إعلان

recent
عاجـــــــــــــــــــــــل

غداً .. جامعة أسيوط تطلق أعمال مؤتمرها الدولي الثاني عشر للتنمية والبيئة في الوطن العربي

غداً .. جامعة أسيوط تطلق أعمال مؤتمرها الدولي الثاني عشر للتنمية والبيئة في الوطن العربي

المنشاوي؛ المؤتمر يناقش التحديات البيئية والاتجاهات البحثية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

المنشاوي: فعاليات المؤتمر تشهد مشاركة واسعة من الباحثين للوصول إلى رؤى واقعية لمعالجة قضايا البيئة

أسيوط- محمد فؤاد الطللي 

تنظم جامعة أسيوط، المؤتمر الدولي الثاني عشر "للتنمية، والبيئة في الوطن العربي"، بعنوان: "التنمية المستدامة، ومواجهة التغيرات البيئية، والمناخية .. التحديات، والحلول"، يوما ٢٥، ٢٦  من  فبراير الجاري، تحت رعاية الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور أحمد المنشاوي رئيس الجامعة، واللواء عصام سعد محافظ أسيوط، وبحضور الدكتور محمود محي الدين المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لتمويل أجندة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة، وإشراف الدكتور محمود عبد العليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وتنظيم الدكتور أحمد حمزة الحسيني مدير مركز الدراسات والبحوث البيئية وأمين عام المؤتمر، والدكتور عادل عبده مدير مركز التنمية المستدامة ومقرر المؤتمر، ومشاركة نخبة من المتخصصين، والباحثين، والمهتمين بقضايا البيئة فى الوطن العربي؛ من داخل مصر، وخارجها.

صرح الدكتور أحمد المنشاوي رئيس الجامعة، بأن المؤتمر يهدف إلى تفعيل دور الجامعة كجهة بحثية، وإنتاجية في المساهمة في إيجاد حلول للتحديات البيئية، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي وضعتها الأمم المتحدة، وتبنتها مصر في رؤيتها 2030، مشيرًا إلى أهمية المؤتمر، والذي يُعد واحداً من أبرز، وأكبر المؤتمرات العلمية التي تعقدها جامعة أسيوط دورياً، مضيفاً أن المؤتمر يتضمن الكثير من الجلسات العلمية ، وحلقات النقاش في مجالات التنمية، والبيئة المختلفة، بمشاركة نخبة من الأساتذة، والمتخصصين الدوليين، والمحليين، والعلماء، والباحثين في مجال علوم البيئة،  وتطبيقاته المختلفة.

وأشار الدكتور المنشاوي، إلى أن المؤتمر يُسلط الضوء على التحديات البيئية؛ والاتجاهات البحثية؛ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويأتي على رأس هذه التحديات؛ التغيرات المناخية التي تهدد العالم أجمع، وهذا يؤكد أهمية استمرار عقد هذا المؤتمر الدولي في نسخته الثانية عشر؛ للوصول إلى حلول للتحديات البيئة، والعمل على أسس علمية؛ لتحقيق أهداف‏ التنمية المستدامة.

وأوضح الدكتور محمود عبدالعليم؛ إن المؤتمر يتضمن عدداً من المحاور المهمة، من بينها؛ أهداف التنمية المستدامة، وكيفية تحقيق غاياتها، والآثار البيئية للتغيرات المناخية، وآليات التغلب عليها، والملوثات البيئية المختلفة، وطرق معالجتها، والحد منها، كما يناقش المؤتمر التنوع البيولوجي، وإدارة المخلفات، وإعادة تدويرها، والتصحر، واستطلاح الأراضي، وإدارة الموارد المائية، والمجتمعات السكانية، وتعظيم الإفادة من نظم المعلومات الجغرافية، وتحسين كفاءة، ونظم الطاقة، واستخدام مصادر الطاقة النظيفة، والمتجددة، مع مناقشة تكنولوجيا المعلومات، والذكاء الاصطناعي، والتحول الرقمي؛ في معالجة قضايا البيئة، والتنمية، والقضايا البيئية المعاصرة، وعلاقتها بالقانون، والفنون، والإعلام، والصحة، والاقتصاد، والمجتمع، وكذلك دور أصحاب المصلحة، والكيانات المعنية؛ في إيجاد حلول للقضايا البيئية، والتنموية.

ومن المقرر، أن يشهد المؤتمر انعقاد، المحاضرة التذكارية التي يلقيها الدكتور محمود محي الدين المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لتمويل أجندة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة، حول:"التنمية المستدامة، والأزمات الاقتصادية .. كيف يسهم نهج الاستدامة طويلة الأجل في التصدي للتحديات الراهنة في الوطن العربي".

غداً .. جامعة أسيوط تطلق أعمال مؤتمرها الدولي الثاني عشر للتنمية والبيئة في الوطن العربي
غداً .. جامعة أسيوط تطلق أعمال مؤتمرها الدولي الثاني عشر للتنمية والبيئة في الوطن العربي
غداً .. جامعة أسيوط تطلق أعمال مؤتمرها الدولي الثاني عشر للتنمية والبيئة في الوطن العربي

google-playkhamsatmostaqltradent