مقتل سيدة علي يد زوجها التي تضعرة بثلاثين عام .. «بدل ما اطلقها وتبهدلني في المحاكم.. قتلتها جوعاً»! بالأقصر
recent
عاجـــــــــــــل

مقتل سيدة علي يد زوجها التي تضعرة بثلاثين عام .. «بدل ما اطلقها وتبهدلني في المحاكم.. قتلتها جوعاً»! بالأقصر




 

 مقتل سيدة علي يد زوجها التي تضعرة بثلاثين عام .. «بدل ما اطلقها وتبهدلني في المحاكم.. قتلتها جوعاً»! بالأقصر

تزوجها وهي أصغر منه بثلاثين عامًا، ومنذ الليلة الأولى من زواجهما وهي تتجرع العذاب ألوانًا طعنها في شرفها، لكن الطبيب أخرس لسانه وأثبت أنها عذراء، وبدلًا من أن تنفصل عنه أجبرها والدها على استكمال تلك الزيجة المشؤومة، حتى أنجبت طفلا ولكنه حرمها منه وأعطاه لزوجته الثانية، تركها حبيسة المنزل على مدار أربع سنوات ذاقت فيهم العذاب ألوانا، كانت تعيش مثل الطيور يلقي إليها الفتات من الطعام، تأكل وتشرب وتنام وتقضي حاجتها في مكان واحد، حتى ضعفت وماتت جوعًا، في السطور التالية ننشر اعترافات المتهم كاملة أمام النيابة.

- اسمك وسنك وعنوانك؟
أبو السعود بدري، ٦٤ عامًا بالمعاش ومقيم المدامود، نجع أحمد إبراهيم

- ما هي علاقتك بالمدعوة سميرة أحمد سعدي؟
هي زوجتي الثالثة، فأنا متزوج من اثنين قبلها

- منذ متى تزوجتها؟
من خمس سنوات.

- هل لديك أبناء منها؟
أيوه.. ابن واحد اسمه حمدون عنده ٤سنوات.

- كيف كانت علاقتك مع المدعوة سميرة أحمد سعدي؟
كانت جوازة منيلة.

- ما سبب ذلك؟
لأنها بعد ما خلفت حمدون، حصل تجاوزات من ناحيتها قبل ابني أحمد.

- كيف تعاملت مع مثل تلك التجاوزات؟
أخدتها عند أهلها وحكيت لهم القصة وهم واجهوها ولم تنكر، فتركتها هناك وعدت لبيتي.

- ماذا حدث بعد ذلك؟
وجدت والدها جاي يترجاني وقالي دي يتيمة خليها معاك وأنت ربيها وسمعت كلامه لحد عملتها الثانية.

- ما الذي تقصده بفعلتها الثانية؟
في يوم فتحت الشباك وهربت عند أختها شيماء في العديسات ولما دورت لاقيتها هناك فأخذتها لبيت والدها ولكن أبوها رجعها تاني وقالي ربيها، فبدأت في قصة حبسها.

- كيف كنت تقوم بحجز المتوفاة إلى رحمة مولاها سميرة أحمد سعدي؟
كنت بقفل عليها الباب من بره وماكنتش بخليها تطلع وكنت بسيبها جوه، وركبت حديد في الشبابيك وكنت بزورها كل مدة عشان احطلها أكل وامشي.

- ما هي مدة احتجازك لها؟
حوالى ٣سنين ونصف أو أربع سنين.

- وأين كنت تحتجزها؟
بمنزلي اللي تزوجتها فيه بالجولف بالمدامود، مركز طيبة.

- ما المدة الزمنية التي كنت تضع لها فيها الطعام؟
يومين تلاتة.

- ما هي نوعية الطعام التي كنت تتركه لها؟
كسرة عيش وطمطماية وخيارة.

- ما أثر ذلك عليها؟
انعدمت العافية خالص وبقيت رفيعة جدا ولا بتعرف تمشي ولا تروح ولا تيجي وبقيت جلد على عضم ومخرجتهاش من البيت غير ساعة واحدة لما أبوها مات.

- كيف اكتشفت وفاتها؟
كنت سايبها ٤ أيام من غير أكل ودخلت أديلها عيش ناشف عشان تاكله لقيتها نايمة على السرير ومبتنطقش، قعدت انغز فيها عشان تقوم عرفت وقتها أنها ماتت.

- متى وأين حدث ذلك؟
هي توفت من حوالي أسبوعين في بيتي في أرض الجولف بالمدامود، دائرة مركز طيبة بجوار البنزينة.

- كيف تعاملت مع ذلك الموقف؟
فكرت أجيب مغسلة تغسلها واطلع ادفنها بس افتكرت أنها ملهاش أهل يسألوا فيها وخفت المغسلة تشوف شكلها بعد ما مرضت وتفضحني في البلد.

- ما الحل الذي لجأت له؟
حفرتلها حفرة عمقها متر تحت الأرض، داخل حوش البيت ودفنتها بهدومها وسيبت البيت ومشيت.


حبس شخص قتل ابنته ودفنها داخل المنزل بالأقصر
- من كان برفقتك حال إخفاء الجثة؟
كنت لوحدي.

- ما الذي دفعك لذلك؟
أنا كنت بكرهها وماصدقت ماتت عشان اخلص منها ومن فضايحها.

- ما الذي منعك من تطليقها؟
واحدة زي دي لو كنت طلقتها كانت هترفع عليا قضايا وتاخد فلوس مني ودي متستاهلش وكانت هتاخد مني ابننا فقولت احبسها في البيت لحد ما ربنا ياخدها.

- ما قولك فيما جاء بتشريح جثمان المتوفاة إلى رحمة مولاها بمسرح الواقعة من أنه قد توفيت من قلة الطعام والتجويع مما أدى ذلك لضعفها مع اشتباه أن تكون الوفاة بسبب تناول جواهر سامة؟
أنا معملتلهاش حاجة أنا كنت ببعتلها أكل على القد وارجع احبسها تاني.

- ما قولك فيما جاء بتحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها من أنك قمت باحتجازها والتعدي عليها مما تسبب ذلك في وفاتها؟
محصلش.

- ما قولك فيما جاء بتحريات المباحث أنك قمت بدفن جثتها دون إبلاغ أي من جهات التحقيق؟
أيوه فعلا أنا تخلصت من الجثة ودفنتها في البيت عشان اخلص منها.

- ما قصدك من ارتكاب الواقعة؟
حبستها في البيت لحد ما تتربى أو ربنا ياخدها واهو ربنا أخدها وخلصت من الجثة عشان مش عايز مشاكل وماكنش ليها أهل يسألوا فيها.

- بما تبرر تحرير محضر من قبل شقيقها بتغيبها رغم ذكرك أن أهلها لا يقومون بالتواصل معها؟
هو جه يزورها في البيت على غير العادي لأول مرة من ساعة ما قررت احبسها وأجوعها، فملقهاش في البيت وأخدني وروحنا عملنا محضر.

- وأين كان يقيم نجلك حمدون خلال مدة احتجاز والدته؟
كان يقيم مع إخواته بالبيت التاني بنجع أحمد إبراهيم.








 مقتل سيدة علي يد زوجها التي تضعرة بثلاثين عام .. «بدل ما اطلقها وتبهدلني في المحاكم.. قتلتها جوعاً»! بالأقصر
سلوي عبدالرحيم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent