ ‬السماع‭ ‬أو‭ ‬اللمسة‭ ‬أو‭ ‬الشمة‭ ‬هى‭ ‬بداية‭ ‬الشغف‭ ‬وهو‭ ‬الانشغال‭ ‬فى‭ ‬التفكير‭ ‬فى‭ ‬الحبيب‭ ‬وعندما‭ ‬تنشغل‭ ‬النفس‭ ‬بالحبيب‭ ‬فإنها‭ ‬تنسى‭ ‬كل‭ ‬أمر‭ ‬أخر‭ ‬سواه‭ ‬لأنها‭ ‬تتخيل‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬اللحظات‭ ‬الحياة‭ ‬السعيدة‭ ‬بينهما‭ ‬فى‭ ‬المستقبل‭ ‬القادم‭ ‬ولعل‭ ‬من‭ ‬طرائف‭ ‬بدايات‭ ‬الحب‭ ‬ما‭ ‬يقال‭ ‬–والله‭ ‬أعلم‭ ‬بحدوثه‭ ‬من‭ ‬عدمه‭ 


حتى‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬المرأة‭ ‬قوية‭ ‬وتستطيع‭ ‬تدبر‭ ‬أمورها‭ ‬وشؤونها‭ ‬بنفسها،‭ ‬فهذا‭ ‬لا‭ ‬يعنى‭ ‬بالنسبة‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الرجل‭ ‬هو‭ ‬الجانب‭ ‬الضعيف،‭ ‬فهى‭ ‬تحب‭ ‬الرجل‭ ‬الذى‭ ‬يعتمد‭ ‬عليه،‭ ‬الرجل‭ ‬القوى‭ ‬الذى‭ ‬يكون‭ ‬سنداً‭ ‬لها،‭ ‬فهى‭ ‬ترفض‭ ‬الرجل‭ ‬الضعيف‭ ‬المعتمد‭ ‬عليها‭ 


وتمل‭ ‬دور‭ ‬القائد‭ ‬الذى‭ ‬يقوم‭ ‬بكل‭ ‬المهام‭ ‬الأساسية‭ ‬فى‭ ‬الحياة،‭ ‬وعلى‭ ‬الرجل‭ ‬ألا‭ ‬يستمتع‭ ‬بالمرأة‭ ‬صاحبة‭ ‬دور‭ ‬القيادة‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬حاولت‭ ‬هى‭ ‬ذلك،‭ ‬فمهما‭ ‬طال‭ ‬بها‭ ‬الزمن‭ ‬فإنها‭ ‬ستمل‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬يوماً‭ ‬وستميل‭ ‬إلى‭ ‬الرجل‭ ‬القائد،‭ ‬وسيفقد‭ ‬هو‭ ‬احترامها‭ ‬ودوره‭ ‬فى‭ ‬حياتها‭. ‬


عشق‭ ‬المرأة‭ ‬وقلبها‭ ‬



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أخبار ذات صلة
المرأة والطفل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقك هنا لمساعدتنا على تطوير الموقع من أجل أن ينال إعجابكم

التعليقات



يمكنكم دعمنا بالتبرع عن طريق paypal لتطوير الموقع ليكون منبرًا حرًا ولسانًا صادقًا يعبر عن طموحات وآمال الأمة العربية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


إتصل بنا

اشترك فى النشرة البريدية للموقع

عن الموقع

عن الموقع
صدى الأمة تهتم بقضايا وأخبار الأمة العربية بكل حيادية وبشكل بناء وشعارنا أمة واحدة

تبرع للموقع


يمكنكم دعمنا بالتبرع عن طريق paypal لتطوير الموقع ليكون منبرًا حرًا ولسانًا صادقًا يعبر عن طموحات وآمال الأمة العربية .



جميع الحقوق محفوظة لموقع

صدى الأمة

2020

تم تطوير الموقع بواسطة فريق عمل صدى الأمة