recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

محكمة الجنايات تقضي ببراءة الأم قاتلة ابنها بفاقوس لاضطرابها العقلي

 


محكمة الجنايات تقضي ببراءة الأم قاتلة ابنها بفاقوس لاضطرابها العقلي


 قضت محكمة جنايات الزقازيق، اليوم السبت، ببراءة الأم المتهمة بقتل ابنها وتقطيع جثمانه لأشلاء وطهي أجزاء منها وتناول بعضها بدائرة مركز فاقوس، لاضطرابها العقلي.

وقررت المحكمة إيداع المتهمة مستشفى الأمراض العقلية، وذلك بعد ثبوت إصابتها باضطراب ذهاني، أفقدها الاستبصار والحكم الصائب على الأمور مع وجود قصور في القدرات العقلية، وأنها ارتكبت جريمتها تحت تأثير حالتها المرضية وهي فاقدة للإدراك والإرادة، وتعتبر غير مسؤولة عن فعلها الإجرامي المذكور.

وكانت المتهمة، وتدعى "هناء. ح"، قد اعترفت في التحقيقات بارتكابها جريمة قتل الطفل المجني عليه عمدا مع سبق الإصرار، موضحة أنها كانت متزوجة من والد المجني عليه، ونشبت بينهما خلافات نتيجة سوء معاملته وأهله لها وللمجني عليه، فحصلت على حكم بتطليقها منه، ثم انتقلت ورفقتها الطفل المجني عليه للإقامة مع ذويها، ثم انتقلت والمجني عليه إلى منزل مجاور لذويها غير مؤهل للسكنى لتقيم منفردة به إمعانا في الحفاظ عليه ومراعاة له، حتى انتقلت للسكن بالمنزل محل الواقعة الذي شيدته بإرثها من والدها، وكانت تحوطه دوما بالرعاية وتحاول حمايته، حتى كانت ترتاب إطعام أي أحد له خوفا من أن يكون الطعام متسخا.

وأفادت المتهمة في التحقيقات بأن مطلقها حاول أخذ المجني عليه منها مرتين: أولاهما من أمام المصنع الذي تعمل به في محافظة الشرقية، وثانيتهما من أمام مسكنها وأنها في المرتين تمكنت من إعادته، وأمام خوفها من أن يبعد عنها مطلقها المجني عليه وإحساسها بالعجز عن حمايته، فكرت في قتل نفسها والمجني عليه، وظلت تراودها مخاوف إبعاد المجني عليه عنها، فقررت قتله وأعدت لذلك الغرض «عصا فأس خشبية، وسكين» متواجدين لديها بمنزلها، ومساء يوم الواقعة أغلقت النوافذ وانهالت على رأسه بثلاث ضربات بالعصا، وإمعانا في التأكد من قتله نحرت عنقه بالسكين وقطعته لأشلاء وأذابت بعضها بطهيها، وفي سبيل إخفاء الجثمان تناولت بعض ما طهته منه، ثم قامت بإخفاء باقي الأشلاء بدفنها مساء اليوم التالي.

وتعد هذه القضية من أبشع الجرائم التي شهدتها محافظة الشرقية خلال الفترة الأخيرة، حيث أثارت حالة من الغضب والاستنكار بين المواطنين.

وتم نشر الخبر على نطاق واسع في وسائل الإعلام المصرية، حيث حظي باهتمام كبير من قبل الجمهور.

كلمات المفتاحية

القتل العمد

الاضطراب العقلي

الحكم ببراءة المتهمة

إيداع المتهمة مستشفى الأمراض العقلية

اعترافات المتهمة

جريمة بشعة

استنكار واسع

اهتمام كبير


google-playkhamsatmostaqltradent