recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

محمد فاروق: انضمام مصر لـ"بريكس" خطوة مهمة لتحقيق التوازن الداخلي

محمد فاروق: انضمام مصر لـ"بريكس" خطوة مهمة لتحقيق التوازن الداخلي
 
كتبت - هدي العيسوي
 
 
صرح الدكتور محمد فاروق جبر أمين قسم العبور لحزب الشعب الجمهورى بالقليوبية، أن من أهم المكاسب لانضمام مصر ايضا لتكتل البريكس، بناء قوة اقتصادية لا يستهان بها، لأن تجمع بريكس يضم في عضويتها أكبر مجموعة من الدول النامية في العالم، وتتمتع بقوة اقتصادية هائلة، وبالتالي فإن الانضمام إليها يساعد في تعزيز مكانة الدولة العضو وزيادة نفوذها في المجتمع الدولي.
 
 
وقال الدكتور محمد فاروق جبر، أن انضمام مصر لمجموعة بريكس خطوة مهمة للغاية في حركة التجارة الدولية، وخاصة في ظل تعنت السياسة الاقتصادية الأمريكية ودخول العالم في نفق مظلم، كما أن إنضمام مصر لتحالف البريكس يساعد مصر للتعامل مع بنك التنمية الجديد كعضو والحصول علي تمويل مشروعات البنية التحتية ومشروعات التنمية المستدامة التى تقوم البلد بتنفيذها حاليا ومستقبلا، لأن بنك التنمية يقرض الدول بفوائد منخفضة وأحياناً بدون فوائد نهائياً.
 
 
وأضاف الدكتور محمد فاروق جبر، أمين قسم العبور لحزب الشعب الجمهورى، أن انضمام مصر لـ"بريكس" سيكون خطوة مهمة لتحقيق التوازن الداخلي في العديد من المؤشرات الاقتصادية، خاصة في فكرة الاستغناء عن الدولار وتخفيف الطلب عليه، مشيرا إلى أن مصر تحتاج خلال الفترة المقبلة إلى تقليل الطلب على الدولار من أجل إحداث التوازن في جميع المؤشرات الاقتصادية، خاصة في عملية الاستيراد، ومن مميزات مجموعة البريكس هو تخفيف الأعباء الدولارية واستخدام عملة جديدة مثل اليوان الصيني.
 
 
وأكد الدكتور محمد فاروق جبر، إن انضمام مصر للبريكس يتيح العديد من الفرص والمزايا، خاصة على صعيد التنمية والتجارة والاستثمار، باعتبارها واحدة من أهم التجمعات الاقتصادية على مستوى العالم، وتعتبر فرصة للقاهرة لزيادة معدلات التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة.
 
 
وأوضح الدكتور محمد فاروق جبر، أن الاعتماد فى التبادل التجارى على عملات أخرى مثل اليوان الصينى والروبل الروسي سيخفف الضغط على الدولار الذى تعانى الدولة صعوبات كبيرة فى توفيره حالياً خاصة مع ارتفاع الدولار بشكل غير مسبوق، كما أن الانضمام للبريكس يمثل خطوة من شأنها أن توفر للدول النامية صلاحيات وقنوات تمويلية هائلة، والأمر سيعزز ثقة المجتمع الدولي ومؤسساته التمويلية، فضلاً عن هيئات التصنيف الائتماني فى اقتصاديات البلدان النامية ومنها مصر.

google-playkhamsatmostaqltradent