تفاصيل عودة المحبة بين أبناء المحاسنة والمهاودة .. في السويس
recent
عاجـــــــــــــل

تفاصيل عودة المحبة بين أبناء المحاسنة والمهاودة .. في السويس




تفاصيل عودة المحبة بين أبناء المحاسنة والمهاودة .. في السويس






السويس ـ حسين بيومي













تحت رعاية اللواء عبد الرحمن هريدي مساعد وزير الداخلية مديرالأمن  بمحافظة السويس .. شهدت قرية الألبان القديمة جلسة صلح بين أبناء المحاسنة والمهاودة في حضور نواب السويس الحاليين والسابقين وفي مقدمتهم الناب القدري رسلان والناب جمال عبيد والناب سيد الكرماوي .. والقيادات الشعبية والأمنية وجمهور غفير من أبناء العائلتين وأبناء السويس .









كانت العائلتين قد شهدت نزاعاً وخلافاً حول قطعة أرض بين الحاج ياسر جلال وأشقائة من أبناء قبيلة "المحاسنة " بحي الأربعين ..و الحاج حمدي أحمد وأشقائة من أبناء " المهادوة " بحي الجناين حيث  تربص كل طرف بالأخر .. مما دعا تدخل العقلاء لإنهاء تلك الخلافات قبل أن يحدث مالا يحمد عقباه .









وفي إطار تهدئة الأجواء و نبذ العنف بينهما وبالتنسيق ورعاية مديرية أمن السويس 
 و قسم شرطة الجناين .. تم تشكيل لجنة  وظيفتها تهدئة الأوضاع والصلح بين الطرفين برئاسة الحاج عبد الحميد الكرماوي والنائب القدرى رسلان والنائب جمال عبيد والنائب سيد الكرماوي .








فيما أستعانت اللجنة بحكم القاضي العرفي المحكم محمد عواد الهلالي من محافظة جنوب سيناء .. وأتفق  الجميع على مراسم جلسة الصلح  المحدد لها اليوم الخميس وتم إخطار الأجهزة الأمنية بمكان صاحب الحق الحاج ياسر جلال بقرية الألبان القديمة .. حيث شهدت القرية مراسم جلسة الصلح في هددوء بين أبناء العائلتين







شارك في جلسة الصلح العالم الجليل الدكتور السعدني علي شويته الأمين العام لـ بيت العائلة المصرية بالسويس ..والقمص بشاي إسحاق راعي الكنيسة الكاثوليكية وعضو مجلس أمناء بيت العائلة بالسويس .. وعصام غريب المنسق العام لبيت العاائلة . 
 
  ووجه الحضور الشكر لـ مديرية أمن السويس وقسم شرطة الجناين والأجهزة الأمنية علي رعايتهم لجلسة الصلح ولكل من شارك وساهم في إعادة الود والمحبة في قلوب أبناء العائلتين .
تفاصيل عودة المحبة بين أبناء المحاسنة والمهاودة .. في السويس
سلوي عبدالرحيم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent