إلى الذين ينعون الملكة إليزابيث الثانية واللذين يتشدقون بأعظم قصة حب.!!
recent
عاجـــــــــــــل

إلى الذين ينعون الملكة إليزابيث الثانية واللذين يتشدقون بأعظم قصة حب.!!







 


إلى الذين ينعون الملكة إليزابيث الثانية واللذين يتشدقون بأعظم قصة حب.!!







بقلم ـ السعيد رمضان ياسين 




إلتقطت هذه الصورة للمدينة الباسلة "بورسعيد" بعد قصفها جوا وبحرا على أيدى القوات البريطانية فى عام 1956.

هل تعلم أن من صلاحيات إليزابيث المحدودة أنها الوحيدة التى تملك الحق بإتخاذ قرار إرسال الجيش لإستهداف جيوش اجنبية.

وهى الوحيدة أيضاً التى تملك حق إتخاذ قرار وقف الحرب ؟! 

هل تعلم أيضاً أن بريطانيا كانت صاحبة خطة ( مصارع الثيـ.ـران ) التى دكت السويس بهدف منع وصول أي قوات مصرية للدفاع عنها؟! 

هل تعلم أن كل المحافظات الموازية لمحافظات القناة كانت مقتظه بالمهجرين خاصة من السويس .. هل خيل لك أن بعض المدن كان فيها شوارع مخصوصة لأبناء السويس اللذين فقدوا بيوتهم وأملاكهم هناك  واحتموا من العدوان ببيوت جديدة وفرها لهم أبناء المدن التى هاجروا إليها ؟! 

هل تعلم أن من أشرس الحـ.ـروب التى خاضتها بريطانيا فى تاريخها هى التى الحرب على السويس وبور سعيد والتى شارك فيها أكثر من 100 سرب طيران ؟!

هل تدرك حجم الظلم وكم الدمار الذى عانى منه أبناء جلدتنا وإخواننا.

كم كانت أعداد الشهداء والمشردين والأيتام والأرامل والثكالى كبيرة  بدرجة غير معقولة.

ودفع حجم الدمار الخيالى أبناء الشعب المصري من كل بقاع القطر المصري إلى الانضمام للمقاومة الشعبية رغبة فى الثأر لإخوانهم ورغبة فى إسترداد كرامة مصر ودفاعا عن كل شبر فيها.

هل تعلم أن بريطانياً إحتلت مصر لمدة 82 عاما قبل هذه الحرب أهانت فيها كل أطياف المجتمع المصري وكان من أشهر جرائمها حادثة "دنشواى" الشهيرة.

كان هذا حديثا مقتضب عن جزء بسيط من المعاناه التى عاناها الشعب المصري من هذه الدولة تحت حكم هذه الأسرة التى عاست فى الأرض فسادا لم أتحدث عن سوريا والعراق وليبيا وكل الدول المسلمة التى جيشت بريطانيا جيوشها لتنهب خيراتها و تنتهك حرمة نسائها وتقـ.ـهر رجالها.

لو لم تكن تعلم مدى جرم هذه الدولة فى ظل حكم أسرة إليزابيث  فتلك مصيبة ولو كنت تعلم وتحدثت بهذا الود والحب كأنها خدمت مصر يوماً فتلك مصيبة أكبر؛ لأنك وبكل بساطة لم تكن سياسياً يلتزم بالبروتوكول أو مفروض عليك مثل هذا الأمر.

أنا وانت والجميع جنود الرديف لمصرنا الحبيبة وللجيش المصري حماة أرضه وعرضه لم نكن يوماً جنوداً لمن سولت له نفسه العبث بحبة من رمال هذا البلد الحبيب وإستباحة دماء وأعراض أبناىة.



إلى الذين ينعون الملكة إليزابيث الثانية واللذين يتشدقون بأعظم قصة حب.!!


 

إلى الذين ينعون الملكة إليزابيث الثانية واللذين يتشدقون بأعظم قصة حب.!!
Amal Farag

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent