recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

مريم مجدي: عودة جثمان الضحية إلى مصر لدفنها في مسقط رأسها بالدقهلية

 

مريم مجدي: عودة جثمان الضحية إلى مصر لدفنها في مسقط رأسها بالدقهلية


مريم مجدي: عودة جثمان الضحية إلى مصر لدفنها في مسقط رأسها بالدقهلية


الدقهلية - محمد عبدالله عبدالبر


أعلن محمد مجدي، شقيق مريم مجدي الطفيلي ضحية جريمة القتل بسويسرا، عن موعد وتفاصيل وصول جثمان الضحية لمسقط رأسها بمدينة شربين في محافظة الدقهلية، لدفنها.


موعد تشييع الجثمان:


وأوضح شقيق الضحية أن الجثمان سيتم تشييعه بعد غد السبت، عقب صلاة الظهر، من مسجد الرحمة بمدينة شربين، ودفنها في مقابر أسرتها.


ملابسات الجريمة:


وكانت الأجهزة الأمنية السويسرية قد عثرت على جثة مريم مجدي، غارقة في نهر الراين، وذلك بعد 10 أيام من اختفائها في 31 يناير الماضي، أثناء رحلة بحثها عن طفلتيهما اللتين اختطافهما طليقها، واتهمت أسرتها طليقها بالوقوف خلف مقتلها.


القبض على المشتبه به:


وفور العثور على جثة مريم، أصدرت الشرطة السويسرية بيانًا أكدت خلاله القبض على زوجها المدعو “وليد أمير” البالغ من العمر 32 عامًا، نظرًا لتمركز الشكوك والاتهامات حوله.


متابعة وزارة الخارجية:


وفي سياق متصل، أكدت وزارة الخارجية في بيان لها، أنها والسفارة المصرية في العاصمة السويسرية برن، تتابعان مع السلطات السويسرية عن كثب منذ اللحظات الأولى قضية اختفاء المواطنة المصرية مريم مجدي أحمد الطفيلي، والتي عثر على جثمانها في 10 فبراير الجاري مُلقى بنهر الراين بالقرب من إحدى بلديات كانتون زيورخ السويسرية.


التحقيقات مستمرة:


وأشار بيان الخارجية إلى أن السفارة تواصلت بشكل فوري مع الجهات الأمنية السويسرية التي قامت في إطار التحقيقات في القضية بتوسيع نطاق البحث الجغرافي عن المواطنة المفقودة آنذاك ليشمل عدة مدن سويسرية، حيث عثر في النهاية على جثمان الفقيدة.


التعازي والمواساة:


وتقدمت وزارة الخارجية بخالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيدة، مؤكدةً على استمرار المتابعة مع جهات التحقيق السويسرية حتى يتم الكشف عن ملابسات القضية وشخصية الجاني.


google-playkhamsatmostaqltradent