طرح حقن منع الحمل للرجال قريبًا بدون أعراض جانبية
recent
عاجـــــــــــــل

طرح حقن منع الحمل للرجال قريبًا بدون أعراض جانبية

 


طرح حقن منع الحمل للرجال قريبًا بدون أعراض جانبية











كتب - مصطفى الكومى 














قال الدكتور حسن الفكهاني، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بكلية الطب جامعة المنيا، إن وسائل منع للحمل للرجالة بدأت تتزايد خلال الفترة الماضية بداية من الواقي الذكري، وإعطاء كميات كبيرة من هرمونات الذكورة، حتى يقل تكوين الحيوان المنوي، ومؤخرًا أصبح يحدث قطع في الحبل المنوي.
























وأضاف خلال حواره مع الإعلامي عمرو خليل، في برنامج «من مصر»، على قناة «سي بي سي»، أن الهند تعمل على تطوير حقنة منع الحمل للرجال، وبالفعل نجحت في إنتاج هذه الحقنة التي تعمل على غلق الطريق على الحيوانات المنوية التي تنتج في الخصية للخروج، والحقنة سوف تأخذ على الحبل المنوي للرجل.






















وأوضح أن الحقنة تقوم بعمل سدد لخروج الحيوانات المنوية لمدة 13 عامًا، ويمكن للرجل التراجع عن القرار في أي وقت ويحصل على حقنة مضادة لها حتى يستطيع العودة مرة أخرى للإنجاب، لافتًا إلى أن الحقنة آثارها الجانبية أقل من الوسائل الأخرى مثل الكبسولات.





















فمنذ أن بداية الاختراعات والتكنولوجيا  يلجأ عدد من الأزواج الذين يرغبون في تأجيل خطوة الحمل بعد الزواج لاستخدام وسائل المنع المختلفة، وتقع المسؤولية الأكبر في هذا الأمر على عاتق الزوجة، إذ إن أغلب الوسائل المصنعة تستهدف السيدات وليس الرجال، ولكن في طفرة جديدة أوضح علماء أنه من المرتقب أن يكون هناك وسائل منع حمل استحدثت للاستخدام من قبل الرجال.













قال العلماء إن لقاح منع الحمل الذي تم العمل عليه لمدة عشر سنوات قد يكون متاحًا قريبًا للرجال، إذ إن حقن «Risug» الذي تم تطويرها من قبل باحثين في المعهد الهندي للتكنولوجيا وتم إجراء التجارب النهائية عليها، ستكون جاهزة في غضون 12 شهرًا، وفقًا لصحيفة «Daily Mail»، الإثنين.










وأضافت الدكتورة أماندا ويلسون عالمة نفس الصحة العامة في جامعة دي مونتفورت، لمهرجان العلوم البريطاني في ليستر، إن الأبحاث وجدت أن الرجال كانوا مترددين للغاية في الحصول على هذه الحقنة، مشيرة إلى أن اتجاه الرجال لإجراء عمليات استئصال «القناة المنوية» أخذ في الانخفاض.














أما بالنسبة لحبوب منع الحمل الذكورية، فكشفت «ويلسون» في تصريحات لصحيفة «The Sunday Telegraph»:«ما زلنا ننظر إلى ما بين 30 و50 عامًا، ولكن حقن «Risug» هي وسائل منع الحمل الذكورية الأقرب للطرح في السوق».









تتكون الحقنة المستخدمة كوسيلة لمنع الحمل من قبل الرجال، على «جيل» يقوم بتدمير ذيول خلايا الحيوانات المنوية الفردية ويمنعها من تخصيب البويضة.

















وأُجريت العديد من التجارب السريرية لحقنة «Risug» على البشر في الهند وتنتظر موافقة السلطات الطبية، كما أن هناك وسيلة أخرى في الولايات المتحدة الأمريكية، لمنع الحمل عند الذكور والتي تعمل بطريقة مماثلة قيد التطوير







طرح حقن منع الحمل للرجال قريبًا بدون أعراض جانبية

طرح حقن منع الحمل للرجال قريبًا بدون أعراض جانبية


author-img
صدى الأمة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent