إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

وليد الدالى يحذر من مضاعفات وخطورة إنسداد الشرايين الطرفية

وليد الدالى يحذر من مضاعفات وخطورة إنسداد الشرايين الطرفية
 
كتبت - هدي العيسوي
 
صرح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بكلية طب قصر العينى جامعة القاهرة، أن الأشخاص المصابون بداء السكري يتعرضون لخطر متزايد للإصابة بانسداد شرايين الساق الطرفية، والذي يحدث عندما تضيق الشرايين الطرفية بسبب تراكم الدهون والكولسترول وهي حالة تعرف باسم تصلب الشرايين.
وقال الدكتور وليد الدالى، أن الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين، والذي يمكن أن يتطور إلى انسداد الشرايين الطرفية فيحدث انخفاض في سريان الدم للأطراف، ويقل إمداد الأنسجة بالدم و انقطاع الأكسجين وتحدث عند ذلك القرح وغرغرينا.
 
وأضاف الدكتور وليد الدالى، لسوء الحظ لا تظهر أي أعراض عند العديد من الأشخاص إلا عند بلوغ الانسداد فى الشريان ٦٠٪ أو أكثر، وفي حالة حدوث الأعراض فقد تشمل حدوث تقلصات في عضلة الساق في المشي أو صعود السلالم، والشعور بالبرودة في أسفل الساقين، وشحوب الساقين، وصعوبة في ممارسة الأنشطة اليومية نتيجة عدم وصول الدم والأكسجين إليها، التهابات أو تقرحات في القدمين أو الساقين.
وأضاف الدكتور وليد الدالى، من ضمن أعراض أنسداد الشرايين الطرفية تغير لون الساقين إلى اللون الأزرق وتساقط الشعر في الساقين أو القدمين، ويعتمد تشخيص انسداد شرايين الساق الطرفية على المتابعة الجيدة لمعدل السكر وقياسات ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الدم خاصة أن أعراضه صامته ولكن في حال الاشتباه بوجود تصلب شرايين، يجب إجراء دوبلر "تصوير بالموجات الصوتية" على الشرايين.
 
وأكد الدكتور وليد الدالى، أن هناك بعض الإجراءات الوقائية التى تساعد على تقليل خطر الإصابة بانسداد شرايين الساق الطرفية منها ضبط مستوى السكر في الدم، وتجنب الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون الغير صحية لخفض نسبة الكوليسترول بالدم، والإقلاع عن التدخين، والاهتمام بممارسة الرياضة بانتظام لتنشيط الدورة الدموية، واتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية خاصة الألياف والبروتينات، لدورها في ضبط مستوى السكر في الدم، وتجنب ارتفاع ضغط الدم.
 
وأشار الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى، أنه في حال الشعور بأي من أعراض الإصابة بأعراض انسداد الشرايين الطرفية ضرورى عدم التغافل لأنه قد يؤدى إلى مضاعفات خطيرة منها الجلطات أو الأزمه القلبية أو البتر، موضحا أن العلاج يكون عبر القسطرة الطرفية التي تعمل على إزالة الانسداد الموجود بالشريان بدون ألم أو حدوث مضاعفات.
google-playkhamsatmostaqltradent