recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

أمريكا تتهم: روسيا تستخدم تكنولوجيا صينية بأغراض عسكرية في أوكرانيا

أمريكا تتهم: روسيا تستخدم تكنولوجيا صينية بأغراض عسكرية في أوكرانيا
 
 
كتبت - علياء الهوارى
 
 
كشفت الاستخبارات الأميركية، أن العلاقات الصينية الروسية ساعدت في الحد من تأثير العقوبات الغربية المفروضة على موسكو منذ غزو أوكرانيا، مشيرة إلى أن الصين زودت روسيا "على الأرجح، بتكنولوجيا عسكرية ذات استخدام مزدوج (مدني وعسكري) لاستخدامها في أوكرانيا".
 
 
وأفاد تقرير مكتب مديرة الاستخبارات الوطنية الذي أصدرته اللجنة الدائمة للمخابرات بمجلس النواب الأميركي، بعد رفع السرية عنه، الخميس، بأن الصين "أصبحت شريكاً اقتصادياً أكثر أهمية لروسيا منذ غزوها أوكرانيا في فبراير 2022".
 
 
وأوضح التقرير أن "الصين رفعت حجم وارداتها من النفط والغاز الروسيين"، كما أن البلدين "رفعا حجم التجارة الثنائية التي تمت تسويتها باليوان الصيني"، كما ساعدا المؤسسات المالية على "توسيع استخدام أنظمة الدفع المحلية".
 
 
كما وأفاد بأن بكين "تتبع مجموعة متنوعة من آليات الدعم الاقتصادي لروسيا تخفف من تأثير العقوبات الغربية وضوابط التصدير"، لافتاً إلى أن بكين "قدمت للجيش الروسي تكنولوجيا عسكرية ذات استخدام مزدوج لاستخدامها في أوكرانيا على الرغم من العقوبات وضوابط التصدير".
 
 
وذكر التقرير أن "سجلات الجمارك تظهر أن شركات الدفاع المملوكة للصين ترسل أجهزة ملاحية، وتكنولوجيا التشويش، وقطع طائرات مقاتلة، إلى شركات الدفاع المملوكة للحكومة الروسية".
 
 
جاء ذلك بعد يومين من كشف مجلة "بوليتيكو" الأميركية، عن أن الصين تُرسل معدات حماية تكفي لتجهيز العديد من المقاتلين الذين حشدتهم روسيا منذ بدء غزو أوكرانيا، إلى جانب طائرات مسيرة يمكن استخدامها لتوجيه نيران المدفعية أو إسقاط القنابل اليدوية، إضافة إلى معدات رؤية حرارية للاستهداف الليلي.
أمريكا تتهم: روسيا تستخدم تكنولوجيا صينية بأغراض عسكرية في أوكرانيا
google-playkhamsatmostaqltradent