وزيرا التنمية المحلية والبيئة يتابعان آخر مستجدات منظومة المخلفات في جنوب سيناء
recent
عاجـــــــــــــل

وزيرا التنمية المحلية والبيئة يتابعان آخر مستجدات منظومة المخلفات في جنوب سيناء

وزيرا التنمية المحلية والبيئة يتابعان آخر مستجدات منظومة المخلفات في جنوب سيناء

محمد فؤاد الطللي 

عقد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ، اجتماعاً عبر الفيديو كونفرانس بحضور عدد من قيادات الوزارتين، حيث تم خلال اللقاء استعراض عدد من ملفات التعاون المشترك بين الجانبين وعلى رأسها آخر مستجدات منظومة المخلفات البلدية الصلبة بمحافظة جنوب سيناء في إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة مؤتمر المناخ (COP27)

و أكد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية حرص الحكومة على وجود منظومة بجنوب سيناء مستدامة ومنتظمة وعلى أعلى مستوي من الكفاءة والجودة ولا تقل عن الخدمة المقدمة فى المدن العالمية التى تتشابه مع مدينة شرم الشيخ لكى تظهر المدينة كأول مدينة خضراء صديقة للبيئة ، لافتاً إلى أن المنظومة الجديدة للمخلفات لابد أن تعكس صورة مصر أمام العالم وتحافظ على المكانة الدولية لشرم الشيخ خلال وبعد فعاليات مؤتمر المناخ والذى سيشارك فيه عدد من القادة والزعماء وكبار الشخصيات العالمية بإعتبارها فى مقدمة المدن المستدامة.

وشدد وزير التنمية المحلية حرص الوزارة على تقديم كل الدعم اللازم إلي التحالف المتقدم لتقديم خدمات الجمع والنقل والنظافة للشوارع والميادين والمرافق العامة ونقل المخلفات البلدية الصلبة بمدينة شرم الشيخ بما يضمن النجاح الكامل للمنظومة الجديدة لتظهر المدينة بصورة مشرفة تعكس مكانة مصر الدولية أمام الرأي العام العالمى .

وأثنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على التعاون الممتد والمثمر مع وزارة التنمية المحلية في العديد من الملفات سواء الملف الأكبر وهو المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات أو ملفات أخرى كالسحابة السوداء وغيرها، مشيرة إلى الجهود الحثيثة التي ستبذلها الوزارتين معا خلال الفترة القادمة ضمن منظومة العمل المشترك للحكومة المصرية بالتعاون مع كافة الأطياف للاستعداد لاستضافة مؤتمر المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل، والذي يعد من أكبر المؤتمرات البيئية العالمية من حيث الأهمية والمشاركة، لتقديم نموذج مميز للرؤية المصرية كدولة أفريقية عربية تقدم جهود حثيثة في دفع قضية المناخ اقليميا وعالميا، في ترأس مثل هذا النوع من المؤتمرات وتقديم تجربة مميزة تسعى الدول لتكرارها والبناء عليها.

وأوضحت وزيرة البيئة فيما يخص المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة في محافظة جنوب سيناء وخاصة مدينة شرم الشيخ، أنها أحد المحاور التي تعمل عليها الدولة المصرية لتحويل مدينة شرم الشيخ لمدينة خضراء قبل ترأس مؤتمر المناخ COP27، لنقدم للوفود المشاركة من مختلف دول العالم نموذجا وتجربة رائدة وقصة نجاح يُحكى عنها وتسعى الدول الأخرى لتكرارها والبناء عليها، حيث تقوم وزارة البيئة انطلاقا من دورها التخطيطي والتنظيمي والرقابي في اعداد المخطط التنفيذى للمنظومة الجديدة لادارة المخلفات بوجه عام، بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية لبحث أفضل وأنسب السبل لتنفيذ المنظومة الجديدة بمدينة شرم الشيخ من خلال التعاون مع القطاع الخاص، بالاعتماد على أحدث التكنولوجيات الصديقة للبيئة في جمع ونقل وتدوير المخلفات، ويتم التعاون مع وزارة السياحة لاشراك الفنادق بمدينة شرم الشيخ في تنفيذ المنظومة، لافتة إلى أن المنظومة الجديدة للمخلفات بالتكامل مع المحاور الأخرى، ستساهم في تقديم مدينة شرم الشيخ الخضراء نموذجا يضاهي المدن العالمية التي تعمل على تقليل الانبعاثات المسببة لتغير المناخ واتباع السلوكيات الصديقة للبيئة، ويعطي صدى مميز لدى المشاركين في مؤتمر المناخ COP27 وما بعده.

عبر الفيديو كونفرانس.. وزيرا التنمية المحلية والبيئة يتابعان آخر مستجدات منظومة المخلفات في جنوب سيناء
عبر الفيديو كونفرانس.. وزيرا التنمية المحلية والبيئة يتابعان آخر مستجدات منظومة المخلفات في جنوب سيناء

وزيرا التنمية المحلية والبيئة يتابعان آخر مستجدات منظومة المخلفات في جنوب سيناء

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent