recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

شخصيات رسمية وعلمية مصرية وعربية ودولية تشيد بريادة التحول الرقمى فى أكاديمية طيبة

الصفحة الرئيسية
شخصيات رسمية وعلمية مصرية وعربية ودولية تشيد بريادة التحول الرقمى فى أكاديمية طيبة
 
 
كتبت - ٱية معتز صلاح الدين
 
 
أشاد عدد كبير من الشخصيات الرسمية و العلمية المصرية والعربية والدولية بريادة التحول الرقمى فى أكاديمية طيبة ومن بين الشخصيات التى أشادت بالتحول الرقمى مسؤولين وعمداء الكليات واساتذة ومتخصصين ومراكز بحثية فى مصر والدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية وهولندا حيث أكدوا الريادة والتقدم الكبير لأكاديمية طيبة برئاسة الأستاذ الدكتور صديق عفيفى وذلك فى مجال التحول الرقمى.
 
 
واكدت الأستاذة الدكتورة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات فى المؤتمر الذى انعقد مؤخرا فى بأكاديمية طيبة حيث قالت: "أن ما ذكره الأستاذ الدكتور صديق عفيفى من أن أكاديمية طيبة سباقة في التحول الرقمي منذ عام 1990، فإنها تعتبر بالفعل كذلك لأن أول وزارة إتصالات في مصر تأسست عام ١٩٩٩ أي بعد تسع سنوات من التحول الرقمي في أكاديمية طيبة وكان أول وزير إتصالات هو الدكتور أحمد نظيف الذي أصبح بعد ذلك رئيسا للوزراء".
 
وفى تعقيبه على تصريح نائبة وزير الاتصالات قال الأستاذ الدكتور صديق عفيفى: نحن كالعادة نحب دوما ان نكون من الرواد فى كافة المجالات إذا توافرت لدينا القدرة فى هذا المجال واضاف: انا سعيد جدا أن السيدة نائب وزير الاتصالات قد أدركت أننا كنا روادا بالفعل فى موضوع التحول الرقمى ونتمنى أن تفعل ذلك مع كل المؤسسات لتشجيعهم على التحول الرقمى.
 
 
ومن جانبه قال الاستاذ الدكتور محمد شحاته الأستاذ بجامعة جورجيا الأمريكية أن التحول الرقمى فى أكاديمية طيبة أدى إلى تقدم مستوى طلاب أكاديمية طيبة حيث وصف مستواهم أنه مقارب لمستوى الطالب الأمريكى وأنه أدرك ذلك عندما قام بالقاء محاضرة مطولة مؤخرا لطلاب أكاديمية طيبة أثناء قضاؤه إجازة قصيرة بمصر وكانت المحاضرة عن السيارة الكهربائية ذاتية القيادة كما قدم لهم نصائحه من أجل تحقيق النجاح فى الحياة العملية، واكدت الدكتورة ٱية سيف من تونس دكتوراة فى إدارة الأعمال ومدير وكالة المدن المتحدة أن أكاديمية طيبة تتميز منذ نشأتها بالتحول الرقمى بشكل يخدم العملية التعليمية وينعكس على مستوى الطلاب وخريجى الأكاديمية.
 
 
و قالت الدكتورة لمياء ماجد من دولة الكويت أنه أثناء أزمة كورونا لاحظت أن أكاديمية طيبة كانت من أوائل الجهات الجامعية التى تحولت إلى التعليم اون لاين وتابعنا جميعا تصريحات الاستاذ الدكتور صديق عفيفى أثناء أزمة كورونا وكان من أبرز المؤيدين للتعليم اون لاين خاصة فى ظل كورونا وظهر مدى استعداد الأكاديمية لذلك.
 
 
ومن جانبه تحدث الاستاذ الدكتور محمد الجمل من امريكا دكتوراة فى الاتصالات ورئيس المركز الديمقراطى لدراسات الشرق الأوسط بنورث كارولينا بأمريكا فأكد أن أكاديمية طيبة تعتبر بالفعل واحدة من افضل الجامعات المصرية والعربية فى مجال التحول الرقمى وأن المركز يتابع عدد كبير من المؤسسات التعليمية الجامعية العربية ويتعاون مع بعضها ومنها أكاديمية طيبة التعليمية.
 
 
واكدت الإعلامية سحر رمزى رئيس اتحاد النساء العربيات فى هولندا أن جهود الاستاذ الدكتور صديق عفيفى رئيس مؤسسات طيبة التعليمية المستمرة جعلت من أكاديمية طيبة واحدة من افضل المؤسسات التعليمية الجامعية فى التحول الرقمى وأن ذلك ظهر واضحا فى أزمة كورونا حيث أن الأكاديمية كانت من أوائل المؤسسات التعليمية الجامعية التى تحولت إلى التعليم اون لاين طوال فترة الأزمة ويتكامل ذلك مع أن مدارس طيبة المتكاملة الدولية هى من أول مدرسة تلغى الكتاب وتتحول إلى التابلت وذلك منذ عام 2006 واكدت انها كإعلامية مصرية تعيش فى هولندا منذ سنوات طويلة تتابع دوما كل ما يخص مصر خاصة فى مجال التعليم والصحة والاقتصاد.
 
 
واشارت دراسة وافية أعدها الأستاذ الدكتور جمال يوسف القائم بأعمال عميد كلية التجارة جامعة حلوان والعميد السابق لمعهد طيبة العالى للحاسب أن خطة التحول الرقمي بالأكاديمية شهدت تقدما كبيرا واضافت الدراسة أن التحول الرقمى فى اكاديمية طيبة يؤكد أنها اكاديمية سباقة واضاف أن هذا التحول حاليا هو إتجاه دولة فى كافة النواحى وحتى فى القطاعات الحكومية وقطاع التعليم الحكومى أصبح يرصد اعتمادات ضخمة لذلك حتى يواكب التطورات العالمية وشدد على أن اكاديمية طيبة سباقة سبقت القطاع الحكومى والخاص فى منظومة التحول الرقمى وفقا لرؤية واستراتيجية من مجلس إدارة أكاديمية طيبة برئاسة الأستاذ الدكتور صديق عفيفى حيث تم توفير العنصر البشري والمقومات المادية والأجهزة اللازمة والشبكات.
 
 
واضافت الدراسة أن مؤسسات طيبة التعليمية تعمل منذ نشأتها عام 1995 وحتى الآن علي مواكبة كل ماهو جديد من تطور لأن هذا هو نهج وفكر مؤسسها الاستاذ الدكتور / صديق عفيفي، واشارت الدراسة أن معاهد طيبة العليا تنفذ خطة شاملة في سبيل التحول إلى كيان ذكي متكامل لخدمة المجتمع المصري والمحيط الأقليمي والتحول تدريجيا من مرحلة الرقمنة ثم الميكنة حتى للوصول إلى تحول رقمي حقيقي لتصبح من ضمن جامعات الجيل الرابع، وتحقيق انجاز يظهر أثره بشكل مباشر على تطوير جميع الخدمات والإجراءات التي تقوم بها معاهد طيبة العليا، وقامت بتحويل منظومة التعليم الى منظومة عمل إلكترونية بتطوير الوسائل التعليمية لمواكبة عصر التحول الرقمي من خلال أولا تكامل الأنظمة داخل المؤسسة.
 
 
ونوهت الدراسة إلى تكامل نظام الدفع الالكتروني مع نظام إدارة شئون الطلاب واضافت أن أكاديمية طيبة كانت من أوائل المعاهد والمؤسسات التعليمية في مصر التي نفذت مشروع التحصيل الإلكتروني للمصروفات وخدمات الطلاب من أي مكان وفي أي وقت من خلال التعاون مع شركة الدفع والتحصيل الإلكتروني (فوري) وايضا من خلال الخدمات البنكية الألكترونية بواسطة كروت الائتمان المختلفة، مما ادي إلي توفير وقت وجهد الطلاب وانهاء اجراءات الدفع والتسجيل الأكاديمي في بضع دقائق بدلا من ايام، والقضاء على طوابير الخزينة وشئون الطلاب التي كانت مصدرا لمعاناتهم.
 
 
كما تكامل نظام بنك الاسئلة مع نظام التصحيح الالكتروني ونظام إدارة شئون الطلاب و تم انشاء بنك الاسئلة وتم اختباره استعداداً للفترة المقبلة ليكون كل شئ متاح لتحويل نظام الاختبارات الكترونيا وامكانية تطبيق منظومة Tablet وتم الربط بين نظام ابن الهيثم ونظام التصحيح الالكتروني بالتالي يتم استخراج البابل شيت لكل طالب علي حسب التسجيل الأكاديمي الخاص به, وتوزيعه علي اللجان باسمه ورقم الجلوس الخاص به، وتصحيح البابل شيت الكترونيا وتصدير النتائج إلي نظام ابن الهيثم دون تدخل بشري.
 
 
ونوهت الدراسة أنه يتواكب مع ذلك تكامل نظام الحضور والغياب مع نظام إدارة شئون الطلاب وأشارت الدراسة التى أعدها الاستاذ الدكتور جمال يوسف أنه يتم العمل منذ سنوات طويلة بنظام حضور وغياب البصمة من خلال الكارت الجامعي للطلاب واعضاء هيئة التدريس داخل المدرجات و جاري العمل علي تطبيق الموبايل للطلاب MYU وتطوير نظام الحضور والغياب بدلا من اجهزة البصمة ليكون من خلال تطبيق الموبايل MYU، بعد تطوير وتكامل جميع الانظمة التي تم ذكرها مما يمكن المؤسسة من تحويل الاختبارات من ورقية إلي الكترونية، وتطبيق منظومة الـ Tablet ومواكبة عصر التحول الرقمي وأشارت إلى تكامل نظام إدارة شئون الطلاب مع نظام إدارة شئون الخرجين.
 
 
حيث تم توفير إمكانية دخول الخريج على النظام وامكانية استعراض بياناته وعرضها و استكمال بياناته بعد التخرج مثل مؤهلاته وجهة العمل الخاصة وكذلك الاطلاع على الدفعة التابع لها والتواصل مع الآخرين وايضا ما يعرف بملتقى الخريجين، حيث يمكن من خلال هذا الملتقى انضمام أي خريج بعد تعريف نفسه للنظام ومن ثم يصبح قادراً على التواصل مع الاكاديمية ومع زملائه.
 
 
وتطرقت الدراسة إلى الاستثمار في البنية التحتية وتطوير الشبكة الداخلية فى أكاديمية طيبة حيث اصبحت سرعة الانترنت (36MB / S) من خلال توصيل جميع المباني ببعضهم داخل المعهد بكابلات من نوع Fiber بدلا من كابلات الـ UTP مع تأمين احتياجات من عدم انقطاع الانترنت من خلال التعاقد مع اكثر من مقدم خدمة الانترنت كما تم البدء في تنفيذ تجهيز كل مبني من الداخل بكابلات من نوع Fiber و ذلك بتوفير بنية تحتية قوية لتوفير خدمة فائقة السرعة لتيسيير الخدمات الطلابية و التعليمية لتعظيم الاستفادة من البنية التحتية.
 
 
كما تم انشاء Wireless Network من خلال تركيب 51 Access Point في المدرجات والقاعات والمعامل وبعض المكاتب الإدارية وبعض مكاتب أعضاء هيئة التدريس, وجاري العمل علي تركيب اكثر من 100 (AP) بحيث يتم تغطية كل مكان فى الأكاديمية بالأنترنت اللاسلكي، كما تطرقت الدراسة إلى دور التحول الرقمى فى دعم وتطوير الوسائل التعليمية بـ Smart Board ومنصة التعليم عن بعد (LMS) فأشارت أنه تم العمل بـ السبورات الذكية التفاعلية بالقاعات والمدرجات مع دمج إمكانياتها لتسجيل المحاضرات عليها وضبط إعدادات برامجها على اجهزة اعضاء هيئة التدريس و الهيئة المعاونة بعد اتمام دورات تدريبية لهم لأتاحة امكانيات التعليم عن بعد.
 
 
بعد انشاء اكثر من 20 الف هوية الكترونية للطلاب و للسادة اعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة (الإيميل الجامعي) للتواصل الفعال من خلال التواصل الصوتي والمرئي وعقد محاضرات مع الطلاب عن بعد للتواصل معهم، و توفير المادة العلمية للطالب في أي وقت عن طريق منصة التعليم LMS باستخدام هويته الالكترونية .كما استفاد الطلاب واعضاء هيئة التدريس ب بمجموعة برامج مايكروسوفت مجانا من خلال الإيميل الجامعي واستخدامات التطبيقات كلأ في مجاله.
 
 
وتطرقت الدراسة التى أعدها الاستاذ الدكتور جمال يوسف إلى دور التحول الرقمى فى الابتكار والبحث العلمي فأشارت إلى تمكن طلاب أكاديمية طيبة من التسجيل والدخول لبنك المعرفة المصري للإستفادة من البحث العلمي و قواعد البيانات العالمية لتشجيعهم علي الإبتكار ودعم ريادة الاعمال ، بناء علي قرار رئيس مجلس الادارة الاستاذ الدكتور / صديق عفيفي بانشاء واحه المعرفة وذلك بالدخول من المكتبة الالكترونية او من اي مكان داخل المعاهد ، بعد انتشار خدمة الأنترنت اللاسكلي في جميع اماكن المعهد.
 
 
وحول التحول الرقمى فى اكاديميه طيبة أكد الأستاذ الدكتور عبدالغنى محمد عبد الغنى عميد المعهد طيبة العالى للهندسة أن هناك العديد من المحاور فى استخدام التحول الرقمى حيث أشار إلى أن المعهد هو من ضمن معهدين فقط هو ومعهد العبور تم اختيارهما من وكالة الفضاء المصرية لتركيب القمر الصناعى التعليمى بالمعهد وقد تم ذلك بالفعل وأشار إلى أنه يتم الاستفادة من هذا القمر الصناعى فى العديد من الموضوعات وهو نوع من التحول الرقمى وسيكون ايضا هناك تكامل عبر هذا القمر الصناعى مع هندسة عين شمس وهندسة حلوان.
 
 
وأشار أنه تم تدريب وفد من أساتذة الأكاديمية وهم دكتور شريف سامى رئيس قسم الاتصالات ودكتور احمد عزام المدرس بقسم الاتصالات والدكتور امين السعيد المدرس بقسم الاتصالات على الاستخدامات المثلى للقمر الصناعى التعليمى الموجود بالكلية كما يتم أيضا تدريب بعض الطلاب من خلال أعضاء هيئة التدريس للطلاب للاستفادة بأكبر قدر من القمر الصناعى واستخداماته فى العملية التعليمية.
 
 
وأشار الاستاذ الدكتور عبد الغنى محمد عبد الغنى عميد معهد طيبة العالى للهندسة أن هناك امتحانات أيضا تتم فى الكلية اونلاين على نظام TEAMS وهو برنامج محاضرات اونلاين وامتحانات لكل المستويات تكون مرتبطة بأعمال السنة وقال أيضا أن هناك التصحيح الالكتروني لبعض المواد النظرية للطلاب مثل الفيزياء والمكيانيكا ومقدمات الحاسب والكيمياء واللغة الإنجليزية وكل ذلك للمستوى الاعدادي.
 
 
وأشار أن هناك أيضا بعض الامتحانات الميدتيرم تتم عبر الاونلاين وأشار أيضا أن هناك الايميل الأكاديمى للطلاب وأعضاء هيئة التدريس ويستفيد منه الطالب عندما يدخل على هذا الايميل فانه يستفيد من بنك المعرفة ويقوم بتنزيل برامج مصرية أو عالمية مجانا لو قام بتسجيل نفسه فى الايميل وبذلك يستفيد منه وأشار أيضا أن الطالب يعرف منه جدول الامتحانات والدراسة والنتيجة منه اونلاين بحيث يكون للطالب كود خاص وباسورد على السيستم.
 
