recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

في ذكرى ميلاد صفاء حجازي لقبت بـ«المرأة الحديدية» واطلق اسمها على إحدى محطات المترو

الصفحة الرئيسية
في ذكرى ميلاد صفاء حجازي لقبت بـ«المرأة الحديدية» واطلق اسمها على إحدى محطات المترو
 
 
كتب - صالح العواد
 
 
يصادف اليوم الأربعاء 1 مارس ذكرى ميلاد الإعلامية الراحلة صفاء حجازي، التي عرفت بـ«المرأة الحديدية»، وتعتبر إحدى رموز الإعلام في مصر والوطن العربي.
 
 
عُرف عن صفاء حجازي قراراتها الحاسمة والصارمة، والتي كانت وراء اللقب التي عُرفت به داخل ماسبيرو، كما تعتبر أول مصرية يطلق اسمها على محطة مترو للأنفاق، واطلاق اسمها أيضًا، على استديو 11 في اتحاد الإذاعة والتلفزيون.
 
 
صفاء حجازي مواليد مدينة طلخا إعلامية تخرجت من قسم المحاسبة في كلية التجارة من جامعة المنصورة عام 1984، إعلامية ورئيسة اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري منذ أبريل 2016، لتكون أول سيدة تتولى هذا المنصب وثاني رئيس للاتحاد عقب أحداث 30 يونيو 2013 في مصر، خلفًا لعصام الأمير الذي تمت إقالته من المنصب في نفس الشهر، ويلقبها العاملون في ماسبيرو بلقب المرأة الحديدية.
 
 
وقد ترددت أخبار حول زواجها من زكريا عزمي، رئيس ديوان الرئيس الأسبق حسني مبارك، إلا أن هذه المعلومات ظلت طي الكتمان ولم تثبت صحتها من عدمه.
 
 
التحقت صفاء حجازي بالعمل الإعلامي بعد إعلان قرأته في إحدى الصحف عن طلب مذيعات، ونجحت في اختبار الإذاعة المصرية بعد حصولها على حوار مع رئيس الحكومة عاطف صدقي.
 
 
فيما نجحت كذلك في تسجيل برنامج مع كامل الشناوي ومصطفى أمين عن سيرة كوكب الشرق أم كلثوم.
 
 
وتزامنت بدايتها في التلفزيون المصري مع بدء انطلاق الفضائية المصرية سنة 1990، حيث بدأت كقارئة نشرة.
 
 
وقد سافرت حجازي لتغطية حرب الخليج بناءًا على طلب من التلفزيون المصري.
 
 
في إحدى البرامج التلفزيونية تحدثت الإعلامية سارة حازم، ابنة شقيقة صفاء حجازي، عن أهم المحطات في حياتها ورحلة مرضها، وتفضيلها المصلحة العامة والعمل، رغم المرض والأزمة الصحية التي كانت تعاني منها في فترتها الأخيرة، قائلةً: «مؤسسة الرئاسة كانت تتابعها طول فترة مرضها داخل المستشفى، كانت في البداية ترفض السفر لتلقي العلاج بالخارج، بسبب حرصها على العمل، حتى صدق الرئيس على سفرها، وهو ما كان يعتبر وضعها أمام الأمر الواقع، كان هناك اهتمام شديد من البداية حتى اللحظات الأخيرة لها على قيد الحياة».
 
 
ذكرت أيضا ابنة شقيقة صفاء حجازي، التكريم التي حظيت به بعد وفاتها، بإطلاق اسمها على محطة من محطات مترو الأنفاق، بمنطقة الزمالك، في الخط الثالث، تمجيدًا لأعمالها واحتراما لدورها الكبير في الإعلام المصري: «إحساس غريب ما بين السعادة بتردد اسمها وتكريمه رغم رحيلها».
 
 
توفيت الإعلامية الكبيرة صفا حجازي في 28 مايو 2017، وذلك بعد معاناة مع المرض، حيث كانت تتلقى العلاج في الخارج.
في ذكرى ميلاد صفاء حجازي لقبت بـ«المرأة الحديدية» واطلق اسمها على إحدى محطات المترو
google-playkhamsatmostaqltradent