إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية بصدد قبول دفعة جديدة من طلاب الثانوية العامة

الصفحة الرئيسية


 كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية بصدد قبول دفعة جديدة من طلاب الثانوية العامة



كتبت - هدي العيسوي



أعلن الدكتور علاء محمد أحمد البطش، عميد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية"ERU"، أن الكلية بصدد قبول دفعة جديدة من الطلاب خريجي الثانوية العامة أو مايعادلها، ويرحب بزيارة من يرغب في التعرف على الكلية وإمكانياتها والرد على أي إستفسار يخص البرامج العلمية المتاحة والعملية التعليمية، مشيراً أن الكلية تأسست بقرار جمهوري عام 2006، والدرجات العلمية التي تمنحها معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات ووزارة التعليم العالي وأنه تم تخريج "12" دفعة من المهندسين الأكفاء، يتمتعون بسمعة جيدة في سوق العمل، وتسعى الكلية منذ إنشائها لتحقيق رؤيتها المميزة وهى أن تتبوأ مكانة مرموقة بين كليات الهندسة المصرية والعربية والدولية وأن تكون أحد عناصر تنمية العلاقات الثقافية والعلمية المصرية الروسية.



أضاف عميد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية"ERU"، أن الكلية تلتزم بتـوفـير بـيـئـة أكـاديـمـيـة تـعـلـيـمـيـة وبـحـثـيـة لإعداد مهندسين ذوى كفاءة قادرين على المنافسة في سوق العمل والمشاركة الإيجابية بخـدمـة المـجـتـمـع فـي إطـار الـقـيـم والأخـلاقـيـات الـمـهـنـيـة.. ويأتي ذلك بدعم من الدكتور محمد كمال مصطفى رئيس مجلس أمناء الجامعة، وبرعاية الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبي رئيس الجامعة، وتحت إشراف كوكبة من أعضاء هيئة التدريس المتميزيين.



أوضح الدكتور علاء البطش، أن الخبرات والإمكانيات الموجودة بالكلية تساعد على التفوق والتميز للخريجين، وجميع برامج الكلية حاصلة على إعتماد إتحاد المهندسين العرب طبقاً لهذا الإعتماد إزدادت فرص منافسة الخريجين في أسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية، وتسمح تلك الخطوة لخريجي كلية الهندسة بـ"الجامعة المصرية الروسية" بالعمل بسهولة ويسر في الدول العربية الأعضاء فى "إتحاد المهندسين العرب"، بدون عمل معادلة أو إجراء امتحانات وتُيسر إستخراج التصاريح من النقابات الهندسية لتلك الدول دون أي شروط لمزاولة المهنة في الدولة العربية المراد العمل بها.. لافتاً أنه جارى العمل على إستحداث برامج وتخصصات جديدة لمواكبة التطور العلمي في مجال الهندسة؛ ولمواكبة وظائف المستقبل: "محلياً، إقليمياً وعالمياً".



أفاد عميد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية "ERU"، بأنه يوجد بالكلية حالياً أربعة برامج متميزة وهى: "هندسة الإتصالات، هندسة الميكاترونيات والروبوتات، هندسة التشييد، والهندسة المعمارية"، وتقدمت الكلية لإعتماد هذه البرامج من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد طبقاً للمعايير القومية الأكاديمية وجدارات "competences" ومهارات التعليم الهندسي، منوهاً أن الكلية بصدد إنشاء ثلاثة برامج جديدة، وتم الإنتهاء من اللوائح الخاصة بهم وجارى إنهاء إجراءات إعتمادهم؛ لمواكبة متطلبات واحتياجات سوق العمل الفعلية الحالية والمستقبلية وهذه البرامج هي :



1- برنامج الهندسة الكهروميكانيكية "Electro-mechanical Engineering": ويتعلق البرنامج بتصميم وتنفيذ وإدارة المشاريع المرتبطة بالتداخل الهندسي بين الأنظمة الكهربائية والأنظمة الميكانيكية.



2- برنامج هندسة الطاقة "Energy Engineering": حيث تولى الجامعة المصرية الروسية إهتمامًا كبيراً بمجالات إنتاج الطاقة التقليدية والطاقة المتجددة.



3- برنامج الهندسة الطبية والحيوية "Biomedical Engineering": والبرنامج مصمم للربط المهني بين التطبيقات الهندسية والمتطلبات الطبية، وذلك في إطار قيام الكلية بصفة مستمرة بمراجعة البرامج والمقررات الهندسية؛ لتواكب التطورات والتحديات الحديثة؛ ولتحقيق التنافسية في سوق العمل.



أشار الدكتور علاء البطش، أن الجامعة لديها العديد من إتفاقيات التعاون مع أفضل "الجامعات الروسية" في مجالات علوم: "الهندسة، والذكاء الاصطناعي"، كما تعد برامج التوأمة بالجامعة المصرية الروسية مع جامعة إيجيفسك الفنية الحكومية "ISTU"، من أبرز ما يميز ملامح الجامعة، والتوأمة هي شراكة وتعاون بين الجامعتين، وهو اعتراف الجامعتين بالمقررات التي تدرّسها كل منها في برنامج علمي متفق عليه ومعتمد من المجلس الأعلى للجامعات، وبإنتهاء الدراسة يحصل الطالب على شهادة من الجامعة الأم وأخرى من الجامعة الأجنبية، والتوأمة قائمة في مجالات: "هندسة الإتصالات، هندسة الميكاترونيات والروبوتات، وهندسة التشييد"، ويتيح ذلك للخريج فرص عمل أكبر "محلياً، ودولياً"، كما يتيح نظام التوأمة الفرصة أمام الطلاب للتعرف على الثقافة والحضارة الروسية ولاسيما مدينة إيجيفسك والتي تعتبر من كبرى المدن الصناعية.



لفت عميد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية "ERU"، أن إدارة الكلية تشجع الطلاب على المشاركة الإيجابية في المشروعات العلمية وشتى الأنشطة الطلابية؛ لما فى ذلك من أثر على تنمية المهارات وصقل المواهب.. منوهاً الى أن إدارة الجامعة تقدم كافة سبل الدعم لطلاب كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية حيث تنظم الكلية سنوياً المعرض والملتقى العلمي لـ"قسمى "الإتصالات" و"الميكاترونيات والروبوتات"، بشكل دوري كل فصل دراسي، ويضم عدد كبير من المشروعات العملية المتميزة لبعض المقررات الدراسية ومشروعات التخرج لطلاب الفرقة النهائية بالكلية.



كشف الدكتور علاء البطش، أن الكلية دعمت تأسيس أول فريق للطلاب المحبين لـ"هندسة الميكاترونيات والروبوتات"، بالجامعة في فبراير عام (2016) من بعض طلاب الفرقة الأولى ببرنامج "هندسة الميكاترونيات والروبوتات" بكلية الهندسة تحت مسمى "RGS" "Robotics Geek School" تحقيقاً لشغفهم بالروبوتات وحاجتهم؛ لتوفير وسيلة للتطبيق العملي لما يدرسونه في مجالات الروبوتات والإلكترونيات ونظم التحكم والبرمجة وللتنافس وتبادل الخبرات بينهم في هذا المجال ويقوم الفريق بنقل الخبرات بين أعضاؤه فى المجال التنفيذي للروبوتات.



الجدير بالذكر أن كلية الهندسة بـ"الجامعة المصرية الروسية"، حصلت على المركزين "السادس، والعاشر" من بين (56) فريق في مسابقة "وكالة الفضاء المصرية" لعام 2020؛ لتصبح الجامعة الوحيدة الت يشارك فريقين منها ضمن الفرق العشرة التي ستقوم بعمل القمر الصناعي للجامعات؛ وبناءً على ذلك تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين "كلية الهندسة" بالجامعة، و"وكالة الفضاء المصرية"؛ للمشاركة فى تنفيذ مشروع أقمار صناعية تعليمية، مرتبطة بمنصة تعليم تكنولوجيا الفضاء المصرية وتدشين معمل للأقمار الصناعية بالكلية.



مما يذكر، أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك مع شركة "هواوي" العالمية؛ لإنشاء أكاديمية هواوىHuawei Academy داخل الحرم الجامعي للطلاب من كليات الجامعة أو من خارجها والخريجين؛ لإكسابهم المهارات الكافية وتنمية قدراتهم التقنية التي تؤهلهم لمواجهة التحديات المستقبلية لسوق العمل والحصول على فرص عمل "محلية او دولية"، ولمواكبة متطلبات رؤية الدولة في خطتها لـ(2030) والمساهمة في التحول الرقمي الذى تطمح إليه الدولة؛ ولخلق فرص عمل جيدة في مجال التكنولوجيا الحديثة؛ وخصوصاً "مجال الذكاء الإصطناعي"؛ ولتقليص نسبة البطالة لدى الشباب، وحصل فرع الأكاديمية بالجامعة على المركز الثاني على مستوى الجمهورية، حصل أحد المنتمين للفرع على المركز الثالث عالمياً.



يذكر أن، فريق "Neutrino Racing Team" حصل عام (2019) على تمويل الأكاديمية؛ لتصنيع سيارة سباق وإشترك في النسخة الثانية من مسابقة "Ever 2019" وحصد الفريق المركز الثاني بجدارة على مستوى الجامعات المصرية في الرالي الثاني والذى تم إقامته بـ"العاصمة الإدارية الجديدة"، كما استقبلت الجامعة وفد من اللجنة المنظمة لرالي السيارات الكهربائية محلية الصنع "EVER"، الت نظمتها "أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا"، وقام الوفد بتسليم فريق "نيوترينو" بكلية الهندسة بالجامعة الذى شارك في فعاليات المسابقة لدورة عام (2020) درع تقدير لمشاركتهم في المسابقة وتشارك الكلية سنوياً بالرالي منذ دورته الأولى.



مما يذكر، أن طلاب قسم هندسة التشييد بالجامعة تشارك في مسابقة SPAGHETTI BRIDGE COMPETITION التي أقيمت في Link Academy عام 2018 وحصلوا على المركز الأول على مستوى الجامعات المصرية، وكذلك المشاركة بمسابقة EARTHQUAKE COMPETITION التي أقيمت في "كلية الهندسة بالمطرية" جامعة حلوان في عام 2019، وحصلوا على المركز الثاني على مستوى الجامعات المصرية، وكذلك المشاركة بمسابقة SSS "STRUCTURE STUDENT SHOW" التي أقيمت في كلية الهندسة بالمطرية جامعة حلوان في عام 2019 وحصلوا على المركز الأول على مستوى الجامعات المصرية.

كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية بصدد قبول دفعة جديدة من طلاب الثانوية العامة

google-playkhamsatmostaqltradent