 
ومن جانبه أكد الأستاذ الدكتور إبراهيم سليم مدير مركز طيبة الدولى للبحث العلمي والابتكار والاستشارات والتدريب أن التحول الرقمي هو أن نحول كل الأعمال الإدارية في المؤسسات من أعمال تقليدية إلى أعمال تكنولوجية تعتمد على التكنولوجيا، على سبيل المثال لو اننا نقوم بتسجيل غياب وحضور الطلاب بالاداة الطبيعية يكون الأمر هو أن يتم النداء على اسم الطالب وهو يرد حاضر يا فندم وتمام يا فندم أو لا يكون حاضر هذا عندما يكون الأمر بالاداة الطبيعية بنادي على اسم الطالب لاعرف هل هو موجود او غير موجود في المحاضرة أو في السكشن أو في المعمل على سبيل المثال، لكن فى حالة التحول الرقمى انا احول هذا الأمر تكنولوجيا لا أنادي ولا أتعامل مع الطالب والطالب بمجرد ما يدخل على المحاضرة وهو داخل اتوماتيكيا يثبت حضوره عن طريق كارنيه ممغنط خاص يضعه على الباب أو على ماكينة ليثبت حضوره وساعة الحضور ويتكرر الأمر وهو خارج من المحاضرة يضع الكارنية على الماكينة لإثبات وقت خروجه.
 
 
وأضاف الاستاذ الدكتور ابراهيم سليم قائلا :هذا إسمه تحول رقمي بعملية أداء عملية إدارية معينة وهي إثبات الغياب والحضور للطلاب وهذا الأمر مطبق فى أكاديمية طيبة قبل ما يتحدث أحد في مصر أو يتكلم عن التحول الرقمى بل ووصلنا لدقة فى التحول الرقمي مطبقة بأكاديمية طيبة وتم تحويل العملية الادارية من الطريقة التقليدية إلى الطريقة الرقمية و أكاديمية طيبة لها السبق.
 
 
واضاف أن مصر تسعى إلى أن يكون المواطن رقمي ونجد فى أكاديمية طيبة الطالب رقمي مجرد ما يدخل من بوابة الأكاديمية لأول مره في التقديم يتم تسجيل بيانات الطالب من الألف إلى الياء على السيستم الخاص بإدارة منظومة شؤون الطلاب في الأكاديمية والطالب قدم في الأكاديمية كل الإجراءات التي تمت رقميا، واضاف أنه عندما كانت الوزارة تطلب كشوف الطلاب او مكتب التنسيق يرسل كشوف الطلاب ورقيا كنا فى أكاديمية طيبة أول من أبدع وضع الطلاب إلكترونياً على ملفات وعلى اسطونات ونرسل النسخ الخاصة بنا إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في اسطوانة وملفات وهذا مثبت، ومثال آخر لتحول عملية إدارية بحثة من الطريقة التقليدية إلى الطريقه الرقمية.
 
 
وأشار أن التحول الرقمي في كلمتين "ان تكون البيانات والأعمال وكل ما يخصك كشخص الشخص رقمية، ممكن يكون طالب، ممكن يكون مواطن، ممكن يكون موظف ممكن يكون زائر على سبيل المثال انا اروح المستشفى أو عيادة الطبيب يسألوك هل اول مرة تحضر لنا ام حضرت لنا من قبل ؟ إذا كنت حضرت من قبل سوف يقولوا لك، كم رقمك؟ سترد وتعطيهم رقمك وقتها سيظهر الملف الخاص بك وبه كل بياناتك، لانك أصبحت عندهم مجرد رقم، والرقم الذى عندهم ليس على الورق، لا الرقم موجود على الكمبيوتر وايضا لو دخلت مكان ومعك الكارت أو الكارنيه الخاص بك ووضعته على ماكينة أو مغناطيس أو جهاز سوف تظهر بياناتك كاملة أمام المسؤول بمجرد دخولك للمؤسسة أو للمستشفى.
 
