recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

الدولار يتجه لتسجيل أكبر انخفاض منذ يوليو الماضي

 

الدولار يتجه لتسجيل أكبر انخفاض منذ يوليو الماضي

الدولار يتجه لتسجيل أكبر انخفاض منذ يوليو الماضي



يتجه الدولار لتسجيل أكبر انخفاض أسبوعي مقابل العملات الرئيسية الأخرى منذ يوليو تموز، متأثرا بتزايد احتمالات خفض أسعار الفائدة الأمريكية العام المقبل.


وجاء ذلك بعد أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، في اجتماع يوم الأربعاء، إنه يرجح أن تشديد السياسة النقدية سينتهي، وأن مناقشة الخفض "محل نظر".


وتسبب هذا التصريح في انخفاض العملة الأمريكية مقابل عملات رئيسية أخرى، إذ سجل مؤشر الدولار 102.01، ليكون غير بعيد عن أدنى مستوى في أربعة شهور عند 101.76 الذي لامسه يوم الخميس.


وسجل المؤشر اثنين بالمئة تقريبا ويتجه لتسجيل أكبر انخفاض أسبوعي منذ يوليو تموز.


من ناحية أخرى، تلقى اليورو والجنيه الإسترليني دعما يوم الجمعة مع استمرار بنوك مركزية في أوروبا في ميلها للتشديد النقدي.


وسجل اليورو 1.0985 دولار، وهو ما يقل قليلا عن مستوى 1.1009 دولار الذي لامسه يوم الخميس وكان أعلى مستوى في أسبوعين.


وارتفعت العملة الأوروبية اثنين بالمئة هذا الأسبوع، وهو أكبر ارتفاع منذ يوليو تموز.


وسجل الجنيه الإسترليني في أحدث تعاملات 1.2766 دولار، وذلك بعد أن ارتفع 1.1 بالمئة وبلغ أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 1.2793 دولار أمس في ظل ميل بنك إنجلترا للتشديد.


في غضون ذلك، صعد الين الياباني 0.11 بالمئة إلى 141.70 للدولار، وذلك بعد أن ارتفع 0.7 بالمئة ولامس أعلى مستوى له في أربعة أشهر ونصف الشهر عند 140.95 يوم الخميس.


وارتفعت العملة الآسيوية اثنين بالمئة هذا الأسبوع، وتتجه لتحقيق مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي مقابل الدولار. وكانت آخر سلسلة مكاسب مماثلة قد شهدتها خلال فترة الجائحة في منتصف 2020.



يُعد انخفاض الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى تطورًا إيجابيًا للاقتصاد العالمي، حيث سيؤدي إلى جعل السلع المستوردة أرخص للشركات والأفراد، مما قد يساعد على التخفيف من التضخم.


google-playkhamsatmostaqltradent