recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

انتحار مهندس مدني حرقاً داخل مقابر الخليفة

 

انتحار مهندس مدني حرقاً داخل مقابر الخليفة

انتحار مهندس مدني حرقاً داخل مقابر الخليفة



كشفت تحريات مباحث القاهرة تفاصيل واقعة تخلص مهندس مدني من حياته حرقاً داخل مقابر بمنطقة الخليفة، حيث تبين أنه كان يعاني من أمراض نفسية منذ أكثر من عام.


ووفقاً للتحريات، تم العثور على جثة شاب محروقاً بجوار أحد المقابر بالخليفة، تبين أنه مهندس مدني أقدم على سكب جيركن بنزين على جسده بسبب مروره بأزمة مالية فقرر التخلص من حياته.


وصرّحت النيابة العامة بدفن جثة المهندس عقب الانتهاء من التقرير الطبي، بينما عمل رجال المباحث على تفريغ كاميرات المراقبة المحيطة بمكان العثور على الجثة، كما استدعت أهل المتوفى لسماع أقوالهم.


وكانت البداية بورود بلاغ لقسم شرطة الخليفة من أحد الأهالي يفيد بالعثور على جثة «علاء محمود» مهندس مدني سن 33 متفحمة بداخل مدفن بمنطقة المقابر بالأوتوستراد.


وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان البلاغ وتم العثور على الجثة وبجوارها جركن بنزين، وجهاز لاب توب، ومبلغ مالي، وأدوية طبية نفسية.


وجرى تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق.


الانتحار جريمة في حق النفس والشرع:


أكدت دار الإفتاء المصرية أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.


google-playkhamsatmostaqltradent