 
وبذلك تكون حولت هذا المواطن في هذه المؤسسة إلى رقم وداتا بيانات كلها موجوده على ملف على الكمبيوتر ولم تعد بحاجة أن تحمل اوراق لان بياناتك وصورتك تظهر إلكترونيا والتكنولوجيا المتقدمة سوف تتعرف عليك آليا بدون تدخل في المكان بصورتك وبصمة صوتك وبصمة عينك وبصمة الدم بتاعك كل الأدلة البيولوجية الذي تثبت هويتك رقميا هذا تحول رقمي وهذا ما قامت به أكاديمية طيبة من قديم الأزل بالأدلة والاثباتات ويمكن أن نسأل فى ذلك مركز الحاسب في جامعة المنصورة لنجد أن أكاديمية طيبة أول من قام بعمل برامج لإدارة الطلاب في الجامعات المصرية الحكومية وطبقته لاحقا في جامعة المنصورة وسنجد من ساهم في إنشاءه وتطويره هو أكاديمية طيبة.
 
 
ويشهد على ذلك جامعة المنصورة واول من تعاقد معهم وتعامل معاهم كانت أكاديمية طيبة التى حولت إدارة منظومة شؤون الطلاب لدي مركز الحاسب بجامعة المنصورة من عملية تقليدية إلى عملية رقمية واستعانت بالأدوات المرفقة من كارنيه للطالب مغناطيسي وآلة اما بصمة الأصبع أو بصمة مغناطيسية من المغناطيس واخذ شفرة معينة، شفرة متوافقة مع هذه الآلة والآلة تكشف على الكارت والأدوات هذه موجودة ومثبته في أكاديمية طيبة من سنوات طويلة وهذا يعتبر سبق للتحول الرقمي في أكاديمية طيبة وقد حولنا أكاديمية طيبة إلى منظومة رقمية منذ أكثر من 22 عاما.
 
 
واضاف الاستاذ الدكتور ابراهيم سليم إلى أنه بالنسبة لمسألة الحضور والغياب إنتهى التوقيع التقليدي وأصبح بالبصمة أو بصمة الوجه بصورتك والسؤال هذا النظام مطبق من متى في أكاديمية طيبة؟، ويرد الأستاذ الدكتور ابراهيم سليم قائلا: هذا النظام مطبق فى أكاديمية طيبة من أوائل الألفينات، من عام 2001 اى منذ أكثر من 22 عاما مطبق هذا النظام في أكاديمية طيبة، لان الأكاديمية من اول أنشائها أنشأت على أسس أبرزها إدخال التكنولوجيا في التعليم وفي العلوم وفي الإدارة بدليل إنها أنشأت معهد تكنولوجيا الإدارة والمعلومات، يعني الفكر في الأساس كان إدخال التكنولوجيا في الإدارة لدرجة إنشاء معهد تكنولوجيا الإدارة تابع لاكاديمية طيبة بالجيزة، و معهد علوم الحاسب في المعادي، فكان الفكر والفلسفة أن ندخل علوم الحاسب والتكنولوجيا في الإدارة وفي التعليم وهذا كان في الأساس وفي المقام الأول ماتم في أكاديمية طيبة وهذا هو السبق الذى حققته أكاديمية طيبة في إدخال التحول الرقمي وتحول الطالب رقميا، أصبح الطالب في أكاديمية طيبة هو الطالب الرقمي كل المستندات الخاصة بالطالب في أكاديمية طيبة رقمية.
 
 
واضاف الاستاذ الدكتور ابراهيم سليم أنه على سبيل المثال نظام الساعات المعتمدة فى الدراسة نجد معاهد أكاديمية طيبة من أوائل المعاهد العليا الذي أخذت به في جمهورية مصر العربية وحذا حذوها كثير من المعاهد والجامعات الحكومية، وأخيراً صدر الإطار المرجعي للوزارة في المعاهد بإعتماد النظام الوحيد للتعليم في المعاهد وهو نظام الساعات المعتمدة الذى تعمل به أكاديمية طيبة منذ أكثر من 22سنة.
 
