recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

بحضور وزير الصحة والسكان وممثل منظمة الصحة العالمية بمصر ونقيب عام التمريض

بحضور وزير الصحة والسكان وممثل منظمة الصحة العالمية بمصر ونقيب عام التمريض
 
 
كتب - السيد أنور
 
 
رئيس هيئة الرعاية الصحية يشارك في فعاليات تدشين ميثاق أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة المصري المُحدث.
 
 
رئيس هيئة الرعاية الصحية: ميثاق أخلاقيات مهنة التمريض خطوة أساسية وهامة في تاريخ هذه المهنة لتطويرها.
 
 
رئيس هيئة الرعاية الصحية: التمريض هم القلب لجسد منظومة الرعاية الصحية، ويؤكد: أنهم شريك أساسي في نجاح تطوير المنظومة.
 
 
رئيس هيئة الرعاية الصحية يشيد بفعالية وكفاءة أداء التمريض أثناء جائحة كورونا، ويُصرح : يتمتعون بإخلاص ووطنية منقطعة النظير.
 
 
رئيس هيئة الرعاية الصحية: نولي اهتمامًا كبيرًا لمنظومة التمريض بهيئة الرعاية وتطور جداول الأجور والتدريبات لضمان تقديم أفضل رعاية صحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل تماشيًا مع اتجاهات الدولة.
 
 
رئيس هيئة الرعاية الصحية: نمتلك 10 معاهد رعاية الفنية للتمريض حتى الآن، ونسعى بجد واجتهاد للارتقاء بمنظومة التعليم التمريضي في مصر لتخريج كوادر تمريضية على أعلى مستوى.
 
 
رئيس هيئة الرعاية الصحية: التمريض عنوان للرعاية الصحية يحملون على أكتافهم أمانة رعاية المرضى، ويؤكد: التزام هيئة الرعاية لتكون أداة لتحقيق أحلام العاملين بمهنة التمريض في مستقبل صحة مصر "منظومة التأمين الصحي الشامل".
 
 
شارك الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، اليوم، في فعاليات تدشين ميثاق أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة المصري المُحدث، وذلك بالتعاون مع النقابة العامة للتمريض ومنظمة الصحة العالمية.
 
 
جاء ذلك بحضور الأستاذ الدكتور، خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، والدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، والدكتورة كوثر محمود، نقيب عام التمريض المصري وعضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية وعضو مجلس الشيوخ، والدكتور أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، والدكتور حسام أبوساطي، المدير التنفيذي للهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، إضافة إلى عدد من ممثلي لجنة الصحة بمجلسي النواب والشيوخ، وممثلي أفراد هيئة التمريض بالجهات الصحية المختلفة.
 
 
وأشار الدكتور أحمد السبكي، خلال كلمته اليوم، إلى أن التمريض شريك أساسي في النجاح الذي يحدث الآن في تطوير النظام الصحي المصري، وأحد الركائز الأساسية في الرعاية الصحية بالمنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية بمحافظات التأمين الصحي الشامل، مؤكدًا أهمية وصعوبة مهنة التمريض ومشيدًا بدورهم العظيم الذي أدوه بكفاءة عالية أثناء جائحة كورونا، ومؤكدًا أن أعضاء هذه المهنة يتمتعون بإخلاص ووطنية منقطعة النظير.
 
 
وأضاف الدكتور أحمد السبكي، أن التمريض هو القلب في جسد منظومة الرعاية الصحية، مؤكدًا أن أهميته لا تقل عن أهمية القلب في الجسد البشري، ومؤكدًا اتجاه الدولة المصرية بشكل كامل وفعال لتنمية مهنة التمريض وتطويرها، كجزء أساسي من تطوير نظام الرعاية الصحية المصري.
 
 
وتابع السبكي: أن هيئة الرعاية الصحية تولي اهتمامًا كبيرًا لتنمية مهنة التمريض، مشيرًا إلى تطوير منظومة جداول الأجور، ومنظومة التدريب، ومنظومة أداء الرعاية التمريضية، وذلك فضلًا عن استمرارية التطوير والارتقاء بمنظومة ومهنة التمريض بمستشفيات ومراكز ووحدات طب الأسرة التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، نحو تحقيق الطموحات والآمال العريضة لهذه المهنة.
 
 
وقال السبكي، إلى أن إطلاق هذا الميثاق اليوم هو خطوة أساسية وهامة في تاريخ التمريض لتطوير هذه المهنة، ووضع أسس الأخلاقية بجانب الأسس العلمية والمهنية الذي يشهد بها العالم كله بالتمريض المصري وكفاءته العلمية والمهنية والأخلافية، وفي ذات الوقت استمرار التطوير في معاهد رعاية الفنية للتمريض، والبالغ عددها 10 معاهد تتبع الهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل تسهم في الارتقاء بمنظومة التعليم التمريضي في مصر، والذي ينعكس أثرها الإيجابي على تطوير وتنمية وتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين بتلك المحافظات تحت مظلة المنظومة.
 
 
وتوجه السبكي، برسالة شكر وتقدير لكل أعضاء مهنة التمريض بمصر، قائلًا: أن مهنة التمريض هي عنوان للرعاية الصحية، وتحمل أمانة كبرى تؤديها لرعاية صحة المريض المصري، متمنيًا لهم كل النجاح والتوفيق، ومؤكدًا التزام هيئة الرعاية الصحية لتكون أداة لتحقيق أحلام كل العاملين في مهنة التمريض في مستقبل صحة مصر "منظومة التأمين الصحي الشامل".
 
 
ومن جانبها، قالت الدكتورة كوثر محمود، أن تحديث ميثاق أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة في مصر يعكس الحرص على تطوير مهارات وكفاءة العاملين بمنظومة التمريض، كركيزة أساسية في نجاح أداء الخدمات والرعاية الصحية المقدمة للمرضى، ولافتة إلى أن ميثاق المهنة الجديد يتماشى مع المواثيق العالمية.
 
 
وقالت الدكتورة نعيمة القصير، أن تحديث ميثاق أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة المصري، جاء نتيجة تعاون مستمر ومتكامل بين كافة الجهات المعنية، مؤكدة أن الميثاق يضمن بدوره تعزيز الصحة للجميع، ومثمنة جهود مصر في تطوير كافة جوانب منظومة الرعاية الصحية، لضمان توفير أفضل خدمات ورعاية طبية للمواطنين.
 
 
تجدر الإشارة، إلى أنه يتضمن ميثاق أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة المصري المُحدث، مجموعة من التعريفات تشمل "الأخلاقيات، المهنية، أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة، المساءلة والمحاسبة، مبادى قيم وأخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة، مبادئ وقيم البحث العلمي، أسس وقوانين مهنة التمريض والقِبالة، اتخاذ القرار في حل المشكلات الأخلاقية، لا لعنف الولادة"، كما يشمل المسؤوليات والخصائص الأخلاقية في الرعاية التمريضية والقِبالة والعلاقات بأي أعضاء هيئة التمريض والقِبالة، وأخلاقيات الرعاية التمريضية والقِبالة، والأخطاء المهنية.
 
 
وشارك في تحديث ميثاق أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة، عدد من الجهات الصحية المختلفة، شملت النقابة العامة للتمريض، وزارة الصحة والسكان، الهيئة العامة للرعاية الصحية، الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، مديريات الشئون الصحية، السادة عمداء كليات التمريض، جامعة القاهرة، وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.
 
 
وفي سياق متصل، عقِب تدشين ميثاق أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة المصري المُحدث، أطلقت ورشة عمل لتدريب المدربين على مدونة الميثاق أخلاقيات مهنة التمريض والقِبالة بمصر.
بحضور وزير الصحة والسكان وممثل منظمة الصحة العالمية بمصر ونقيب عام التمريض
بحضور وزير الصحة والسكان وممثل منظمة الصحة العالمية بمصر ونقيب عام التمريض
بحضور وزير الصحة والسكان وممثل منظمة الصحة العالمية بمصر ونقيب عام التمريض
google-playkhamsatmostaqltradent