إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

دور الأحزاب السياسية وانتخابات المجالس المحلية على مائدة الحوار الوطني

الصفحة الرئيسية

 


دور الأحزاب السياسية وانتخابات المجالس المحلية على مائدة الحوار الوطني 

اهتمت البرامج الحوارية بالأمس بمتابعة الجلسات الأربع التي عقدها الحوار الوطني في المحور السياسي، للجنتى الأحزاب السياسية والمحليات.

بخصوص مناقشات لجنة المحليات:

أشار الدكتور سمير عبد الوهاب مقرر لجنة المحليات بالحوار الوطني إلى أن أولي جلسات لجنة المحليات بالحوار الوطنى حضرها ممثلي الأحزاب السياسية وخبراء الإدارة المحلية ومحافظين سابقين وأساتذة قانون ونواب بالبرلمان، حيث كان هناك شبه إجماع على أهمية دور الإدارة المحلية في التنمية والديمقراطية وحقوق الإنسان وأهمية إصدار قانون جديد للإدارة المحلية ولانتخاباتها، ولكن كان هناك اختلاف حول تحديد النظام الانتخابي الأنسب للمجالس المحلية ما بين القائمة النسبية والقائمة المطلقة في ظل تعدد مستويات انتخاب الإدارة المحلية ما بين المجلس القروي والمجلس المحلي على مستوي المدينة والمجلس المحلي على مستوي المحافظة، وهو ما سيتم حسمه في الجلسات القادمة، كما سيتم مناقشة ما يتعلق بصرف بدلات لأعضاء المجالس المحلية، وهو أمر يحتاج بحث ودراسة مستوفية في ظل كبر عدد أعضاء المجالس المحلية والذى يصل إلى 53 ألف عضو، متمنيًا أن يتم الربط بين عدد أعضاء المجالس المحلية بكل حي أو قرية بعدد السكان وليس بالتقسيم الإداري كما هو الوضع الآن.

ذكر المهندس أحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب أن اللجنة تتطلع إلى توصل الحوار الوطني لمقترحات من شأنها دعم قانون الإدارة المحلية قيد المناقشة بمجلس النواب والذى يقوم على الدمج في النظام الانتخابي ما بين نظام القائمة المطلقة بنسبة 75% و25% للفردي، معربًا عن أمله في الوصول إلى قدر من التوافق حول النظام الانتخابي الأنسب للمجالس المحلية من جلسات الحوار الوطني، مشيدًا بسيطرة حالة من الانفتاح على مناقشات الحوار الوطني والنضج في الممارسة السياسية.

بخصوص مناقشات لجنة الأحزاب السياسية:

أشاد الدكتور عبد الهادي القصبي رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب بطبيعة وأسلوب المناقشات داخل لجنة الأحزاب السياسية بالحوار الوطني، حيث اتسمت المناقشات بالموضوعية رغم تباين الآراء، وكان الجميع حريص على التوافق وإيجاد مساحات مشتركة، مشيرًا إلى أنه تم طرح فكرة إنشاء مفوضية جديدة لشئون الأحزاب كبديل عن لجنة شئون الأحزاب، وأهمية اندماج الأحزاب المتوافقة أيدلويجيًا.

وجه النائب تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل والأمين العام لتحالف الأحزاب المصرية الشكر لرئيس الجمهورية على إتاحته المجال والفرصة لتجميع الأحزاب تحت مظلة واحدة لمناقشة كافة القضايا بحرية تامة، وأضاف أن أهم الملفات التي تمت مناقشتها داخل جلسة لجنة الأحزاب السياسية هي الدعم المالي الحكومي للأحزاب، وأهمية إتاحة فرص لتمويل الأحزاب من جهات أخرى وفق ضوابط معينة، بالإضافة لملف لجنة شئون الأحزاب، معربًا عن تأييد تحالف الأحزاب المصرية لاستمرار عمل اللجنة بتشكيلها الحالي مع تعديل اختصاصاتها، دون إنشاء كيان جديد تحت مسمي مفوضية شئون الأحزاب، خاصةً وأن اللجنة مشكلة من مجموعة من القضاة

ذكر الأستاذ ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطي أن جلسة الأمس كانت نموذجًا للديمقراطية في أبهى صورة، حيث اشترك الفرقاء في حوار موضوعي ينشد تحقيق الصالح العام، مشيدًا بأداء الأمانة الفنية للحوار الوطني، حيث لا يتم منع أحد من الحديث، وأكد الإعلامي محمد الباز أهمية المناقشات التى تجرى بلجنة الأحزاب السياسية، لأننا بحاجة لأن نكون أمام أحزاب حقيقية ذات دور بالشارع.

google-playkhamsatmostaqltradent