 
وهذا يعتبر شكل من أشكال الرقمنة الساعات المعتمدة فيها أمر مهم جدا وهو ما يسمى (بالمرشد الأكاديمي) المرشد الأكاديمي يعني أستاذ جامعي عنده خبرة في المناهج الدراسية يرشد الطالب ويساعد الطالب يقول له إنت تسجل الفصل الدراسي القادم المواد الدراسية ويحددها له ونظام شؤون الطلاب وإدارة شؤون الطلاب المرقمن في أكاديمية طيبة يقوم بعمل إرشاد أكاديمي مقترح للطالب وهذه هي الرقمنة وهذا هو التحول الرقمي الذى تعتمده أكاديمية طيبة منذ أكثر من 22 عاما.
 
 
التحول الرقمي أمر مفيد وهام جدا وهو ما يوصى وينادى به مراراً وتكراراً فخامة السيد رئيس الجمهورية السيد عبدالفتاح السيسي وبصفتي أستاذ علوم حاسب وعميد معهد طيبة العالي للحاسب السابق ومهتم بالتحول الرقمي اؤكد أن هذه خطوة لابد منها ولابد من تطبيقها في جميع الأعمال في جميع أنحاء الجمهورية لأنها ستوفر وقت ضخم جدا وما يعمله الإنسان في ساعة تعمله الآل في دقيقة وهذا هو التحول الرقمي هذه هي نتائح وأهداف وأسباب اللجوء الى التحول الرقمي (ما يعمله الإنسان في ساعة تعمله الآله في دقيقة) وهذا هو الهدف الجوهري للتحول الرقمي.
 
 
وأشار الاستاذ الدكتور ابراهيم سليم إلى أن من فوائد التحول الرقمى أيضا أن ما يتم حفظه من أوراق ومستندات قابلة للتلف والضياع يتم حفظه رقميا على وسائط تكنولوجية لا تتلف ويمكن حفظها وتكرارها في أكثر من قواعد بيانات ويتم الحصول عليها بأكثر من طريقة وأكثر من مصدر، وهذا هو التحول الرقمي أن اوفر وقت، احافظ على بيانات حفظ جيد،احافظ على المعلومة، تنفيذ اسرع سرعة الاداء والهدف الجوهري الآخر وهو الدقة في الأداء مايتم عمله بدقة تسعين في المائة يدويا يتم عمله بدقة أكثر من تسعة وتسعين في المائة آليا وهذا هو التحول الرقمي وهذا ما تطبقه أكاديمية طيبة منذ أكثر من 22 عاما تحت رعاية السيد الاستاذ الدكتور صديق عفيفي.
 
 
الجدير بالذكر أن اكاديمية طيبة تهتم بالتحول الرقمى بشكل جاد وعلمى ليس فقط من خلال التطبيقات العملية بل أيضا من خلال تنظيم العديد من الدورات و ورش العمل والفعاليات والورش التدريبية من أجل المواكبة والتطوير الدائم ويقول الاستاذ الدكتور محمد المرى المستشار العلمى لأكاديمية طيبة أنه من بين هذه الورش والدورات التى قمنا بتنفيذها فى الأكاديمية: دورة النشر الدولى وتقييم المجلات الدولية وورشة عمل بعنوان الاختبارات الالكترونيه وورشة تطبيق عملى، ثم ورشة عمل عن كيفية توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي و ورشة عمل عن المنصات التعليمية وورشة عمل عن إنترنت الاشياء وورشة عمل بعنوان كيفية تدريب الطلاب على التعامل مع الامتحانات الالكترونية وورش عمل وندوات عن الأمن السيبرانى.
 
 
وورشة عمل عن العملات المشفرة وورشة عن العملات الرقمية بالإضافة للعديد من الدورات ومنها القيادة الفعالة لأنظمة الجودة والتكنولوجيا المالية وتصميم المناهج والكتابة العلمية ووضع الامتحانات ومخرجات العملية التعليمية ويستفيد من هذه الورش والدورات العديد من سواء من هيئة التدريس والهيئة المعاملة بالأكاديمية وايضا الطلاب والعاملين بالأكاديمية.
شخصيات رسمية وعلمية مصرية وعربية ودولية تشيد بريادة التحول الرقمى فى أكاديمية طيبة
google-playkhamsatmostaqltradent