إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

انطلاق الدراسة المباشرة بفروع رواق العلوم الشرعية والعربية بتسع محافظات



انطلاق الدراسة المباشرة بفروع رواق العلوم الشرعية والعربية بتسع محافظات.

تنطلق اليوم الاثنين ١٧ محرم ١٤٤٤هـ، الموافق ١٥ ٢٠٢٢م، الدراسة بفروع رواق العلوم الشرعية والعربية بنظام الحضور المباشر بتسع محافظات هي: الإسكندرية، والدقهلية، والشرقية، والغربية، والقليوبية، وأسيوط، وقنا، والأقصر، وأسوان، حيث تمت تهيئة مقر بكل محافظة من تلك المحافظات وإعداده لاستقبال الدارسين. 

وتجدر الإشارة إلى أن رواق العلوم الشرعية والعربية تنقسم الدراسة فيه إلى ثلاث مراحل: المرحلة التمهيدية، والمرحلة المتوسطة، وتنقسم كلٌ من هاتين المرحلتين إلى مستويين مدة الدراسة بكل مستوى ستة أشهر.

 والمرحلة الثالثة هي المرحلة التخصصية والتي تتشعب إلى أربعة تخصصات: تخصص العقيدة، وتخصص التفسير والحديث، وتخصص الفقه وأصوله، وتخصص اللغة العربية، وتنقسم الدراسة في كل تخصص من تلك التخصصات إلى أربعة مستويات مدة كل مستوى ستة أشهر.

وأيضًا فإن الالتحاق بالدراسة في رواق العلوم الشرعية والعربية غير مرتبط بقيد أو شرط من نوع تعليم أو مرحلة عمرية معينة، كما أن الدراسة فيه مجانية بالكامل، ويقوم على التدريس فيه نخبة من أساتذة جامعة الأزهر في كافة التخصصات العلمية والعربية تحت إشراف فضيلة الأستاذ الدكتور/ عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الأنشطة العلمية للرواق الأزهري، وبمتابعة من د/ هاني عودة عواد، مدير عام الجامع الأزهر.

كما تجدر الإشارة إلى أن عدد الدارسين الذين تقدموا للالتحاق بالدراسة فيرواق العلوم الشرعية والعربية في الموسم الدراسي الأخير للعام /٢٠٢٢ - ٢٠٢٣م قد جاوز ٤٧ ألف دارس من كافة أنحاء الجمهورية ومن مختلف المراحل العمرية، ومختلف المستويات التعليمية.

ومن الجدير بالذكر أن الدراسة بنظام الحضور المباشر في فروع رواق العلوم الشرعية والعربية بالمحافظات المذكورة تقتصر على المستوى الأول من المرحلة التمهيدية، أما باقي المراحل والمستويات في تلك المحافظات إلى جانب الدراسة في باقي محافظات الجمهورية فتقتصر على نظام التعليم عن بعد الذي تُتاح فيه المحاضرات للدارسين من خلال المنصات الإلكترونية المختلفة التي تُدار بواسطة إدارة الرواق بالجامع الأزهر وأعضاء الإدارات الفرعية للرواق الأزهري بالمحافظات.

يأتي ذلك برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر– حفظه الله - وحرصه على إتاحة الفرصة لكل الراغبين في طلب العلم الشرعي من كافة فئات المجتمع طبقًا للمنهج الوسطى المعتدل الذي يمثل صحيح الدين الإسلامي.
google-playkhamsatmostaqltradent