recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

وزير الري يتابع إجراءات تعظيم الإستفادة من أملاك الوزارة وحمايتها

وزير الري يتابع إجراءات تعظيم الإستفادة من أملاك الوزارة وحمايتها

سويلم: جهود كبيرة فى حصر الأملاك والأراضي المملوكة للوزارة وإستغلالها فى مشروعات تنموية تتسق مع خطة الدولة للتنمية المستدامة 

- تحقيق أفضل عوائد ممكنة تعود بالنفع على المواطنين، وتعظيم موارد ومدخلات الدولة

- عدم السماح بإقامة أية أعمال تؤثر سلباً على المجارى والمنشآت المائية أو الإضرار بالبيئة

- توقيع بروتوكولات تعاون مع محافظات الغربية والمنوفية والدقهلية لتعظيم الإستفادة من أملاك الري خلال الشهور الماضية بعدد (١٨) قطعة أرض

- إعداد (٣) بروتوكولات جديدة مع محافظات القليوبية والبحيرة وأسوان للإستفادة من أملاك الري بعدد (١٨) قطعة أرض ، وتوقيعها قريباً

كتب- محمد فؤاد الطللي 

عقد الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والري إجتماعاً مع الدكتور/ عصام خليفة الوكيل الدائم للوزارة، والدكتور/ خالد وصيف مساعد الوزير للشركات والإستثمار لمتابعة إجراءات حصر أملاك الوزارة وسُبل إستثمارها وتعظيم الإستفادة منها ، وموقف البروتوكولات الموقعة مع محافظات الغربية والمنوفية والدقهلية للإستفادة من أملاك الوزارة ، والخطة المستقبلية لإنفاذ بروتوكولات لباقى المحافظات للإستفادة من أملاك الوزارة بها.

وصرح الدكتور سويلم أن أجهزة وزارة الموارد المائية والري تبذل مجهودات كبيرة فى مجال حصر الأملاك والأصول والأراضي المملوكة لها وإزالة التعديات الواقعة عليها ، ودراسة عروض المستثمرين الراغبين فى إستغلالها ، وإختيار أفضل السبل لإستغلالها فى مشروعات تنموية تتسق مع خطة الدولة للتنمية المستدامة ووفقاً للقوانين المنظمة لذلك.

وأضاف الوزير سويلم أن الإستفادة من قطع الأراضي غير المستغلة يتماشى مع التوجهات العامة للدولة نحو تعظيم الإستفادة من الأصول ذات النفع العام ، بهدف تحقيق أفضل عوائد ممكنة تعود بالنفع على المواطنين وتعظم موارد ومدخلات الدولة بعوائد استثمار أموالها.

وأكد سويلم على حرص الوزارة على ضمان عدم السماح بإقامة أية أعمال على هذه الأملاك يكون من شأنها التأثير على سريان المياه بالمجارى المائية أو التأثير على جسورها أو التغطيات أو إعاقة أعمال الصيانة الدورية أو الطارئة التي تقوم بها أجهزة الوزارة للمجاري والمنشآت المائية أو التأثير على سلامة الأراضي والمنشآت أو الإضرار بالبيئة.

هذا وقد تم توقيع عدد من بروتوكولات التعاون المشترك بين وزارة الموارد المائية والرى وعدد من المحافظات لتعظيم الاستفادة من أملاك الري بهذه المحافظات بعدد (١٨) قطعة أرض، حيث تم في شهر مارس ٢٠٢٣ توقيع بروتوكول تعاون مع محافظة الغربية، كما تم فى شهر أغسطس ٢٠٢٣ توقيع برتوكول تعاون مع محافظة المنوفية، وفى شهر سبتمبر ٢٠٢٣ تم توقيع بروتوكول تعاون آخر مع محافظة الدقهلية، ويجرى حاليا نهو كراسات الشروط والمواصفات لقطع الأراضى المشمولة فى بروتوكولى الغربية والمنوفية وهى التى سيتم الطرح على أساسها بنظام المزايدة التنافسية.

كما يجرى الإعداد لعدد (٣) بروتوكولات تعاون إضافية جديدة بين وزارة الموارد المائية والرى ومحافظات القليوبية والبحيرة واسوان ، لتعظيم الاستفادة من أملاك الري بهذه المحافظات بعدد (١٨) قطعة أرض سيتم إستثمارها ، ومن المنتظر توقيع هذه البروتوكولات الجديدة قريباً.

الجدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والري هي الجهة المنوط بها الإشراف على الأملاك العامة للدولة ذات الصلة بالموارد المائية والري وإداراتها والحفاظ عليها، وذلك في إطار القوانين المنظمة لذلك وأخصها القانون رقم ١٤٧ لسنة ٢٠٢١ بشأن إصدار قانون الموارد المائية والري ولائحته التنفيذية ، وكذا القانون رقم ٤٨ لسنة ١٩٨٢ في شأن حماية نهر النيل والمجاري المائية من التلوث ولائحته التنفيذية.

google-playkhamsatmostaqltradent